skip to Main Content

زراعة الشعر

لابد أن يقوم الطبيب الجراح في البداية بشرح المراحل التي تمر بها عملية زراعة الشعر للمريض، ويؤكد له أن تساقط الشعر المزروع هي مرحلة ضرورية وطبيعية، ولابد أن تمر بها البصيلات وذلك بسبب الصدمة التي تحدث لفروة الرأس، ولكن هذه المرحلة تنتهي بعد الشهر الثالث وتبدأ البصيلات الجديدة في الانغماس في فروة الرأس وتبدأ الشعيرات الجديدة في النمو والظهور على فروة الرأس بعد الشهر الرابع من الزراعة، وهذه المرة الظهور يكون دائم ولا يتأثر بالعوامل الجينية التي تسبب في التساقط والصلع قبل ذلك.

من النادر جداً أن تفشل وخاصة أن هذه التقنية تعطي نسبة نجاح عالية جداً تزيد عن 96%، ولكن في بعض الحالات ونتيجة التعرض لضغوط عصبية شديدة قد تتساقط عدة شعيرات بنسبة 10%، ولكن هذا يعتبر أمر طبيعي، لأن الشعرة لها عمر وبعد 10 سنوات تبدأ تتساقط وتأخذ بصيلة الشعر فترة راحة تصل إلى ثلاثة أشهر وبعدها تبدأ في النمو بشكل أكبر، كما أن هناك بعض الحالات التي لا يلتزم فيها المريض بتنفيذ التعليمات التي يقدمها له الطبيب ويهمل العناية بفروة رأسه، مما قد يتسبب في فشل زراعة الشعر.

بما أن عملية زراعة الشعر تعتبر إجراء جراحي فقد يكون بها بعض الألم ولكن بسيط جداً ويمكن السيطرة عليه ببعض المسكنات ومضادات الالتهاب البسيطة. أما الوقت الذي تستغرقه عملية زراعة الشعر وبالتحديد بتقنية الاقتطاف لأنها هي الأشهر والأفضل، فهي تستغرق وقت يتراوح ما بين 5 إلى 8 ساعات، وهذا يتوقف على عدد البصيلات المطلوب زراعتها، ولا تنسى أن في زراعة الشعر بالإقتطاف يتم حصد كل بصيلة على حدة وزراعة كل بصيلة على حدة، وبالطبع هذا الأمر يستغرق وقت طويل، ولكن لا تقلق، فعادة ما يعطي الطبيب للمريض فترة استراحة بين حصد البصيلات وقبل البدء في زراعتها في أماكنها.

نعم، وخصوصاً إذا كان الطبيب الجراح الذي قام بإجراء العملية طبيب ذو مهارة وخبرة كبيرة، واستخدم في زراعة الشعر معدات وتقنيات حديثة سمحت له أن يزرع البصيلات الجديدة على أبعاد متساوية وبعمق معين وبزوايا ميل مناسبة حتى يظهر الشعر المزروع بعد النمو بنفس اتجاه وشكل الشعر الطبيعي، وهنا لا يمكن تفريق الشعر المزروع عن الشعر الطبيعي، ولهذا دائماً ما ننصح بضرورة الوصول لطبيب جراح ذو خبرة واسعة وكفاءة عالية في هذا المجال.

تختلف مدة التعافي من آثار عملية زراعة الشعر من شخص لآخر، ولكن بوجه عام يبدأ المريض بالتحسن بعد مرور 7 أيام وتستمر لمدة أسبوعين، وبعدها تبدأ كافة الآثار الجانبية لعملية زراعة الشعر في الزوال سواء الاحمرار أو التورم، وبعد شهر كامل تكون كافة الثقوب قد شُفيت تماماً.

نعم يمكن زراعة الشعر لهم وخصوصاً إذا كان مرض السكري من النوع الثاني، حتى إذا كان من النوع الأول يمكن لهم زراعة الشعر، ولكن بعد مراقبة مستوى السكر في الدم وضبط المستوى له، ولهذا يجب المتابعة الدورية مع طبيب الباطنة، ويجب تقديم عناية خاصة ومتواصلة مع الطبيب المختص.

نعم بالتأكيد، لأن التدخين يؤدي إلى ضعف وصول الدورة الدموية وبالتالي صعوبة وصول الأكسجين الذي يصل إلى فروة الرأس من خلال الدورة الدموية، وبالتالي يؤثر على نتائج زراعة الشعر ويؤدي لتأخر ظهورها.

أقل عدد هو 2000 بصيلة وأكبر عدد 7000 بصيلة في عملية واحدة. عملية زراعة الشعر نجحت أن تصنع المستحيل وتعيد للشخص مظهره الرائع من خلال حصوله على شعر طبيعي رائع وكثيف، ولكن هذا إذا توفرت عدة عناصر هامة لضمان نجاح زراعة الشعر مثل اختيار طبيب جراح متميز وذو كفاءة عالية في إجراء هذه النوعية المتطورة من العمليات التجميلية، كما يجب أن يطرح المريض على الطبيب كل مخاوفه ومدى تطلعاته وطموحاته في نتائج زراعة الشعر، أيضاً لابد ان يطرح عليه كل الأسئلة التي يريد الإجابة عنها حتى يكون على علم بكل المراحل والخطوات التي سيمر بها قبل وأثناء وبعد زراعة الشعر، حتى لا يتفاجأ بأمر ما يشعره أن العملية قد فشلت.

عادةً ما يحدث النزيف خلال الأيام الأولى بعد الخضوع لزرعة الشعر، ويتوقف بواسطة تطبيق ضغط مباشر بلطف على المنطقة، بواسطة شاش معقم لمدة 15 دقيقة. إذا لم تتمكن من السيطرة على النزيف مع الراحة والضغط، أخبر الطبيب مباشرة وتذكر، يمكن لبعض الطعوم أن تتساقط خلال الثلاث أيام الأولى بعد زراعة الشعر في تركيا، يعد هذا أمر طبيعي فلا داعي للتوتر.

من الطبيعي أن تشعر ببعض الألم خلال أول ليلتين بعد زراعة الشعر في تركيا، لكن عادة ما يختفي هذا الألم بمساعدة مسكنات الألم التقليدية. لا تستخدم المسكنات إلا كما وصفها الطبيب أو عند الحاجة.

عندما تنتهي من زراعة الشعر في تركيا سيقوم المركز بإعطائك حقيبة صغيرة لتستخدمها كالتالي: 1. شاش معقم: استخدمه للتعقيم وتطبيق العلاج أو الضغط بلطف على مناطق النزيف. 2. بخاخ يحتوي على محلول معقم: استخدمه بشكل يومي لمدة 3 أيام كالتالي: قم بترطيب قطعتين من الشاش بالمحلول المعقم، ثم ضعهم بلطف على منطقة الزراعة لمدة 30-60 دقيقة مرتين يومياً. ستساعد هذه العملية على إبقاء الجروح معقمة ورطبة. 3. وللعناية بالمنطقة الخلفية من الرأس، قم بتطبيق إحدى الكريمات المضادة للالتهاب وذلك للتقليل من خطر العدوى.

عادةً ما يحدث التورم في المنطقة الأمامية من الرأس في اليوم 2-4 بعد زراعة الشعر في تركيا. ولا تخف، إن لاحظت أن التورم تمركز في منطقة الجفون أو سبب لك هالات حول العينين، ستختفي هذه الأعراض خلال أيام ولن تترك أي أثر. فيما تستطيع أن تقلل من احتمالية حدوث أو زيادة التورم بواسطة طريقتين: إما النوم مع رفع رأسك بدرجة 45 درجة لأول 3 ليالي بعد زراعة الشعر أو من خلال وضع الثلج على الجبين لمدة 15 دقيقة 4-6 مرات.

يعد التقاط العدوى بعد زراعة الشعر أمر نادر الحدوث، لكن كـ تدبير وقائي تجنب التعرض للتراب أو الغبار خلال 14 يوم الأولى. كما ننصحك بتعقيم يديك بشكل دوري خاصةً قبل لمس فروة الرأس.

ربما تشعر بحكة مزعجة نوعاً ما في المناطق التي تم منها الإقتطاف او التي تم فيها الزراعة. وتعتبر الحكة جزء من عملية شفاء أي جرح لذا لا داعي للقلق اتجاهها. إلا إذا لم تعد تحتمل شدتها. اطلب من طبيبك اسم مرهم مخدر مثل هيدروكورتيزون 1٪، وقم بتطبيقه لكن بعد أسبوع من تاريخ الزراعة على الأقل.

قم بترتيب إجازة من الأعمال التي تتطلب بذل جهد لمدة أسبوع بعد زراعة الشعر في تركيا. وقم بتأجيل ممارسة كل أنواع الرياضة المجهدة بما فيها السباحة لمدة 10-14 يوم بعد العملية. يذكر أن بعض الناس يعودون لأعمالهم الخفيفة في صباح اليوم الثاني للعملية. فيما يقوم آخرون بأخذ إجازة لعدة أيام منتظرين سقوط القشور والتي عادةً ما تسقط خلال 7-10 أيام بعد زراعة الشعر في تركيا.

1. بدءاً من اليوم الأول بعد الزراعة يمكنك غسل شعرك مع مراعاة عدم توجيه الماء بشكل مباشر عليه لمدة خمس أيام وذلك للحفاظ على الطعوم من التساقط. 2. يمكنك استخدام مثبات الشعر إن أحببت بعد الأسبوع الأول من الزراعة لكن يجب إزالتها بشكل يومي. 3. عندما تقوم بتسريح الشعر حاول أن تتلطف كي لا تؤذي الطعوم. 4. تجنب استخدام مجففات الشعر خلال أول أسبوعين بعد زراعة الشعر في تركيا، خاصة الحارة منها. 5. يمكنك استخدام ملونات الشعر بعد التأكد من انتهاء عملية تساقط القشور بشكل كامل.

زراعة وتجميل الأسنان في تركيا

بعد إنتشار زراعة الأسنان على مستوى العالم وتفوق تركيا بها أصبح التساؤل الذي يطرح نفسه ما هي الفوائد التي يحصدها الإنسان بعد زراعة الأسنان؟ ولكن يمكن بلورة ذلك في عدد من النقاط الهامة وهي: 1. تعمل على تحسين الشكل العام فمن الطبيعي بعد فقدان الأسنان تبدأ عظام الفك بالتأكل ويظهر الإنسان بعمر أكبر من عمره الطبيعي ولكن عند زراعة الأسنان تساعد على الحفاظ على عظام الفك في مكانها الطبيعي بالشكل المعتاد مما يعمل على تحسين الشكل العام. 2. تحسين الصحة الفموية للفرد حيث تعمل زراعة الأسنان على الحفاظ على باقي الأسنان الطبيعية من التآكل أو التسوس فالتخلص من سن تالف واستبداله بآخر جديد هو أساس زراعة الأسنان. 3. زيادة الثقة بالنفس عن طريق حصول الفرد على الإبتسامة الجذابة والشكل المتناسق. 4. تحسين القدرة على المضغ وتناول الطعام بشكل جيد وهو الأمر الخاص والأهم بالنسبة لزراعة الأسنان. 5. خروج بعض الحروف بشكلها الطبيعي والتي تعتمد في نطقها على الأسنان الأمامية بشكل خاص. 6. حصول الفرد على أسنان تشبه الأسنان الطبيعية في الشكل والمظهر وبشكل ثابت لا يتحرك.

تعتبر تركيا هي الدولة الأفضل في مجال زراعة وتجميل الأسنان لما بها من مراكز متقدمة مجهزة بأفضل الأجهزة الحديثة وتستخدم أحدث التقنيات والطرق الخاصة بمجال الأسنان، ليس هذا فحسب بل تتميز تركيا بتواجد العديد من الأطباء المهرة في هذا المجال الذين يعملون بكل جهد لديهم حتى يصلوا بالمريض لأفضل نتيجة يتمناها، كما أن هؤلاء الأطباء حريصون بشكل دائم على حضور المؤتمرات العالمية وزيادة معلوماتهم والحصول على أرقى الدرجات حتى وصلوا لأفضل مكانة وتفوقوا على الأطباء الأجانب، كل هذه أسباب جعلت تركيا هي الإختيار الأفضل لكل من يرغب في زراعة وتجميل الأسنان.

تتكون الأسنان المزروعة من جذر من مادة التيتانيوم وهي عبارة عن مادة صلبة يمكنها الالتحام مع عظم الفك بشكل طبيعي دون أدنى مشكلة وبالتالي فتكون طريقة إجراء زراعة الأسنان كالتالي: 1. بعد تخدير اللثة أو مكان الزراعة يقوم الطبيب بفتح اللثة لوضع الغرسة بها المصنوعة من التيتانيوم بشكل دقيق. 2. بعد وضع الغرسة بالشكل الصحيح يقوم بغلق الفتحة بالشكل المناسب. 3. بعدها يتم وضع التاج المؤقت حتى يتأكد الطبيب من إلتئام الغرسة مع عظم الفك وذلك يستغرق مدة تتراوح ما بين 3 إلى 6 شهور. 4. بعد التأكد من الالتئام يقوم الطبيب بنزع التاج المؤقت ووضع السن التعويضي وهو سن له نفس مواصفات الأسنان الطبيعية من حيث اللون والشكل والملمس ويقوم بنفس الدور.

هذا الأمر يتوقف على مهارة وخبرة الطبيب حيث يحتاج الطبيب الماهر ذو الخبرة الفائقة إلى عشرون دقيقة ليقوم بغرس السن الواحد داخل اللثة وبالتالي فهي عملية سريعة ولا تكلف الوقت، أما الفترة التي يحتاجها المريض للحصول على أسنان مزروعة بشكل نهائية فهي قد تصل إلى ستة أشهر وذلك للتأكد من التئام الجذر المصنوع من عظم الفك، خلال هذه الفترة يكون هناك زيارات عادية.

عملية زراعة الأسنان شأنها شأن أي عملية جراحية فتتوقف الآثار الجانبية على خبرة الطبيب نفسه ومدى قابلية الجسم لإستقبال الغرسة، ولكن بوجه عام هناك بعض الآثار الجانبية التي قد تحدث وأهمها: حدوث كسر في الزرعة نتيجة تحميلها وزن زائد مما يسبب آلام مبرحة في الفك. عدم وجود عظم في الفك بشكل مناسب. اصابة الفرد ببعض الأمراض التي تمنع زراعة الأسنان أو التي تحتاج لمعاملة خاصة. فقدان بعض الأسنان المزروعة نتيجة بعض العوامل الجانبية.إختيار طبيب ماهر ذو خبرة فائقة قادر على الوصول بالمريض إلى أفضل حالة.

الكثير من الأشخاص يختلط عليهم الأمر بين زراعة الأسنان وتركيب الأسنان ولكن هناك فرق كبير بين المصطلحين، تركيب الأسنان هي عبارة عن تركيب جسور للأسنان بنفس شكل الأسنان الطبيعية ولكن يتم تحميلها على الأسنان الجانبية ولا يتم تثبيتها في عظم الفك هذا الأمر عكس زراعة الأسنان في الزراعة يقوم الطبيب بتثبيت زرعة من التيتانيوم في عظم الفك حتى تلتئم بشكل جيد ثم يتم تركيب التاج النهائي ويكون له نفس وشكل ولون الأسنان الطبيعية، والفرق بينهم بالتأكيد في السعر وتكلفة زراعة الأسنان أعلى بالتأكيد ولكن تعتبر هي الأفضل ونتيجتها دائمة بعكس تركيب الجسور فهي حل مؤقت ولا تعطي نفس النتيجة.

بالطبع نتيجتها دائمة وخاصة عند إختيار طبيب على مستوى عالي من الخبرة حيث تتكون الغرسة الأساسية من مادة التيتانيوم وهي مادة سريعة الالتئام مع عظم الفك ولا تتأثر بالمشروبات الملونة أو الأطعمة القاسية بل يمكن التعامل معها مثل الأسنان الطبيعية، وكلما زاد إهتمام الفرد بها من حيث النظافة والغسيل كلما طال عمر السن المزروع، كما إنها لا تصاب بالتسوس بشكل سريع بل إنها مقاومة للتسوس.

من أنجح عمليات التجميل في تركيا هي عملية زراعة الأسنان نظرًا لما توفره المراكز التركية من الخبرة الفائقة والأطباء المهرة والأجهزة الحديثة، لذا يعتبر نسبة فشل عملية زراعة الأسنان في تركيا أمر مستحيل وإن حدث يكون بسبب بعض الأخطاء الطبية الناتجة عن عدم معالجة المشاكل الثانوية للأسنان قبل إجراء عملية الزراعة.

عملية زراعة الأسنان أو أي عملية تجميل في الأسنان تكون تحت تأثير مخدر موضعي حتى لا يشعر المريض بأي ألم ويستطيع الطبيب العمل بشكل مريح، لذا تعتبر عملية زراعة الأسنان عملية غير مؤلمة خاصة إذا كانت تحت إشراف طبيب ذو خبرة فائقة.

I am text block. Click edit button to change this text. Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit. Ut elit tellus, luctus nec ullamcorper mattis, pulvinar dapibus leo.

الأسئلة الشائعة حول عمليات التجميل

تولي الحكومة التركية أهتمام خاص بالسياحة العلاجية نظرًا لما له من أهمية على الإقتصاد القومي للدولة لذا تقوم بتوفير كافة الإمكانيات التي يحتاجها المركز من أجهزة حديثة متقدمة، يعمل بها أمهر الأطباء على مستوى العالم سواء العرب أو حتى الأجانب فهم حريصون بشكل دائم على تطوير مهاراتهم وخبراتهم عن طريق اجتياز الدورات العالمية وحضور المؤتمرات الدولية وغيرها، هذا إلى جانب أن هذه المراكز تقدم العديد من العروض المغرية مثل الإقامة الفندقية والمواصلات من الفندق إلى المشفى وغيرها، وجود خدمات ترجمة فورية متواجدة بشكل مستمر مع المريض منذ حضوره الجلسة الأولى وحتى الوصول إلى المراحل النهائية، كما تقدم العديد من المراكز خدمات متابعة ما بعد العملية للاطمئنان على حالة المريض ووصوله إلى أفضل النتائج التي ترضيه.

تعتبر كلمة عمليات التجميل مصطلح شامل يعبر عن العديد من العمليات التي يمكن إجرائها تحت نفس المسمى ومن بينها ما يلي: 1. عمليات تجميل الوجه يعتبر الوجه من الأجزاء الحساسة والتي تحتاج إلى خبرة وافية وخاصة عند الخضوع لإجراء عملية تجميل فأي تغيير يحدث في الوجه سواء إيجابي أو سلبي يظهر على شخصية الفرد بشكل مباشر لذا تولي المراكز التركية اهتمام خاص بهذا الجزء، ومن بين عمليات تجميل الوجه تجد: عملية شد الوجه، شد الجفون، شد الرقبة، حقن الوجه، حقن الشفاه، شد الوجه بالخيوط وغيرها. 2. عمليات تجميل الصدر هناك العديد من المشكلات التي تواجه المرأة في هذه المنطقة وترغب في التخلص منها للحصول على شكل أفضل، ومن بين عمليات التجميل في هذه المنطقة تجد: تكبير الصدر، تصغير الصدر، شد الصدر. 3. عمليات نحت الجسم هناك العديد من الأشخاص الذين يرغبون في الحصول على قوام متناسق مشدود خالي من الترهلات والدهون لذا يلجأون إلى الخضوع لعملية نحت الجسم لإزالة الدهون من مناطق معينة، ومن بين هذه العمليات تجد شفط الدهون، إزالة التجاعيد، شد البطن. 4. عمليات تجميل الأنف يعتبر الأنف من الأجزاء الهامة والضرورية للشخص وأي تغيير في مظهرها تجد الشكل كله يتغير لذا يرغب العديد من الأشخاص في الحصول على أنف جميل وله شكل متناسق مع الوجه لذلك قد يخضع لعملية التجميل في الأنف والتي قد تتمثل في تصغير الأنف وتصحيح عيوب الأنف. 5. تجميل الأسنان من العمليات الهامة التي إنتشرت بشكل واسع في تركيا وهي متعددة منها زراعة الأسنان والتي تساعد في الحصول على أسنان تشبه الأسنان الطبيعية ولكنها ثابتة وغير متحركة، تركيب إبتسامة هوليود التي تساعد في الحصول على ابتسامة جذابة واسنان متساوية في الطول والشكل والحجم وغيرها من عمليات تجميل للأسنان في تركيا. 6. زراعة الشعر من أهم عمليات التجميل في المراكز التركية والتي تساعد في القضاء على جميع مشاكل الشعر من تساقط شديد أو صلع وراثي وغيرها وتكون نتيجتها مذهلة، المراكز التركية تقدم هذه العمليات بأفضل التقنيات على مستوى العالم ويجريها أفضل الأطباء وبنتائج مذهلة. لم تكن هذه عمليات التجميل الوحيدة في تركيا ولكن هناك العديد من العمليات التي يخضع لها الأفراد رغبة في الحصول على شكل متناسق وجذاب.

على الرغم من توافر المئات من مراكز التجميل في تركيا إلا أن تكلفة عملية معينة تختلف من مركز لآخر وذلك بناء على عدد من العوامل الهامة والتي نذكر منها: · خبرة الطبيب ومهارته فهو الفيصل الرئيسي في نجاح العملية والحصول على الشكل المطلوب لذا كلما إرتفعت خبرة الطبيب كلما إرتفعت التكلفة. · مستوى المركز وتجهيزه بأفضل الأدوات والمعدات الحديثة فهذا الأمر يكون عامل رئيسي في تحديد التكلفة المدفوعة في العملية. · نوع العملية والمكان الذي ستتم به ومدى الدقة التي تحتاجها والتقنية المستخدمة في العملية. · المشكلة التي يعاني منها المريض وحجمها والصعوبة التي تظهر عليها.

هناك العديد من النصائح العامة والضرورية والتي تؤثر بشكل مباشر على نتيجة العملية النهائية لذا لابد من الحذر منها ومعرفتها، ومنها: · التوقف عن التدخين لمدة كافية وفيما لا يقل عن شهر قبل العملية، ومن الأفضل الإقلاع عنها. · التوقف عن تناول أي أدوية أو مكملات غذائية تسبب سيولة في الدم. · مصارحة الطبيب بأي أمراض عضوية يشكو منها المريض حتى ولو كانت غير متعلقة بالعملية نفسها. · إجراء جميع التحاليل والفحوصات التي يطلبها الطبيب بشكل جيد.

وحتى يصل المريض إلى النتيجة التي يتمناها من العمليات التجميلية بغض النظر عن نوعها أو المكان المقصود لابد من توخي الحذر بعد العملية وإتباع بعض النصائح الضرورية بعد الخضوع لعمليات التجميل في تركيا، ومن أهم هذه النصائح: · التوقف عن التدخين لمدة لا تقل عن شهر بعد العملية ونفس الأمر بالنسبة لتناول الكحوليات. · تجنب التعرض للشمس بشكل مباشر حتى لا يحدث أي تغيير غير مرغوب فيه. · تجنب تناول الأدوية الغير موصوفة من قبل الطبيب وخاصة تلك الأدوية التي تسبب سيولة في الدم مثل الأسبرين. · الحصول على قسط وفير من الراحة والالتزام بالتغذية المثالية تناول الوجبت الكاملة مع تناول الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب في مواعيدها. · في حالة حدوث أي أمر غير مرغوب فيه أو أمر طارئ يجب اللجوء إلى الطبيب حتى تحصل على النتيجة التي ترغب فيها.

للإجابة على هذا السؤال لابد وأن نعرف أن هناك مناطق شديدة الحساسية ويكون فيها ألم وخاصة إذا كان الطبيب غير خبير وهناك مناطق قد لا تشعر بألم بها، فقد تجد عملية شد البطن عملية سهلة وبسيطة ولكن الشفاء فيها يكون بطئ بعكس عملية نفخ الشفاه فهي عملية سهلة ولا يشعر المريض خلالها بالألم نتيجة قلة الأعصاب المنتشرة حول الفم، وفي النهاية قضية وجود ألم أو لا يعتمد على خبرة الطبيب وطبيعة جسم المريض نفسه ومدى قابليته للتماثل للشفاء بشكل سريع.

Back To Top