skip to Main Content
زراعة الشعر لمرضى السكري

زراعة الشعر لمرضى السكري

يعتبر مريض السكري ذو وضع صحي خاص جداً، لذا ينبغي أن تتم مناقشته في التفاصيل، لتحديد إن كان الشخص المصاب بالسكري قادر على إجراء عملية زراعة الشعر، أم لا، وأولا وقبل كل شيء يجب أن نميز بين مرضى السكري وفقا لمستويات هي الأول هو مستوى السكري 1 والثاني هو مستوى السكري 2.

مستوى السكر 1: وهو المستوى حيث يعتمد المريض على حقن الأنسولين بشكل دائم، المرضى في هذا المستوى غير قادرين نهائياً على إجراء عملية زراعة الشعر نتيجة مرض السكري الذي قد يهدد حياته أثناء العملية، فقد تكون هناك فرصة كبير للإصابة بعدوى ما تسبب العديد من المشاكل وقد تصل حد الموت، خاصة أن هذا النوع من المرضى تكون إمكانية شفاء الجروح لديه بطيئة داً ما يشكل خطر حقيقي للإصابة بالتلوث والعدوى.

IDDM ( Insulin dependent Diabetes Mellitus) أي المرضى الذين يعتمدون على الأنسولين بفئاتهم :

أ) المرضى الذين يحتاجون إلى الأنسولين مع الأدوية لجعل مستوى السكر في الدم بالمعدل الطبيعي .
ب) المرضى الذين مستوى السكر لديهم دون الطبيعي مستخدمين كل ما سبق .

وهؤلاء غير مرشحون إطلاقاً لإجراء عملية زراعة الشعر ويجب إخبارهم بخطورة هذا الأمر .

المستوى السكر 2 : في هذا المستوى يعتمد المريض على بعض أنواع الأقراص والحبوب للتحكم بمستوى السكر في الدم لديه، وفي هذه الحالة غالباً ما يكون من الممكن إجراء عملية زراعة ناجحة للمريض ، لكن يشترط أيضاً أن نتوخى الحرص الشديد لعدم انتقال أي نوع من العدوى إلى الجرح لتفادي أي خطر يمكن تسببه تلك العدوى.

NIDDM (Non Insulin Dependent Diabetes Mellitus ) اي المرضى الغير معتمدين على الأنسولين وهم مقسمون الى :

أ) المرضى الذين مستويات السكر في دمهم ضمن النطاق العادي والذين يُسيطر على مستوى السكر عن طريق برنامج غذائي ولا تحتاج حالتهم إلى علاج أو أدوية
ب) المرضى  الذين يحتاجون إلى الأدوية عن طريق الفم لتحقيق المستوى الطبيعي لمعدل السكر في الدم . وهؤلاء من الممكن اجراء العملية لهم .
انظر أيضاً الدليل المتكامل لزراعة الشعر في تركيا

يعتبر المستوى الثاني من السكر حيث لا يحتاج المرضى للأنسولين كعلاج دائم، منتشراً جداً كما أن العديد من المرضى فيه لا يعلمون فعلياً بإصابتهم بالمرض، وتفيد الدراسات أن حوالي 20 مليون أمريكي مصابون أو معرضون للإصابة بهذا المرض عند المستوى 2، وهم يعانون بشكل فعلي من أعراض المرض، إلا أن إمكانية إجراء عملية زراعة شعر ناجحة تبقى ممكنة طالما أجرت التحاليل المناسبة لتحديد نسبة السكر في الدم، وتم إتخاذ الإجراءات السليمة لمنع انتقال أية عدى أو حدوث التهابات وانتانات في مكان العملية.

التأثيرات السريرية :

أثناء العملية :

تستغرق عملية زراعة الشعر من 6 الى 8 ساعات وقد تسبب الجهد والتعب للمريض وتؤدي الى الزيادة في انتاج هرمون الكورتيزول والجلوكاجون وهرمون النمو وما إلى ذلك وكلها تزيد من مستويات السكر في الدم مع انخفاض في إنتاج الانسولين في نفس الوقت ولذا طلب الجسم للأنسولين سيكون أكثر أثناء العملية على غير العادة .

في الوقت نفسه فإن إعطاء جرعة أنسولين عبر الوريد قبل العملية قد لا يجدي نفعاً بالضرورة (قد لا تسبب في نقص السكر في الدم بل قد يسبب زيادة في المعدل الطبيعي في 4- 5 ساعات)  لذا لاجراء زراعة الشعر لمريض السكري يجب مراعاة المتطلبات التالية :

  • مراقبة منتظمة لمستوى السكر العملي في الدم.
  • إدارة مستويات الأنسولين، ويفضل أن تكون على شكل حقن ومعتمدة على مستوى السكر في الدم ويتم الحصول عليها بالمراقبة المنتظمة وبغض النظر عن الجرعة التي يأخذها المريض في العادة .
  • جعل حقنة سكر جلوكوز جاهزة في حال الحاجة لها،  نظراً لانخفاض مستويات السكر في الدم .

كما من المسؤولية الأخلاقية لطبيب زراعة الشعر متابعة مريضه في مرحلة الشفاء والمتابعة المستمرة إلى أن يتخطى هذه المرحلة .

الاثار الجانبية لعملية زراعة الشعر على مرضى السكر :

سابقاً انت عمليات زراعة الشعر تعتمد على طريقة الشريحة، حيث يؤخذ شريحة من فروة الرأس من المنطقة المانحة و يعاد زراعتها في مكان المستضيف، لكن الآن ومع التطور الحاصل في زراعة الشعر، فإن طريقة الاقتطاف، اختصر المن و المعاناة، وطعلت من الممكن إجراء عملية زراعة الشعر لمرضة السكري بخطر أقل بكثير، ومع ذلك يبقة الحذر سيد الموقف، فقد يعاني مرضى السكري من الأعراض التالية:

  • السكر الحامض الكيتوني
  • نقص السكر في الدم
  • فرط السكر في الدم

هذه الأعراض والتأثيرات تحدث بكثرة في حالة الشريحة أما في حالة الاقتطاف فتكون مدة العملية أقل ، وبالنظر إلى عمليات زراعة الشعر الحديثة فمن المهم من أطباء زراعة الشعر أن يأخذوا هذه العلامات والأعراض والظروف بعين الاعتبار وأن يكونوا مهيئين لها منذ البداية .

ارتفاع السكر في الدم :

مرضى السكر الذين يسيطرون على مستوى الدم عن طريق ممارسة الرياضة أو نظام غذائي منظم أو الأدوية عبر الفم أو الأنسولين,  أثناء اجراء عملية زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف قد لا تكون قادراً على الحفاظ على تلك النسبة لمدة خمسة أيام أو يمكن للقلق النفسي أن يؤدي إلى ارتفاع السكر في الدم،  لذا في زراعة الشعر لمرضى السكر عادة يحتاجون إلى مستوى أعلى من العلاج، أما المرضى الذين لا يحتاجون إلى حقن الأنسولين قبل البدء بالعملية لا بد من العلم أنهم لا يحتاجون إلى الأنسولين في الحياة الروتينية ويجب أخذ موافقة كافة مرضى السكر قبل البدْء بالعملية تفادياً لأي آثار جانبية بعد أو إثناء العملية .

لماذا يتسبب السكري تساقط الشعر؟

يسبب مرض السكري تساقط الشعر لأسباب مقعدة ومتنوعة، وهو ما يجعل من الصعب تحديد السبب الحقيقي لتساقط الشعر,

وفيما يلي ملخص للأسباب المحتملة – ولكن من المهم التحدث إلى طبيبك لمعرفة ما الذي يمكن أن تنطبق على حالتك- لبحث الإجراءات التي يمكن اتخاذها.

1-      الاجهاد البدني: تأثير مرض السكري على الجسم كبير بشكل كافي للاصابة بالإجهاد البدني الكبير (وينبغي عدم الخلط بينه وبين الضغط النفسي) ويمكن أن يحدث خللا في دورة عادية من نمو الشعر.

2-      الهرمونات: عملية تجديد بصيلات الشعر يمكن أن تتأثر سلبا من جراء تذبذب مستويات الهرمون.

3-      ضعف الدورة الدموية:

يمكن للسكري أن يضر الأوعية الدموية، وهذا يجعل من الصعب بالنسبة لهم تقديم جميع العناصر الغذائية اللازمة للأنسجة وأعضاء الجسم، وعندما لا تحصل بصيلات الشعر على جميع العناصر الغذائية التي تحتاج  إليها، فإن ذلك يؤثر علة نمو الشعر، وهذا يمكن أن يسبب فقدان شعر الجسم أيضا.

4-      الالتهابات: ارتفاع مستويات السكر في الدم تؤثر على نظام المناعة في الجسم، والناس الذين يعانون من مرض السكري أكثر عرضة للإصابة، ومع انخفاض القدرة على مكافحة العدوى، العدوى يمكن أن يعطل دورة نمو الشعر الصحي.

5-      الضغط النفسي: مرض السكري، وهي حالة مستمرة وقد تجد أنه من المجهد التعامل معها، وخصوصا في البداية، حيث يكون الضغط النفسي كبيراً ويمكن أن يؤدي إلى فقدان الشعر.

6-      الدواء: بعض الأدوية يمكن أن يسبب فقدان الشعر في بعض الأفراد.

7-      مرض الغدة الدرقية: وهو أمر شائع جدا في الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، ولكن يمكن التعامل معها، وتفادي أخطارها، ومن المعروف أن أمراض الغدة الدرقية تسبب تساقط الشعر في أغلب الحالات.

8-      فقدان الوزن السريع: عند تشخيص مرض السكري يوصي الطبيب اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة، وهذا يمكن أن يسبب خسارة كبيرة الوزن (والذي هو، بالطبع، شيء جيد)، المشكلة الوحيدة هي أن فقدان الوزن السريع يسبب في بعض الأحيان زيادة تساقط الشعر، والخبر الجيد هو أن هذا التساقط من المرجح أن يكون مؤقتاً.

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top