زراعة الشعر في تركيا

يُعطي فقدان الشعر – خاصة إذا كان مبكراً – الانطباع بالتقدم في السن وقد يخلّف وجوده انزعاجا وعدم ثقةٍ في النفس. وهذا ما دفع المصابين به إلى التفكير في إمكانية زراعة الشعر في تركيا.

ذلك أن تركيا أصبحت مؤخرًا الوجهة الأولى والأشهر في عمليات زراعة الشعر، بسبب احتوائها على العديد من المراكز والمشافي المتخصصة في الطب التجميلي وضمانها لنتائج متميزة وطويلة الأمد. فضلًا عن التكلفة المقبولة بالمقارنة مع الدول الأخرى.

في الوقت الذي تتراوح فيه تكلفة عملية زراعة الشعر بين 7.000$ – 20.000$ دولار أمريكي في مختلف دول العالم، صعدت تركيا المنصة وخطفت الأنظار بمتوسط يتراوح بين 1.500$ إلى 5.000$ دولار أمريكي!

قد تكون التكلفة عاملًا حاسمًا في اكتساب تركيا لهذه الشهرة في مجال زراعة الشعر، لكن الحقيقة أن التكلفة التنافسية ما هي إلا واحدة من أسباب عديدة يتميز بها البلد عن منافسيه.

لذلك، إن كنت من أولئك الذين يعانون من هذه المشكلة وترغب في خوض رحلتك نحو الحصول على شكل مثاليٍّ عبر عملية زراعة الشعر في تركيا، فنحن جاهزين لمساعدتك وإطلاعك على كل ما قد ترغب في معرفته من معلومات، انطلاقاً من رحلتك إلى غاية حصولك على شكل الشعر المثالي الذي طالما حلمت به.

شاهد تجربة مهند من السعوديّة مع زراعة الشعر في فيرا كلينيك :

أهم ما ساعد تركيا لتصبح الوجهة الأولى لزراعة الشعر

الدعم الحكومي لمجال الطب

سعت تركيا في الآونة الأخيرة إلى تحقيق تقدم كبير في المجال الصناعي، بدءًا من إثراء بنيتها التحتية وصولًا للجانب الطبيّ الاحترافيّ.

بلغ عدد المشافي في اسطنبول وحدها ما يقارب 190 مشفى بين حكومي وخاص، وأكثر من 1191 مشفى مسجل في البلد بشكل عام.

الفريق الطبي والمعدّات

تقوم مراكز زراعة الشعر في تركيا باستضافة أمهر الأطباء ذوي الكفاءة العالية، والذين قاموا بتدريب مكثف واكتسبوا خبرة واسعة تؤهلهم لإعطاء عهد خطي يضمن نجاح الزراعة.

يتألف الفريق الطبي من أطباء وممرضين ومساعدين ذوي خبرة وريادة في المجال، بهدف أساسي لضمان نجاح الزراعة.

إضافة إلى ذلك تقوم عيادات زراعة الشعر باستخدام أحدث المعدات الطبية التقنية وأكثرها تطورًا.

جودة أعلى بتكلفة أقل

تفتخر تركيا بأكبر عدد من الاعتمادات الصادرة عن اللجنة المشتركة الدولية (JCI) بعد الولايات المتحدة الأمريكية في الجراحات التجميلية.

تتميّز المؤسسات المعتمدة من قبل اللجنة المشتركة الدولية، بكونها الأكثر خبرة ومهارة في المجال الذي تم اعتمادها به.

وبالرغم من أن تركيا تتبع أهم المعايير الطبية الدولية، إلا أنها حافظت على متوسط تكلفة منخفض مقارنةً للدول الأخرى بنسبة توفير لا تقل عن 70% من قيمة العلاج.

يُذكر أنه بقرارك إجراء عملية زراعة الشعر في تركيا لن تواجه ما يسمى بـ “التكاليف الخفيّة” ذلك أن مشفى فيرا كلينيك يقدم لك خدماته كحزمة شاملة: بدءًا من خدمات الاستقبال في المطار والترجمة الفوريّة وصولا إلى الإقامة الفندقية والتنقل.

لا توجد قائمة انتظار

قد يطول انتظارك لإجراء عملية زراعة الشعر في الولايات المتحدة لمدة تصل إلى عدة أشهر. في حين أن الحصول على موعد لـزراعة الشعر في تركيا أبسط من ذلك بكثير، بفضل وفرة المستشفيات المتخصصة مما يساعدك على السفر في أول فرصة تناسبك

خيارات متعددة ومريحة

عادةَ ما يتخوّف الكثيرون من السفر إلى بلد مختلف لتلقي العلاج خاصة أن الأمر قد يستغرق وقتًا طويلًا، نظرًا لكثرة الاستعدادات والاجراءات القانونيّة وغيرها.

لكن الأمر أبسط عند اختيار أحد المراكز التركية حيث توفّر لك مستشفيات زراعة الشعر في تركية خدمة الاستشارات الطبيّة عن بعد والتي عادة ما تكون دون مقابل ماديّ.

هذا بالإضافة لبقيّة الخدمات المشمولة مثل:

  • الحجز الفندقيّ
  • الاستقبال من المطار
  • الترجمة الفوريّة
  • المرافقة عند الحاجة لضمان سير تجربتك على أفضل ما يُرام

من التسهيلات الأخرى سهولة تأشيرة الدخول إلى تركيا خاصة للقادمين من دول الخليج العربي، المغرب العربي، فنلندا سويسرا وجميع الدول الأوروبية.

هل أنا مرشح جيد للعمليّة؟

تعد زراعة الشعر علاجاً آمناً لأغلب من يتمتعون بصحة جيدة،إلا أن بعض الأمراض والمشاكل الصحية ربما تشكّل عائقًا أمام نجاح العملية.

هناك نقاط مهمة يجب وضعها في الاعتبار للتأكد من أنك مرشح جيد لإجراء عملية زراعة الشعر:

الكثافة الموجودة:

عليك التشاور مع طبيبك للتأكد من وجود ما يكفي من الشعر في المنطقة المانحة للبصيلات.

إذا كان أغلب شعر الرأس خفيفاً، فإن النتيجة النهائية قد لا تلبّي توقعاتك.

العمر:

يمكن إجراء زراعة الشعر في أي مرحلة عمرية، لكن من تزيد أعمارهم عن 25 سنة يصبحون مرشحين أفضل لإجراء العملية، وذلك لأن نمط فقدان الشعر لديهم قد تم تحديده وتصنيفه.

الحالة الصحية

ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب: يمكن للمصابين بأمراض ضغط الدم إجراء عملية زراعة الشعر بشرط استقرار الوضع الصحي والاستجابة للدواء. تتم العملية عادةً بعد استشارة طبيب مختص.

أمراض الغدة الدرقية: يمكن لمريض الغدة الدرقية إجراء عملية زراعة الشعر ولكن بعد التأكد من استقرار نسب الهرمونات في جسمه بشكل تام.

السكري: تعتمد قابلية مريض السكّري لإجراء عملية زراعة الشعر على نوع السكري ومدى استجابة جسمه للدواء. حيث لا يستطيع إجراء العملية كل من لديه نسب متفاوتة ولا يستجيب جسمه للأنسولين بشكل مباشر.

التهاب الكبد الفيروسي: يمكن للمصابين بالنوع (أ، ب، ه، د) الخضوع للعملية بعد تأكد المريض من خلو الدم من العامل المسبب تماماً. فيما يمنع المريض المصاب بالتهاب الكبد نوع (ج) قطعياً من إجراء الزراعة.

الإيدز: يُمنع مرضى الإيدز أو حاملي الفيروس منعًا باتًا من إجراء عملية زراعة الشعر تحت أي ظرف من الظروف. وذلك لخطورة المرض ومضاعفاته من عدوى واختلالات وظيفية.

بشكل عام، إذا وُجد لديك أحد المعايير التالية:

  • حالة صحيّة جيّدة بشكل عام
  • تشخيص بالصلع الوراثي
  • فقدان الشعر بكمّية مناسبة للعمليّة
  • شعر مانح كافي لإجراء العملية
  • معلومات كافية وتوقّعات منطقيّة

فأنت مرشح جيد للقيام بعملية زراعة الشعر.

كيف أبدأ رحلتي مع عملية زراعة الشعر في تركيا؟

إذا اتخذت قرارك نهائيّاً بإجراء عملية زراعة الشعر، فقد تشعر بالحيرة في البداية وقد تتسائل حول العديد من التفاصيل، لهذا من المهم أن نخبرك بعدة نصائح يجب أن تراعيها، ألا وهي:

اختيار المركز الذي ستجري فيه العملية

لعلّك لاحظت أن صفحات الإنترنت مليئة بأسماء مراكز ومشافي زراعة الشعر في تركيا مما سيصيبك بحيرة كبيرة عند محاولتك الاختيار بينها، لذلك سوف نخصص لك فقرة بأكملها في الأسفل لإخبارك كيف تختار المركز الأفضل.

اختيار رحلات طيران بأفضل الأسعار

من المهم أن تبدأ التخطيط لرحلتك بهدف القيام بإجراء زراعة الشعر في تركيا منذ وقت مبكر حتى تتمكن من الحصول على أفضل عروض لتذاكر الطيران بأفضل سعر وتتمكن من المقارنة بينها واختيار ما يناسبك، فلا تجعل اختيارك لتذاكر ورحلات الطيران في اللحظات الأخيرة قبل الرحلة.

اختيار الفندق الأقرب لك

من المهم اختيارك لفندق قريب من مركز زراعة الشعر الخاص بك وبسعر يناسبك.

تقدم العديد من المراكز الطبية باقات علاج متكاملة، يكون من ضمنها حجوزات الفندق للإقامة.

المواصلات والتنقل

تحتوي تركيا على شبكة مواصلات عامة ضخمة يمكن أن تسبب الإرهاق للزائرين الجدد لكن لحسن الحظ أيضا يقدم الكثير من مراكز زراعة الشعر في تركيا باقات تشمل التنقلات من وإلى المطارات، بالإضافة إلى المواصلات الداخلية.

اللغة التركية هي اللغة السائدة

للأسف تعتبر مشكلة اللغة من أهم المعوقات التي قد تواجهك عند مجيئك لزراعة الشعر في تركيا، وهذا لأن الغالبية العظمى من الأتراك يتحدثون اللغة التركية فقط، بنسبة قليلة للغاية تتحدث الإنكليزية أو الفرنسية. من المهم أن تتأكد من توفر مترجم متخصص لمرافقتك أثناء وجودك في المشفى وذلك لتسهيل التواصل مع الأطباء والكادر الطبي.

كيف أختار الطبيب الأفضل لإجراء عملية زراعة الشعر ؟

يعتبر اختيار الطبيب الأكثر كفاءة لإجراء عملية زراعة الشعر خطوة محورية تحتاج إلى بحث دقيق من طرفك.

من خلال النقاط التالية سوف نخبرك بأهم المعايير التي عليك مراعاتها:

أن يكون حاملًا لشهادة طبية من جامعة معترف بها

هي من الأمور البديهية التي يجب توافرها لدى أي طبيب.

من المهم أن تتأكد من الشهادة التي يحملها، ومن أي جهة كانت، وهل هي جامعة معترف بها أم لا.

رغم أن عمليات زراعة الشعر من الإجراءات التجميلية، فهي تتطلب المعرفة التامة بفروة الرأس ومسارات الأعصاب والأوعية الدموية، لتجنب أي مخاطر.

أن يكون معتمدًا داخل بلده

يجب أن يكون الطبيب ذو سمعة حسنة في الأوساط الطبية، وبخبرة عملية لا تقل عن ثلاث سنوات على الأقل، كما يجب أن يكون معتمدًا من الجهات الطبية الحكومية مثل وزارة الصحة التركية، وبإمكانك التحقق من هذا الأمر عبر موقع وزارة الصحة الإلكتروني.

أن يكون معتمدًا من الهيئات الطبية العالمية

إن كان طبيبك معتمدًا من جهات طبية عالمية، ويحمل زمالات عالمية معروفة، يمكنك أن تطمئن للتعامل معه.

من الجدير بالذكر أن من أهم هذه الجهات الطبية هي الجمعية الدولية للجراحة التجميلية، والتي لا تقبل أي طبيب إلا بعد أن يكون قد خاض العديد من التدريبات والخبرات العملية.

عدد عمليات زراعة الشعر التي أجراها

كلما زاد هذا العدد كلما تعمقت خبرات هذا الطبيب، مما يعني أن لديه الاحترافية الكافية لإجراء عملية زراعة الشعر والحصول على أفضل النتائج.

آراء المرضى السابقين

من خلال آراء المرضى السابقين ومدى رضاهم عن الطبيب ستستطيع حسم قرارك بشأنه. وكلما زاد عدد المرضى الراضين عنه وعن نتيجة زراعة الشعر كلما كان أفضل.

كيف أختار أفضل مركز للعمليّة؟

هنا نأتي للجزء الأكثر أهمية في رحلة زراعة الشعر في تركيا، وهو كيفية اختيار المركز الأفضل لإجراء مثل هذا النوع من العمليات التجميلية، خاصة مع انتشار المراكز والمستشفيات في تركيا.

يمكننا أن نذكر بعض النقاط المهمة التي ستساعدك كثيرًا أثناء عملية الاختيار:

أن يكون مركز معتمدًا من وزارة الصحة يعمل بشكل قانوني وتراخيص قانونية وشهادات تؤكد أنه مكان آمن ومثالي.

ذو سمعة جيدة وسط المراكز والمشافي المنافسة

أن يحتوي المركز على أطباء أكفاء ذوي خبرة معتمدين وحاصلين على شهادات تخصص في هذا المجال.

على غرف المركز أن تكون معقمة ونظيفة ومجهزة جيدًا ومخصصة لإجراء هذه النوعية من العمليات، ومزودة بكافة الأجهزة والمستلزمات الطبية والتكنولوجية للوصول إلى أفضل النتائج.

عدد العمليات الناجحة التي أجراها المركز، تعتبر من أهم المميزات والنقاط التي يجب البحث عنها.

آراء المرضى السابقين سواء في عمليات زراعة الشعر أو إجراءات طبيّة أخرى

حزمة العلاج الشاملة، حيث يجب أن تختار مركزًا يوفر حزم علاجية تحتوي على التنقل والمواصلات من وإلى المطار وداخل تركيا، الإقامة الفاخرة بفنادق خمس نجوم طوال فترة العلاج، خدمات الترجمة الفورية وكفالة النتائج مدى الحياة.

توفير المركز للمتابعة الطبية بعد الانتهاء من عملية زراعة الشعر لمدة لا تقل عن عام واحد.

تتم عملية زراعة الشعر في مشفى فيرا كلينيك بتركيا على أيدي أمهر الأطباء المختصين، بخبرة تزيد عن 15عامًا، وبمساعدة طاقم طبي خبير ومحترف لنقدم لك النتائج الأفضل.

بإمكان المستشارين الطبيّين لدينا تقديم كافة المعلومات الضروريّة والإجابة عن أي استفسارات تشغل تفكيرالمريض قبل إقدامه على إجراء العملية. كما لن يُشكّل اختلاف اللغة عائقًا أمامك بفضل توفّر فريق يتحدث أكثر من 6 لغات مختلفة.

تفيدك هذه الاستشارات الأولية في أخذ رأي الأطباء المختصّين لمساعدتك في اختيار التقنية الأنسب لحالتك.

خطوات عملية زراعة الشعر

تتكون عملية زراعة الشعر من عدة مراحل، يجب على الشخص المقبل على إجراء العملية الانتباه لها وفهمها بشكل جيد لتكوين فكرة كاملة عن ماينتظره داخل غرفة العمليات. والخطوات كالتالي:

مرحلة التحضير والتخدير

تحضير المنطقة المانحة عبر تعقيمها ومن ثم تحديد الطبيب لخط الجبهة، وبعدها تخدير المنطقة المانحة والمستقبلة حتى تتم العملية دون أي ألم من جانب المريض.

مرحلة اقتطاف البصيلات

تبدأ هذه المرحلة بمجرد التأكد من أن التخدير الموضعي قد أدى عمله بالشكل اللازم. وتتغير طريقتها حسب التقنية المستخدمة للعمليّة.

مرحلة فرز البصيلات

توضع البصيلات في سائل خاص يحافظ على تغذيتها وصلاحيتها ومن ثم تُفرز وتُصنَّف.

مرحلة فتح القنوات

يقوم الطبيب بفتح قنوات دقيقة في المنطقة المراد زرعها، لتكون بمثابة مستقبلات للبصيلات المقتطفة سابقًا.

مرحلة زراعة البصيلات

وهي المرحلة التي يتم فيها زراعة البصيلات المقتطفة في أماكن القنوات التي تم إحداثها.

مرحلة غسيل الشعر

تتضمن ذهاب المريض للمركز الطبي لغسيل شعره للمرة الأولى بعد الزراعة، وعادة ما تأتي هذه المرحلة في اليوم التالي من العملية، وفيها يتم توعية المريض بما يجب عليه عمله أو مراعاته عند غسيل شعره.

مرحلة المتابعة

هو إجراء تهتم بتوفيره جميع المراكز المرموقة وذات السمعة الجيدة والتي تراعي متابعة نتائج المرضى، ومدى رضاهم عنها. حيث سيطلب المركز من المريض إرسال صور لشعره في أيام معينة بشكل دوريّ بهدف التأكد من النتائج.

أحدث التقنيات المستخدمة

تقنية الاقتطاف Micro FUE

تقنية الاقتطاف FUE هي أول التقنيات الحديثة التي جرى اتخاذها كبديل عن عملية زراعة الشعر بتقنية الشريحة FUT.

يتم فيها اقتطاف بصيلات الشعر من المنطقة المانحة (المنطقة الخلفية أو الجانبية للرأس) ومن ثم زراعتها في المناطق المصابة بالصلع بعد القيام بفتح القنوات المستقبلة لها.

تمتاز عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف FUE بأنها لا تسبب أي ضرر للأنسجة في فروة الرأس ولا تترك آثاراً بعد العملية في المناطق المانحة للبصيلات.

تقنية السفير Sapphire FUE

زراعة الشعر بتقنية السفير هي التقنية الأحدث في العالم، وأثبتت نجاحًا كبيرًا من حيث زراعة أكبر عدد ممكن من البصيلات يصل إلى 7000 بصيلة في جلسة واحدة، مما يضمن الحصول على أعلى كثافة ممكنة للشعر المزروع.

تقوم هذه التقنية على استخدام أداة خاصة رأسها مصنوع من حجر السفير بقطر لا يتجاوز 0.5 ملم في مرحلة فتح القنوات، مما يفيد في فتحها بدقة أكبر وشفاء فروة الرأس بشكل أسرع، بالإضافة للحصول على مظهر طبيعي بعد إجراء العملية.

أقلام تشوي DHI

ما هي مزايا تقنية أقلام تشوي؟

ارتفاع معدل سلامة بصيلات الشعر المنقولة نظرًا لدقة الأداة.

نزيف أقل أثناء إنشاء موقع الزراعة.

تقليل الصدمة والجلطات المحتملة أثناء التعامل مع البصيلات.

وقت جراحة أقل إذا كان الفريق الطبي مدرب بشكل كاف، وذلك لقدرتهم على الجمع بين فتح القنوات وزراعة البصيلات في آن معًا.

من يجب أن يختار تقنية أقلام تشوي؟

كل من يملك ماديات عالية فهذا الإجراء ما زال مرتفع التكلفة قليلاً نظراً لحداثته.

المرضى الراغبين في المحافظة على شعرهم الطبيعي وعدم حلاقة كامل الرأس لأجل العملية.

في الحقيقة لم يتم تحديد الفئة المستهدفة بشكل كامل نظراً لحداثة التقنية، إلا أنها تناسب كل من يبحث عن خصائص تجميلية بنتائج سريعة.

متى تظهر نتائج عملية زراعة الشعر؟

رغم أننا نتحدث عن النتائج عادةً في نهاية الموضوع كخاتمة، إلا أن السؤال عن النتائج هو أول ما يتبادر إلى الذهن أثناء التخطيط لإجراء عملية زراعة الشعر. يمكننا القول أن عملية نمو الشعر بعد الزراعة عملية تدريجية وبطيئة نسبيًا، حيث يحتاج المرء أثناءها إلى الكثير من الصبر لرؤية النتيجة النهائية. فيما تعدّ خبرة الطبيب في التعامل مع الزراعة بكل خطواتها بدءًا من التخدير والاقتطاف وصولًا لمرحلة زراعة البصيلات عاملًا مهمًا في سرعة التعافي. كما يتحمل المريض أيضًا جزءًا من المسؤولية من خلال متابعته لنصائح الطبيب والتزامه بتطبيق العلاجات الموصوفة.

يمكن تقسيم مرحلة تقدير النتائج إلى ثلاث فترات رئيسية:

أولا: يخضع الشعر المزروع بعد الجراحة لتساقط مؤقت، يبدأ عادةً في الأسبوع الثالث بعد العملية، وقد يستمر حتى الشهر الثالث.

ثانياً، يبدأ المريض في ملاحظة نمو الشعر المزروع بدءًا من الشهر الرابع، إلا أن كثافة الشعر خلال هذه الفترة تكون خفيفة نوعًا ما.

ثالثاً، بعد مرور ستة أشهر تقريبًا يصل الشعر للكثافة والسماكة المطلوبة ليتسنى للمريض رؤية فرق واضح، فيما يستغرق نمو الشعرة المزروعة الجديدة حوالي 10 إلى 12 شهرًا.

كيف يمكن تحديد التكاليف؟

عالميًا تتراوح تكلفة زراعة الشعر بين 7 آلاف دولار إلى 20 ألف دولار أمريكي في الولايات المتحدة الأمريكية ودول الاتحاد الأوروبي، أما في تركيا فتتراوح بين 1.500 وحتى 5 ألاف دولار أمريكي.

عادةً، ما يتم تحديد التكلفة الإجمالية وفقًا لعدد من العوامل أهمها:

تكاليف الإقامة في البلد الذي ستجري فيه العملية.

نوعية التخدير المستخدم في العملية.

عدد البصيلات المراد زراعتها.

التقنية المستخدمة أثناء إجراء عملية زراعة الشعر

نفقات الطاقم الطبي والمركز.

يُذكر أن تكلفة زراعة اللحية أو الحواجب تتجاوز التكلفة المتعارف عليها في عمليات زراعة شعر الرأس، وذلك لحساسية المنطقة وحاجتها لمزيد من الدقة والمهارة.

تتوفر في مشفى فيرا كلينيك بتركيا جودة طبية عالية تنافس تلك الموجودة في مشافي البلدان الأخرى، مثل الولايات المتحدة الأمريكية ودول أوروبا والسعودية والخليج العربي بشكل عام، بالإضافة إلى توفر أحدث التقنيات وأفضل كوادر طبيّة.

أما بالقدوم إلى موضوع التكلفة نجد أن التكلفة في تركيا تكون أقل بحوالي 70% من البلدان الأوروبية رغم امتلاكها لنفس المعايير العالية.

لذلك ينبغي التذكير أن التكاليف المنخفضة في تركيا لا تعني جودة أقل وبينما نجد العمليات في دول أوروبا وأمريكا بأسعار تتراوح بين 7.000 – 20.000 دولار، نجد أن سعر الإجراء في تركيا بين 1.500 دولار و 5.000 دولار.

خدمات مشمولة مع العملية

عادةً ما تقدم أغلب المراكز الطبية التجميلية في تركيا عروضاً مغرية للمرضى لكننا في مشفى فيرا كلينيك نقدم باقات علاجية شاملة بالكامل لكل من : تكلفة العملية، الإقامة الفندقية، الأدوية اللازمة بعد العملية بالإضافة إلى المواصلات والترجمة الفورية، الأمر الذي يوفر على المريض الكثير من التكاليف خصوصًا إزالة عائق اللغة للمرضى الأجانب.