تجميل الجسمعمليات التجميل

كيف يتم تنحيف الأفخاذ وهل ستكون النتائج كما تتوقعينها ؟

يعاني الكثيرون من تجمُّع الدهون في منطقة الأفخاذ بصورة تسبّب لهم العديد من المشاكل النفسية والصحية، فيبحثون عن حلول تؤمّن لهم تنحيف الأفخاذ حيث ينتج عن تراكم الدهون ظهور خطوط متعرجة وثنيات أسفل الجلد ويكون شكلها مؤذياً وغير مرغوب به لمعظم الناس.

الطرق التقليدية المتبعة في تنحيف الأفخاذ

يتجه العديد من الأشخاص إلى محاولات لإزالة الدهون وتنحيف الأفخاذ، تبدأ باتباع أنظمة غذائية، ممارسة التمارين الرياضية، واستخدام مستحضرات عشبية وغيرها من التدخلات.

كما يتم اللجوء في بعض الأحيان إلى الحميات الغذائية وهو أمر غير كافٍ لتنحيف الأفخاذ بشكل مباشر، بل قد يؤدي إلى تنحيف مناطق أخرى من الجسم.

ويزداد عدم فعالية الحمية الغذائية، في حالة مرض السمنة الناتج عن عوامل وراثية، حيث يكون للمرضى زيادةٌ غير متساوية في الدهون، وبذلك فإن فقدان الوزن لن يكون متناسباً بين الأفخاذ، بل قد يسبب مشاكل إضافية في بعض الأحيان.

لا يمكن القول أن الحميات الغذائية ضارة بشكل مطلق، لكنها لن تكون مناسبة للحصول على النتائج المرجوة مباشرةً.

فهي طريقة إنزال وزن عامة وغير موجّهة، وقد تؤدي إلى فقدان الوزن من مناطق سريعة الاستجابة (مثل الصدر والكتفين) وهذا يزيد أساسًا من وضوح الوزن الزائد في الفخذين.

كذلك الحال مع ممارسة الرياضة، فإنها أسلوب صحي وعادة رائعة يجب أن تحافظ عليها.
إلا أنها تحتاج لفترة طويلة جدًا للحصول على النتائج المرغوبة.

ينتشر أيضاً استخدام الكثير من الخلطات الطبيعية والكريمات التي تُستخدم بشكل موضعي، ويتم الدعاية لها كأنها حلول سحرية.

إلا أن معظم هذه المنتجات في الحقيقة تكون غير فعًالة بالمرة، بل بالعكس قد تؤثر أحيانًا بشكل سلبي على صحة المستخدم، لذلك لا بدَّ من استشارة طبيبك دائمًا  قبل استخدام أيّ منها. في أبسط الحالات، قد تزيد من ترهل الجلد وتجعله داكنًا أكثر.

اقرأ أيضًا: شفط الدهون باللیزر | الخيار الأمثل للحصول على قوام مثالي

تنحيف الأفخاذ الداخلية

كيف يتم التنحيف

يسعى البعض إلى تنحيف الأفخاذ وخاصة من الأجزاء الداخلية لتقليل الاحتكاك بينهما وحماية أجسامهم من الالتهابات، وتلوّن الجلد، بالإضافة إلى هدف الحصول على جسم رشيق.

في هذه الحالات، غالبًا ما يتم إجراء عمليتي تنحيف الأفخاذ والركبتين معًا، وعادةً ما يتمّ ذلك للأشخاص الذين تمتد الدهون لديهم لأسفل الساق، حتى يُضمن وجود تناسق بين أجزاء الجسم المختلفة دون خلل في الشّكل.

عملية شفط الدهون الخاصة بتنحيف الأفخاذ

تعتبر عملية شفط الدهون بهدف تنحيف الأفخاذ من أكثر العمليات شيوعًا في الولايات المتحدة.

وتهتم بالأساس بهدفين رئيسيين:

  • تقليل الدهون الموجودة في منطقة الأفخاذ.
  • شد جلد الأفخاذ.

تتم هذه العملية على مرحلتين، الأولى شفط الدهون لتقليل حجم الأفخاذ وتنحيفهم، والثانية إزالة وشدّ الجلد الزائد، ليكون ذو مظهر متماسك وجذاب.

هناك تقنيات متنوعة لإجراء عملية شفط الدهون، بداية من استخدام الليزر، أو اللجوء لبعض التقنيات الحرارية التي تعمل على شد الدهون، أو الاعتماد على بعض الطرق التي تقوم بنحت العضلات، أو التوجه للعمليات التي تجمع بين عدة إجراءات في عملية واحدة، كشد البطن المصحوب بشد الأفخاذ وإزالة الدهون من كليهما.

أما عملية شفط الدهون بغرض تنحيف الأفخاذ فتتم عادةً بثلاث طرق:

  • جراحيًا.
  • بالموجات فوق الصوتية التي تستخدم لإذابة الدهون.
  • بمساعدة موجات الليزر منخفضة الطاقة.

تقنيات شفط الدهون

هناك تقنيات مختلفة ومتطورة لشفط الدهون من منطقة الأفخاذ، منها الذي بدأ في الانتشار مؤخرًا مثل استخدام الموجات فوق الصوتية في إذابة الدهون.

حيث تعتمد على تحويل دهون الجسم إلى سوائل بعد حقن بعض المواد. ثم يتم شفط هذه السوائل تدريجيًا.

وتعمل تقنية الموجات فوق الصوتية على تقليل نسب حدوث صدمات أوكدمات أو احتمالات فقدان الدم.

اختيار الطريقة التي ستناسبك، هو قرار مشترك بينك وبين طبيبك لذا لا تتردد في مناقشة الأمر معه

يعتمد اتخاذ القرار عادةً على عدة عوامل منها:

  • كمية الدهون التي تحتاج لإزالتها.
  • خبرة الطبيب وتمرُّسه.
  • مقدرتك على تحمل الأعراض الجانبية لكل منها.
  • النتائج التي ترغب في الحصول عليها.

اقرأ أيضًا: عملية شفط الدهون، التقنيات والمضاعفات والنتائج

الآثار الجانبية للعمليّة

  • شعور مؤقت بالتعب قد يصل ليوم أو يومين.
  • قد تشعر بصلابة وعدم مرونة في فخذيك وساقيك لأيام قليلة بعد العملية.
  •  إحساس مؤقت بالخدر، مع وجود بعض الألم والتورم.

التعافي من عملية شفط الدهون بهدف تنحيف الأفخاذ

  • الغرز التي يغلق بها الجرح يتم إزالتها في خلال أسبوع أو 10 أيام إن لم تكن من النوع الذي يذوب تلقائياً
  • سينصحك الطبيب بارتداء ملابس ضغط خاصة تساعد على دعم جسمك، وتثبيت شكله، كما أنها تقلل من الألم والتورم
  • في العادة يبدأ الألم والكدمات في الزوال في غضون 3 أسابيع، لتبدأ في ممارسة حياتك الطبيعية تدريجيًا بعد هذا حتى تتجنب حدوث مضاعفات.
  •  ستظهر بوادر نتائج العملية في غضون أسبوعين لـ 3 أسابيع، ولكن الآثار الكاملة قد لا تكون واضحة إلا بعد 6 أشهر إلى سنة.
  •  كلما زادت كمية الدهون التي تمت إزالتها كلما طالت المدة التي تحتاجها للشفاء.

تقنية Cooltech

تعتمد هذه التقنية الحديثة على تجميد الدهون بدرجات حرارة منخفضة.

وتكون درجة الحرارة عاملاً أساسيّاً للتخلص من الدهون الموجودة حول المعدة، وفي الأرداف، والساقين.

يتم هذا دون الحاجة إلى استخدام إبر أو مشرط جراحي.

هي تقنية لا تسبب الكثير من الألم، وتحافظ على مرونة الجلد لأنها تحافظ على مادة الكولاجين فيه.

ما هي إجراءات تقنية Cooltech؟

في البداية، يجب تحديد الوزن الزائد، ونسبة الدهون والعضلات والمياه الموجودة في الجسم.

لتحقيق هذا يتم استخدام آلة متخصصة تسمى الـ body matrix.

يتم بعد ذلك تحديد المنطقة التي تحتاج لعلاج، والاستعانة بجهاز الـ fat freezing (مجمد الدهون) لخفض درجة الحرارة للدرجة المطلوبة لتجميد الدهون، حيث يوضع على المنطقة المستهدفة لمدة 70 دقيقة، وعلى درجة حرارة منخفضة (8 درجات مئوية تحت الصفر)، مما  يؤدي إلى تجميد الخلايا الدهنية.

في نهاية هذه المرحلة، يبدأ الجسم بتدمير الدهون بفضل نظام محاربة الدهون Apipotosis system ودوره الطبيعي في عملية تفكيك الخلايا.

اقرأ أيضًا: شفط دهون البطن | حقائق حول العملية وآثارها الجانبية

المناطق الأكثر تأثرًا بتقنية Cooltech

هي الدهون التي يصعب التخلص منها بالأنظمة الغذائية التي تقع على البطن وعند الخصر والأفخاذ؛ ذلك لأنّ خصائص الجهاز وتصميمه تجعله قادرًا على التعامل بسلاسة وفاعليّة مع مثل هذه المناطق.

ما هي النتائج المتوقّعة؟

يعود تقييم النتائج إلى تفاعل الجسم مع هذه التقنية، وكمية الدهون التي يتم إسالتها.

قد يحتاج المريض إلى أكثر من جلسة لتكون النتائج ملحوظة، إلا أن بعض النتائج تظهر بعد أول جلسة.

وبعد أسبوعين أو 4 أسابيع ، تظهر النتائج بصورة أوضح.

هل هناك أي آثار جانبية معروفة أو مضاعفات لهذا الإجراء؟

يُعدّ احمرار الجلد العرض الجانبي الأكثر شيوعًا، وعادةً ما يختفي بعد مدة بسيطة.

كم عدد الجلسات المطلوبة؟

في العادة تحتاج جلسة واحدة لتحقق النتائج المرغوبة في تنحيف الأفخاذ.

بالطبع، هناك اختلافات في طبيعة الجلد، وكميّة الدهون، ومدى تأثره بالعلاج.

قد يتراوح عدد الجلسات إجمالاً ما بين 1 و3 جلسات، على أن تكون بين كلّ منها فترة زمنية تمتد من 4 إلى 6 أسابيع.

تقنية الميزوثيرابي

هي تقنية تعتمد بالأساس على مواد طبيعية كالمعادن والفيتامينات والمكملات الغذائية والألياف وغيرها.

مضافًا إليها بعض الأنزيمات والمواد العلاجية والأدوية والمواد المغذية، إذ يتم مزج كل هذه المواد وإدخالها للجسم بطرق مختلفة.

هذه الطريقة أصبحت مستخدمة وشائعة في معظم دول العالم الغربي مثل أوروبا وأمريكا، و بدأ خبراء التغذية في العالم العربي مؤخرًا باستعمالها ونصح المرضى بها.

استخدامات تقنية الميزوثيرابي

يتم الاعتماد على حقن الميزوثيرابي في تنحيف الأفخاذ ونقصان الوزن لأنها تؤثر على المواد الدهنية والخلايا الدهنية وتعالج المناطق المترهلة، والثنيات الموجودة في الجلد.

بالتالي فهي تساعد على تحسين مظهر الجسم، كما أنها  تمنع تدلي الجلد بعد اتباع أنظمة الرجيم وتؤدي إلى الحصول على بشرة نضرة ومشدودة.

كما أنها تعالج الندبات والتجاعيد وأمراض ومشاكل الأوعية الدموية.

المواد المستخدمة في تقنية الميزوثيرابي

هذه بعض المواد التي يتم حقنها والتي تعمل على إنزال الوزن:

  • إيسبروترنول
  • أمينوفيلين
  • بنتوكسيفيلين
  • كارنيتين
  • أرجينين
  • الكولاجينيز
  • الهيالويورينيز
  • إيثانول أمين
  • اكسيداز
  • ترتينوين
  • حمض ألفا ليبويك
  • فيتامين ج
  • بروكايين
  • ليدوكائين
  • جنكو بيلوبا
  • أدينوساين أحادي الفوسفات سي
  • ثاني أكسيد الكربون
  • فيتامينات متعددة

حاول أن تتأكد مع طبيبك من أنك لا تعاني أي حساسية من تلك المواد السابق ذكرها.

لذلك لابد من إشراف طبي متكامل على هذه الطريقة وإجراء الاختبارات قبل أخذها والتأكد أنك لا تعاني من مشاكل صحية، أو خلل في الهرمونات، أو نقص في الفيتامينات والمعادن الأساسية.

 

في النهاية، إن تراكم الدهون يمثل مشكلة كبيرة عند الكثير من الناس، وقد يختلف بين الجنسين. حيث يحدث عند الرجال عادة في منطقة البطن، أما عند النساء فيكون في منطقة الفخذين والأرداف.

وقد نتفق أنه أكثر ضررًا عند الرجال وأكثر تأثيرًا على القلب والأوعية الدموية، إلا أنه في كلتا الحالتين يُخلّف مظهراً سيئاً ويُفضَّل التخلّص منه.

اقرأ أيضًا: فوائد الميزوثيرابي لصحّة الشعر والبشرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Vera Clinic One Stop for all Your Hair Transplant and Cosmetic Surgery needs in Turkey has 4.80 out of 5 stars 2147 Reviews on ProvenExpert.com