تجميل الجسمعمليات التجميل

ما هو الحلّ للحصول على بطن مسطّح ؟ شفط الدهون أم شد البطن؟ إليك التفاصيل التي تحتاجها

يتمنى الجميع أن يمتلك قواماً رشيقًا وجسماً متناسقاً سواء حتى طريق ممارسة الرياضة أو اللجوء إلى تدخّلات طبيّة مثل شفط الدهون أو شد البطن وغيرها.

قبل الاختيار بين إحدى الإجراءات التجميلية، لابد من اللجوء لطبيب متخصص ذو خبرة كبيرة للتزوّد بأهم التفاصيل.

لذلك قمنا في هذا المقال بتجميع أبرز المعلومات التي قد تحتاجها قبل زيارة الطبيب لتجهّز أسئلتك بشكل مسبق.

عملية شفط الدهون

 هى عملية جراحية تهدف إلى سحب الدهون الزائدة من منطقة البطن التي تتجمع بها خلايا دهنية كثيرة لا تختفي مع الحمية الغذائية.

فقد تختفي أغلب الدهون من المناطق الأخرى في الجسم مع الحمية الغذائية إلا أنها لا تقل في منطقة البطن والأرداف، بل تتزايد مع الوقت.

كيف تتم ؟

بعد أن يتم عمل التحاليل السريرية المطلوبة تبدأ العملية داخل غرفة عمليات مجهزة بكل التجهيزات المطلوبة كأي عملية أخرى.

وفيها يقوم الطبيب بحقن المريض بمخدر عام أو نصفي بحسب الحالة.

ثم يقوم بفتح شقوق في المناطق التي تحتاج لشفط الدهون الزائدة منها.

يقوم الطبيب  بإدخال أنابيب طبية داخلها أجهزة طبية خاصة تقوم بتفتيت الدهون الصلبة وإسالتها ليسهل سحبها.

ثم يقوم بسحبها وخياطة هذه الشقوق الصغيرة بخيوط طبية وبعدها يقوم بتنظيف وتعقيم منطقة البطن الكامل ووضع ضمادة على هذه الجروح.

مدة عملية شفط الدهون

 تستغرق عملية شفط الدهون حوالي ساعتين على الأكثر، ويمكن للمريض مغادرة المركز الطبي في اليوم التالي.

ويحتاج المريض حوالي 15 يوم للتعافي من آثار عملية شفط الدهون، وبعدها يمكنه معاودة روتين حياته بشكل طبيعي.

مميزات العملية

وتتميز عملية شفط الدهون من البطن أنها لا تترك مضاعفات إلا بعض الندوب البسيطة مكان الشقوق التي تم منها شفط الدهون، ولكن إذا تعامل معها الطبيب بمهارة جيدة تختفي بعد مرور وقت قصير.

أضرارها

عند سحب جميع الدهون من البطن  قد تصبح أكثر ترهّلاً من قبل لذلك من المهم الانتباه لهذه النقطة.

في تلك الحالة يضطر المريض للخضوع إلى عملية شد البطن للتخلص من الجلد الزائد المترهل. ووقتها تكون المعاناة أكبر والتكلفة أكبر.

عملية شد البطن

تعتبر عملية شد البطن من الحلول الجراحية التي يمكن من خلالها التخلص من مشكلة البطن المترهل ذات الدهون المتراكمة والجلد الزائد، ولكنها تحتاج لطبيب ذو خبرة ومهارة عالية، حيث يدخل المريض فيها غرفة العمليات تحت مخدر كامل، ويقوم الطبيب فيها بفتح شق كبير في اسفل البطن في أكثر المناطق التي تعاني من الترهل.

مدة العملية

تستغرق عملية شد البطن أكثر من خمسة ساعات متواصلة داخل غرفة العمليات.

حيث يقوم فيها الطبيب بفتح شق طويل ثم قص طبقات الجلد المترهل وشد العضلات الزائدة.

لكن الأمر الجيد أن المريض بعد العملية يستعيد مظهره المتناسق ويعود البطن المسطح الصحي المشدود.

أنواع عملية شد البطن

هناك نوعين من عمليات شد البطن.

  • الأولى أكثر سهولة وهى جزئية، و تُجرى عندما يكون للشخص عضلات قوية ومشدودة لكنه يعاني من ترهل في طبقات الجلد الخارجية.
  • الثانية موجَّهة للمريض الذي يعاني من بطن مترهل سواء في الجلد أو العضلات وتستغرق وقتاً أطول وتكون أكثر صعوبة.

أضرار العملية

  • حدوث مجموعة من الاختلاطات والاضطرابات مثل ضياع النسج.
  • عدم التئام الجرح بسرعة، وتحديداً عند الأشخاص المدخنين أو المصابين بأمراض معيّنة أبرزها مرض السكري.
  • احتباس مجموعة من المواد السائلة أسفل الجلد، وهذه يتمّ إزالتها بخطوات بسيطة وغير مؤلمة.
  • الإحساس بالآلآم في منطقة العمليّة مع بعض الانتفاخات والتوّرمات.
  • الإحساس بتخدر في الجسم وتعب عام.

عملية شفط الدهون وشد البطن: مقارنة عامة بين العمليتين 

في بعض الحالات يفضّل الطبيب خضوع المريض لإجراء عملية شفط دهون وشد البطن في وقت واحد، حتى يتم التخلص من كل المشاكل مرة واحدة، وفيها يضمن الطبيب حصول المريض على نتائج ترضي تطلعاته بشكل كبير عندما يجد بطنه أكثر رشاقة ومشدودة ومسطحة بشكل رائع.

لكن الأكيد أنّ لكل عملية لها تقنية خاصة تتم بها، ولها معدات وتجهيزات خاصة، إليك أهم هذه الإختلافات:

عملية شد البطن عملية شفط الدهون
قص طبقات الجلد الزائدة والعضلات المترهلة إسالة الدهون الصلبة وشفطها بمعدات خاصة
تستغرق وقت لا يقل عن 5 ساعات متواصلة تحت مخدر كامل تستغرق وقت قليل لا يتجاوز ساعتين على أقصى تقدير 
تحتاج لوقت أطول للتعافي قد يزيد عن شهر ونصف او شهرين  يتعافى المريض منها خلال أسبوعين
تخلف ندبة طويلة على امتداد البطن  لن تترك ندبات او آثار على البطن لأن الفتحات تكون صغيرة وتختفي مع الوقت
تتكلف على أقل تقدير ستة آلاف دولار
لا تكلف مبالغ كبيرة حتى أنها لا تتعدى الثلاثة آلاف دولار

كلا الإجرائين عبارة عن عمليّة جراحيّة تتم داخل غرفة العمليات تحت تخدير كامل للتخلص من ترهلات البطن والدهون المتراكمة والعضلات الضعيفة الزائدة.

لكن يجب على المريض أن يعرف تماماً أن الخضوع لإحدى هاتين العمليتين ليس حلّاً نهائيّاً إلا إذا قام باتّباع نظام غذائي سليم، وتعوّد على ممارسة نوع من الرياضة وخصوصاً المشي أو الجري.

قبل كل شئ لابد من إختيار طبيب متخصص ذي خبرة طويلة في المجال حتى يُرشدك للخيار الأفضل.

وأخيراً لا تلجأ إلى أي خيار جراحي مثل شفط الدهون أو شد البطن إلا كحلّ أخير بعد فشل جميع المحاولات الأخرى.