skip to Main Content
تكلفة زراعة الشعر في تركيا: ما هي العوامل التي تحددها؟

تكلفة زراعة الشعر في تركيا: ما هي العوامل التي تحددها؟

تميّزت عملية زراعة الشعر مؤخرا بإستخدام أفضل التقنيات الحديثة والتي أثبتت قدرتها على عمليات فائقة الدقة دون ترك أية آثار سلبية. حيث تندرج العملية ضمن الأنواع التجميلية التي تهدف إلى إعادة المظهر الطبيعي للشعر عن طريق إعادة زراعته في المناطق المصابة بالصلع أو التساقط الشديد. من الطبيعي إذاً أن تختلف تكلفة زراعة الشعر حسب ما يتم استعماله من تقنيات وطُرق ناجعة.

حساب تكلفة زراعة الشعر

تتوقف تكلفة زراعة الشعر على العديد من العوامل كحالة شعر المريض، وضعيّته الصحيّة العامة، المشفى أو البلد الذي يختاره لإجراء العمليّة، النتيجة التي يرغب المريض في الحصول عليها وغيرها من النقاط المهمّة.

وتشكّل التكلفة عاملا محوريّا لاتخاذ القرار النهائي بالخضوع للعملية. لذلك من المهم دراسة الموضوع من كافة الجوانب وهو ما نقدمه لك في هذا المقال.

التكلفة حسب التقنية المستخدمة

لابد أن نعرف في البداية أن عملية زراعة الشعر تتفرّع لأكثر من تقنية. كلما كانت التقنية أدق وأفضل نتيجة، كلما أثّر ذلك بشكل مباشر على تكلفة الإجراء مما يعني أن التقنية المستخدمة في عملية زراعة الشعر هي من أهم العوامل التي يجب مراعاتها.

أهم تقنيات زراعة الشعر

تقنية الشريحة

وهي تقنية تم إستخدامها في بدايات مجال زراعة الشعر أحدثت وقتها ضجة هائلة إلى حين التراجُعِ عنها بعد ملاحظة ما تخلّفه من آثار سلبية وندوب جعلت العديد يبتعد عنها.

تقنية الاقتطاف

وهي التقنية الأهم والأفضل، حيث أثبتت قدرتها على زراعة الشعر بأدنى آثار سلبية وتقوم على اقتطاف البصيلات من المنطقة المانحة التي غالبا ما تكون في مؤخرة الرأس وجانبيه ثم إعادة زراعتها في المنطقة التي تعاني من الصلع. تتميّز هذه العملية بآثارها السلبية القليلة التي تكاد لا تُذكر مما يجعل تكلفتها مرتفعة بالمقارنة مع تقنية الشريحة وخاصة إذا كانت النتائج مرضية لجميع الأطراف.

تقنية الاقتطاف مع بعض التعديلات

تتمثل هذه النوعية في تقنيات جرى تطويرها مباشرة عن تقنية الاقتطاف مثل تقنية أقلام تشُوي وتقنية السفير وتقنية المايكروفايبر وغيرها.

بالتالي كلما كانت التقنية أفضل وأحدث كلما أثر ذلك على تكلفة عملية زراعة الشعر.

التكلفة حسب عدد البصيلات المزروعة

من العوامل المهمة الأخرى التي تتوقف تكلفة عملية زراعة الشعر عليها هي عدد البصيلات المزروعة فمن الواضح أن تكلفة عمليّة نقل 2000 بصيلة ستختلف عن نقل 5000 بصيلة وذلك بسبب زيادة الوقت بينهما، كما أن ارتفاع عدد البصيلات سيتطلب المزيد من الأدوات المستخدمة والموارد الطبية والمزيد من الدقة والعناية.

على الرغم من ذلك، فإن العمليات الكبيرة تُعتبر أكثر إقتصادًا حيث تقوم المراكز الطبية المختلفة بتقديم العديد من العروض المغرية والتي تساعد الأفراد على إجراء عملية زراعة الشعر بشكل مثالي دون إنفاق مبالغ إضافيّة.

تكلفة زراعة الشعر حسب النتيجة المطلوبة

 لابدّ من البحث عن مركز طبي مؤهل يضمن لك نتائج حقيقية طبيعية وتؤثر على مظهر الفرد بشكل إيجابي. حتى تتأكد من هذه النتيجة، على المركز أن يكون حاصلا على جميع التراخيص القانونية من الهيئات المعنيّة، كما يمكنك التأكّد من عدد العمليات الناجحة التي تم إجرائها داخل المركز ونتائجها الموثّقة بعدد من الصور قبلها وبعدها حتى تطمئن وتكون على ثقة بالمركز وطبيبك المباشر.

التكلفة حسب خبرة الطبيب

لا أحد ينكر فضل الطبيب في الحصول على عملية مثالية ذات نتائج مذهلة، فهو من سيحدد التقنية المستخدمة تبعًا لحالة المريض، فضلا عن عدد البصيلات أو الطعوم التي تحتاجها المنطقة المصابة للزراعة، كما سيتولّى تحديد طريقة زراعة الشعر وتنفيذها عبر الإقتطاف وإعادة الغرس بالزاوية مع مراعاة العمق المطلوب.

بالتالي تتوقف عملية زراعة الشعر برمّتها على خبرة الطبيب ومهارته فكلما كان ذا خبرة ومهارة كلما زادت تكلفة زراعة الشعر.

هناك أيضًا دور كبيرللفريق الطبي في تغيير التكلفة المدفوعة في عملية زراعة الشعر من مركز لآخر. فمن المعروف أن الفريق الطبي هو من يقوم بأغلب الخطوات الإجرائية التي تسبق عملية زراعة الشعر بداية من عمل التحليلات الطبية مرورًا بالإحتفاظ بالبصيلات داخل سائل الحفظ حتى تتم مرحلة الغرس. يتخلل ذلك تنقية البصيلات الجيدة وترشيح الأفضل منها ووصولاً إلى الإنتهاء من العملية وربط الضمادات ومساعدة المريض داخل غرفة العمليات إلى غاية الوصول للمراحل النهائية. بالتالي تُعتبر خبرة الفريق الطبي من الأمور التي يجب التأكد منها مسبقا.

التكلفة حسب المشفى/المركز

إن المركز الذي سيختاره المريض لزراعة الشعر والدولة الموجود بها يلعبان دورا رئيسيا في تحديد التكاليف حيث تختلف الدول فيما بينها من ناحية تقدير التكلفة أهم هذه الاختلافات هو الفرق الشاسع الموجود بين الدول الغربية والدول العربية على الرغم من تطوّر عدد منها وتوفيرها لأسعار معقولة تنافس شركائها في الميدان. حيث تمكّنت بعض الدول العربية من التفوّق في مجال زراعة الشعر وتقديم عروض مميزة مثل مصر، الأردن، الإمارات المتحدة وغيرها.

لكن تركيا تأتي على رأس هذه الدول من حيث التكلفة إذ تقدم مراكزها تكلفة متوسطة مقابل خبرة ممتازة بفضل الكفاءات الطبيّة لديها إلى جانب توفير خدمات رفيعة وآلات حديثة بالإضافة إلى العديد من المميزات التي تضيفها المراكز التركية إلى العملية مثل العروض التي تقدمها في شكل حزمة خدمات شاملة وهو ما لا يتوفر في الدول الأجنبية. إرتفاع تكلفة الإقامة في الدول الأخرى هو عامل مهم آخر يميّز تركيا عن غيرها. وبشكل عام تتراوح أسعار زراعة الشعر في تركيا بين 1500-2500 دولار.

في النهاية، أيًا كانت العوامل التي تهمّك لحساب تكلفة زراعة الشعر، فإن أولويّتك هي الحصول على مظهر طبيعي حيث أن العملية تجرى لمرة واحدة في العمر لذا لا تتوقف عند بند التكلفة بل تأكد من ضمانك للنتيجة النهائية وعدم إصابتك بأي أمور سلبية وجانبية أنت في غنى عنها لاحقا.

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top