skip to Main Content
تسوس الأسنان والآلام المترتبة عليه | الأسباب والحلول

تسوس الأسنان والآلام المترتبة عليه | الأسباب والحلول

يعد تسوس الأسنان أحد أكثر أمراض الفم انتشاراً، ونسبة لمنظمة الصحة العالمية يعاني 60 إلى 90% من أطفال المدارس ونحو 100% من البالغين في جميع أنحاء العالم من مشاكل حفر الأسنان بسبب التسوس، فيما يحتل تسوس الأسنان المرتبة الثانية من حيث الانتشار بعد نزلات البرد حول العالم. وفي حين يظن أغلب الناس أن التسوس يحدث بسبب عدم العناية بنظافة الفم فقط، إلا أن التسوس علمياً يمكن أن يكون نتيجة لعدد لا محدود من العوامل والأمراض.

في البداية، دعنا نتعرف ما هو تسوس الأسنان؟

يعرف تسوس الأسنان بأنه حالة تصيب بنيان السن وتؤدي لحدوث أضرار دائمة تتميز بتكون حفر أو تجاويف على سطح السن، تمتد مع الوقت إلى طبقات أعمق، مخترقة لب الأسنان الذي يحتوي على الأوعية الدموية والأعصاب الحساسة.

قد تسأل نفسك ما السبب الرئيسي الذي يقف وراء ذلك؟

فيما يلي أهم أسبابه:

  • العناية بالفم بشكل خاطئ:

في الحقيقة لا تتضمن نظافة الفم تنظيف الأسنان بالفرشاة فقط، بل تشمل المداومة على التفريش، واستخدام الغسول الفموي مع الفرشاة الكاشطة للسان.

إضافة لأن لا يقل عدد مرات تنظيف الأسنان عن مرتين في اليوم لمدة لا تقل عن دقيقتين في كل مرة.

  • التغذية غير السليمة:

إن استهلاك الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر، والكربوهيدرات العالية، وتلك التي تحتوي على حمض عالي، هي أكثر ما يؤذي الأسنان بطريقة مباشرة، لذا فإن تجنب هذه الأطعمة أو المحافظة على التفريش بعد كل وجبة قد يحد بشكل كبير من تسوس الأسنان.

  • شقوق الأسنان العميقة ومشاكل المينا:

من المحتمل أن يواجه الأفراد الذين يعانون من مشاكل في المينا، أو شقوق عميقة في أسنانهم تسوس الأسنان بشكل متكرر خلال حياتهم.
وذلك لأن الشقوق العميقة تسمح للبكتيريا بالوصول إلى الداخل بسهولة أكبر.

  • جفاف الفم:

يرجع ذلك إلى نقص إفراز اللعاب، و قد يكون سبب جفاف الفم ناتجًا عن حالات طبية معينة مثل داء السكري مثلاً.

  • حك الأسنان:

كثير من الناس يؤذون أسنانهم بالحك ولا يدركون أنهم يفعلون ذلك. عادة ما يحدث حك الأسنان عندما يكون الشخص نائم أو يتعرض لضغط ما.
حك الأسنان يؤدي إلى تسوس الأسنان بشكل غير مباشر عن طريق إزالة الطبقة الخارجية لمينا الأسنان.

  • العامل الوراثي:

أثبتت الدراسات أن كثير من الناس لديهم مشاكل مع تسوس الأسنان، بسبب العامل الوراثي. فمثلما ترث لون عينيك وشعرك من عائلتك، قد ترث أيضاً شقوق الأسنان العميقة ومشاكل المينا.

وقد يبدو لك للحظة أن صحة فمك منفصلة عن صحة جسمك بالكامل، لكنها مرتبطة به وبشكل وثيق أيضاً.

وذلك لأنه لا يوجد عضو في جسم الأسنان يعمل بشكل مستقل عن باقي الأعضاء، والأسنان ليست استثناء، حيث يعتبر الفم إحدى النوافذ التي تعطينا إشارات تحذيرية تفيد بأن هناك شيئًا ما خاطئ يحدث داخل الجسم.

ويمر تسوس الأسنان بمراحل عدة يمكن اجمالها على الشكل التالي:

1-ظهور طبقة البلاك:

يحوي الفم على أكثر من خمسين نوعا من البكتيريا ولكن البكتيريا المسببة لتسوس الأسنان تنحصر في نوعين  (lactobacilli, mutansstreptococcy) .

بعد أن تطرح البكتيريا فضلاتها المتمثلة بالأحماض, تستقر الأحماض على الأسنان وتتسبب في انحلال المعادن المشكلة لطبقة (المينا) ممايسبب اضعاف بنية السن وبمرور الوقت يبدأ السن بالتأكل ويبدأ تسوس الأسنان بالظهور .لكن في هذه المرحلة فان تراكم البكتيريا و الأحماض التي تفرزها واللعاب وبقايا الطعام تشكل مادة لزجة تستقر بجوار الأسنان وتبقى ملاصقة لها وهذه المادة تسمى البلاك أو اللويحة السنية وعادة ماتتكون هذه المادة على الأسنان الخلفية بجانب اللثة , وهذه الطبقة تعتبر مرتعا مناسبا لتكاثر البكتيريا وفي حال أهمل تنظيف طبقة البلاك فانها ستتصلب وتصبح عملية ازالتها أمرا أكثر صعوبة.

2-مهاجمة البلاك للأسنان:

وبما أن هذه الطبقة تشكل مستعمرات لهذه البكتيريا فان الأحماض التي تفرزها هذه البكتيريا تستقر على تجاويف الأسنان بحكم توضع طبقة البلاك بجوار الأسنان وتبدأ المعادن التي تدخل في تركيب الأسنان بالتحلل وتضعف بذلك الطبقة القاسية للسن (المينا) ويبدأ السن بالتأكل وتبدأ  بالظهور بقع عديمة اللون ,ثم اذا أهمل السن تبدأ هذه البقعة بالتلون لتصبح بنية اللون ولتبدأ الثقوب بالظهور وفي هذه المرحلة تبدأ بالظهور نخور الأسنان أو تسوس الأسنان وفي حال لم يعالج تسوس الأسنان فان التسوس يبدأ بالتفاقم وتبدأ الطبقة الثانية من السن (العاج) بالتأكل وطبقة العاج أقل قساوة من طبقة المينا وأكثر تأثرا بالحوامض.

3-وصول تسوس الأسنان الى لب السن:

عند اهمال علاج السن يبدا تسوس الأسنان بمهاجمة الطبقة الثالثة من السن وهي اللب وهذه الطبقة تحتوي على الأعصاب والأوعية الدموية فهنا يبدأ المريض بالشعور بالألم وقد يتفاقم تسوس الأسنان فيبدأ الجسم بارسال الكريات البيضاء لمهاجمة البكتيريا فيبدأ ما يسمى الخراج بالظهور وفي بعض حالات تسوس الأسنان المتفاقمة يعجز طبيب الأسنان عن معالجة تسوس الأسنان ويضطر عندها لعملية ازالة السن أو ما يعرف بقلع السن.

الأمراض الشائعة التي تسبب تسوس الأسنان:

السكري:

قد يكون لمرض السكري علاقة مباشرة  بتسوس الأسنان. وسواء كنت مصابًا بالنوع الأول من السكري أو النوع الثاني،

فإن أحد أكثر الأعراض شيوعًا للمرض هو جفاف الفم ، والذي يرجع إلى نقص اللعاب.

وفي حين يساعد اللعاب على حماية أسنانك من البكتيريا المسببة لتسوس الأسنان. فإن نقصه، يزيد من خطر الإصابة بتسوس الأسنان.

أمراض المناعة الذاتية:

وهي مجموعة من الأمراض التي  يقوم الجسم خلالها بمهاجمة نفسه.
فيما يعد جهاز المناعة القوي المفتاح الأساسي في الحفاظ على العظام والاسنان والاعصاب والعضلات، ويتجلى ذلك بالتصدي للميكروبات والسيطرة عليها وبالتالي حماية الجسم من الامراض. إن وجود أسنان ذات مناعة قوية عائق أمام حدوث تسوس الاسنان.

  • فرط نشاط الغدة الدرقية:
    الأشخاص الذين يعانون من فرط نشاط الغدة الدرقية لديهم احتمالية عالية للإصابة بـ تسوس الأسنان وأمراض اللثة.
  • فقر الدم:
    الأشخاص الذين يعانون من فقر الدم، يعانون من نقص الأوكسجين في أنسجة الجسم بالطبع مما يساعد  بزيادة احتمالية الإصابة بأمراض اللثة.
  • أمراض أخرى:
    كـ الحساسية ، وارتفاع ضغط الدم، والاكتئاب يمكن أن يكون لها تأثير على صحة الفم.
    حيث يمكن أن تسبب الأدوية المستخدمة لعلاج هذه الحالات – مثل مضادات الهيستامين ومدرات البول ومضادات الاكتئاب – جفاف الفم.

ما هي خيارات علاج تسوس الأسنان؟

يشمل علاج تسوس الأسنان عدة خيارات:

  1. الفلورايد:

    هو واحد من أكثر الطرق فعالية للحد من انتشار التسوس في الفم، وتقوية مينا الأسنان وحمايته من التآكل الحمضي.

  2. حشو الأسنان:

    عند تشكل تجاويف خارجية في المينا دون التأثير على اللب الداخلي للأسنان ، يمكن للطبيب القيام بحشو الأسنان ك علاج يحل محل المينا الطبيعية للأسنان.

  3. علاج الجذور:

    قد تحتاج لبدء علاج الجذور عندما يتأثر اللب الداخلي للأسنان، هذا النوع من الإصابات يسبب ألمًا شديدًا، لهذا السبب يقوم الطبيب المعالج بعلاج الجذور أو استئصال عصب السن للتخلص من الألم.

  4. خلع الأسنان:

    يعد خلع الأسنان آخر خيار يمكن أن يلجئ له الطبيب وذلك لأنه يسبب فراغ في الفم لا يعوضه بشكل كامل وطبيعي إلا زراعة الأسنان.

 (1)كيف تحد من تسوس الأسنان؟

  • قم بتفريش أسنانك مرتين في اليوم لمدة لا تقل عن دقيقتين.
  • نظف أسنانك يوميًا باستخدام الخيط واستخدم كاشط اللسان.
  • تناول وجبات مغذية ومتوازنة.
  • قم بزيارة طبيب الأسنان الخاص بك بشكل منتظم للحصول على التنظيف الدوري والفحص الشفوي.
في النهاية تذكر أنك قد تعيش لوقت طويل مع تسوس في أسنانك وأنت لا تعلم. الأمر الذي يزيد المسألة تعقيداً وذلك لتطور رحلة التسوس لتصل إلى أعماق الأسنان.
لهذا السبب تعتبر استشارة طبيب الأسنان بشكل منتظم وتنظيف الأسنان بشكل صحيح ودائم، أفضل طريقة لمكافحة تسوس الأسنان والحفاظ عليها.

 

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top