تجميل الوجهعمليات الحقن

الكولاجين..ما هي أنواعه، فوائده ومن أين نحصل عليه؟

مع التقدم في السن، قد تلاحظ السيدات شحوبًا في بشرة الوجه أو ازديادًا في التجاعيد. ومن الممكن أن تعود هذه الأعراض لأسباب عديدة لكن إحداها قد يكون نقصًا في الكولاجين. خاصة وأنه يبدأ في التراجع شيئًا فشيئًا إلى غاية التوقف تمامًا. لتفادي هذه المعضلة يجب أولًا فهم الكولاجين ودوره الأساسي في جسم الإنسان بالإضافة لأضراره إن وُجدت. يقدم لكم Vera Clinic مقالًا إجماليًا حول هذا الموضوع.

ما هو الكولاجين؟

تجمع كلمة كولاجين Collagen في الأصل بين كلمتين إحداهما إغريقية (kólla)، وتعني الصمغ، والأخرى فرنسية (gen) وتعني المُنْتِج، بالتالي يصبح معنى كلمة الكولاجين “مُنْتِج الصمغ”. الكولاجين بدايةً هو البروتين الأساسي في أجسام الثدييات حيث يمثّل ما بين 25% إلى 35% من البروتينات الموجودة في الجسم ويستقر داخل الأنسجة والأعضاء. يوجد على شكل صلب أو مرن وهو بروتين غير قابل للذوبان في الماء. تتعدد أدواره بين المحافظة على نضارة البشرة وبين تعزيز وظائف الأعضاء الأخرى كالعظام، الأوعية الدمويّة والقلب. يتكون الكولاجين نتيجة لعدد من العمليات الحيوية التي تحصل داخل الجسم تُدمج خلالها الأحماض الأمينية الناتجة عن هضم الأطعمة الغنية بالبروتين. تحتاج عملية تصنيع الكولاجين أيضا إلى الفيتامينات والمعادن أهمها فيتامين ج وعنصريْ الزنك والنحاس. 

مع التقدم في العمر يتراجع معدل إنتاج الكولاجين في الجسم خاصة لدى السيدات. إذ تبدأ معدلاته في التراجع ابتداءً من سن الأربعين وصولاً إلى التوقف في سن الستين وما يليه. وقد تتدخل عوامل أخرى في نِسب إنتاجه داخل الجسم منها نوعية الحمية الغذائية والعادات اليومية السلبية كالتدخين والتعرّض لأشعة الشمس والسهر لساعات متأخرة والإجهاد النفسي.

أنواعه ومصادره

يمكن تقسيم الكولاجين إلى نوعين رئيسيين: داخلي وخارجي.

أما الداخلي فهو الكولاجين الطبيعي الذي يُنتجه الجسم، وأمّا الخارجي فهو النوع الصناعيّ الذي يأتي من مصادر خارجية مثل المكمّلات الغذائية. تختلف مصادر الخارجي بين بشرية وحيوانية. وقد تختلف تكلفة حقنه حسب نوعه وحسب حالة المريض الذي سيتلقّاه. عادة ما تُقسم أنواع الكولاجين الخارجي حسب مصدرها إلى 4 أنواع:

الكولاجين الحيواني

هو النوع الأكثر شيوعًا نظراً لتكاليفه المنخفضة. يتم استخراجه من الأبقار ولا يحتاج أخذ عيّنة من جلد المريض على عكس الأنواع الأخرى. تستمر نتائج الكولاجين الحيواني من ستة أسابيع إلى سنة كاملة.

الأتولوجين 

يتم استخراج هذا النوع من جلد المريض نفسه. حيث يتم أخذ قطعة من الجلد تُستعمل لاستخلاص الكولاجين وتعقيمه وتجهيزه للحقن.

الايزولوجين

للحصول على هذا النوع، يتم أخذ عينة من الجلد الواقع وراء أذن المريض ومن ثم استنساخ الخلايا المنتجة للكولاجين. لاحقًا تُعبّأ هذه الخلايا ويتم تجهيزها للحقن.

يختلف كل من الأتولوجين والإيزولوجين عن بقية الأنواع بارتفاع تكلفتهما. إضافة إلى ضرورة أخذ عيّنة من جلد المريض. لكنها يتميزان من جهة أخرى بأنهما لا يسبّبان حساسية بعد عملية الحقن مما يجعلهما بديلين مميزين عن الكولاجين الحيواني أو البقري.

الكولاجين البشري

هو النوع الأقل استخدامًا بين البقية. يتمثل في استخلاص الكولاجين من جلد شخص متوفي ومن ثم تعقيمه وتجهيزه لعملية الحقن. لا يسبب الكولاجين البشري حساسية كما تتقارب تكلفته مع كل من الأتولوجين والإيزولوجين.

 

فوائد الكولاجين

تسعى كبرى الشركات المنتجة لمستحضرات التجميل إلى إصدار منتجات تحتوي على الكولاجين نظرًا لازدياد الطلب عليه. إذ يلعب هذا البروتين دورًا محوريًا في عدد لا بأس به من وظائف الجسم الرئيسية. ولعلّ أهمها وأكثرها تداولًا علاقته بشد البشرة والمحافظة على نضارتها. لكن وظائفه تتجاوز ذلك حيث أنه:

  • يساعد على بناء الأنسجة والكتل العضلية ويزوّد العضلات بالطاقة الضرورية أثناء ممارسة الرياضة
  • يساعد في الحدّ من تصلّب العضلات والمفاصل، كما يعزّز حركتها ومرونتها
  • التخلص من مشكلة شيب الشعر المبكر وحماية الشعر من الجفاف
  • يعزّز بناء الأنسجة الباطنية للجهاز الهضمي ويحسّن من صحة الأمعاء
  • يُستعمل لإخفاء العيوب من كدمات وحروق واعوجاج أو هالات وبقع على البشرة
  • يقوّي الأظافر وبصيلات الشعر ويعيد للشعر بريقه، ولمعانه الصحيّ والطبيعيّ
  • يزيد من قوة العظام والغضاريف ويُسهم في تخفيف آلام المفاصل
  • يمنح البشرة نضارة وإشراقا طبيعيين إضافة إلى المرونة التي تخصّ الجلد الشابّ دون غيره

تكلفة العلاج بالكولاجين

يختلف الكولاجين الذي يُستخدم في الحقن حسب المصدر ودائمًا ما يكون النوع الحيواني منه أقل سعرًا من ذلك الذي يأتي من مصدرٍ إنساني، مثلما ذكرنا سابقًا. تتوقف الأسعار على طريقة أخذ الجرعة سواء كانت على شكل حقنة أو حبوب أو سوائل.

تتوفر حبوب الكولاجين للبشرة في الصيدليات بأسعار مختلفة. ولا تعدّ باهظة الثمن لكنها تحتاج لفترة طويلة حتى تظهر نتائجها. بالإمكان كذلك اقتناء الكولاجين السائل وهو عبارة عن ببتيدات أو جزيئات صغيرة تم تكسيرها خلال عملية تُدعى التحلل المائي، مما يجعلها أسهل للامتصاص داخل الجسم.

من جهة أخرى، نجد أن تكلفة حقن الكولاجين للبشرة، مرتفعة إذا قارناها بعمليات حقن البوتكس. إذ تبلغ تكاليف حقن الكولاجين للبشرة في مصر بين 600 و900 دولار أمريكي وفي المغرب بين 1000 و1500 دولار أمريكي. بينما تتراوح التكلفة في تركيا بين 500 و1000 دولار أمريكي لتقدم بذلك أسعارا متوسطة للوافدين إليها.

الأضرار المحتملة

لا ينبغي أن يغفل المريض عن الأضرار المحتمل حدوثها أثناء أخذ جرعات الكولاجين لاسيما وأنه يقدم العديد من الفوائد التي قد تُنسينا مضاعفات أو آثارها الجانبية. من أهم أضراره أنه قد: 

  • يكون سببًا في الحساسية الغذائية لبعض الأشخاص، خاصة عند وجوده في أطعمة مثل الأسماك والمحار والبيض. لذا يجب توخي الحذر قبل تناول الأغذية التي تحتويه.
  • يسبّب اضطرابات ومشكلات في الجهاز الهضمي، كالإسهال، والشعور بالانتفاخ والثقل في المعدة.
  • لا يُعدّ خيارًا مناسبًا للنباتيين حيث تُصنّع بعض أنواعه من عظام وبروتينات حيوانية. من الممكن إيجاد مكملات كولاجين مناسبة للنباتيين لكن الأمر يستحق البحث المفصّل.
  • يُسبب زيادة الإجهاد التأكسدي، وإنتاج أنواع تفاعلية من الأكسجين وذلك بسبب محاولة تحفيز الجسم لتصنيع الكولاجين.

أسئلة شائعة حول الكولاجين

من المهم الانتباه إلى تنوع الحمية الغذائية لتغطية كافة احتياجاتك من الفيتامينات والأحماض التي تعزز إنتاج الكولاجين وأبرزها فيتامين ج،  حمض الهيالورونيك وحمض اللينولينك. بإمكانك إيجاد الكولاجين في العديد من الأغذية من الخضار مثل الفلفل الأحمر، الكزبرة، اللفت، البروكلي، البطاطا الحلوة، الطماطم والثوم. وفي الفواكه مثل البرتقال، الفراولة، قريب فروت، الليمون والتوت والكرز.

  • من يستطيع استخدامه؟

يمكن للجميع البدء باستخدام الكولاجين عدى الأطفال. كما يفضَّل أن لا يتم حقنه لمن لم يتجاوز الثلاثين من العمر وأحس بحاجة لإخفاء التجاعيد المزعجة على الوجه أو مناطق الجسم الأخرى. من الممكن أن يتعذّر على مرضى السكر والضغط والقلب الخضوع لهذا الإجراء ما لم يقرر الطبيب إمكانية الحقن لهم. وكما هو الحال في جميع الحالات، يبقى القرار راجعا للطبيب بعد القيام بكافة التحاليل اللازمة.

  • هل يستخدمه الرجال؟

إن حاجة الرجال للكولاجين لا تتوقف عند استعماله مرات متفرّقة فحسب، بل يُفضل الاستمرار في تناوله للحصول على نتائج مثالية. أهم فوائده للرجال تتمثل في مقاومة تساقط الشعر، علاج مشاكل البشرة، التخفيف من آلام المفاصل والسيطرة على التجاعيد.

  • هل يسبب ضررا للحوامل؟

لا يخلّف الكولاجين ضررا للحامل بل من شأنه أن يساعدها صحيّا من عدة جوانب مثل تحسين مظهر الجلد والحد من ظهور التشققات التي قد يزيد ظهورها خلال الأشهر الأخيرة من الحمل. أيضا، يقي الكولاجين اللثة من النزيف ويعزز قوة الأسنان. من فوائده الأخرى، دعم الجهاز المناعي وصحة القلب والأوعية الدمويّة.

  • ما الذي يسبّب انخفاضًا في مستوى الكولاجين داخل الجسم؟

للحفاظ على نسبة عالية من الكولاجين يجب تجنب الأطعمة المليئة بالسكر إذ أن الجلوكوز الموجود داخل السكر يجعل خلايا الكولاجين سميكة وغير مرنة وهو ما يسبّب التجاعيد لاحقا. من الأشياء الأخرى التي قد تعيق إنتاج الكولاجين للجسم: التعرض لأشعة الشمس دون وضع كريم واقي، إهمال جفاف البشرة، عدم شرب الماء بكمية كافية وأخيرا التدخين أو التواجد المستمر مع المدخّنين.

  • أين يمكن حقن الكولاجين؟

عادة ما تُستخدم حُقَن الكولاجين في “منطقة الابتسامة” أي حوالي الفم، الخدود، الجبين وما بين الحواجب. يمكن أن يحتاج المريض لحقن أماكن أخرى أكثر حساسية في الجسم مثل الشفتين وأسفل العينين.

  • هل يزيل آثار الحروق أو الخدوش من البشرة؟

نظرا لقدرته على جذب خلايا جديدة يساعد الكولاجين في علاج آثار الحروق وبناء أنسجة نضرة في المنطقة المتعرضة للحرق. كما قد يفيد في عملية شفاء عدد من الجروح كالجروح المزمنة والحروق من الدرجة والثانية فضلا عن عمليّة ترقيع الجلد. لا يُنصح باستخدام ضمادات الكولاجين في علاج الحروق من الدرجة الثالثة أو من قبل الأشخاص الذين يعانون من حساسية لأنواع معينة من المنتجات، لذا يجب استشارة الطبيب المعالج قبل الخضوع لأي إجراء.

Vera Clinic One Stop for all Your Hair Transplant and Cosmetic Surgery needs in Turkey has 4.83 out of 5 stars 2146 Reviews on ProvenExpert.com