skip to Main Content
إنقاص الوزن بأربع طرق ذكية يمكنك اتباعها

إنقاص الوزن بأربع طرق ذكية يمكنك اتباعها

إنقاص الوزن لن يكون حلمًا بعيد المنال بعد الآن! لا أحد يمكنه إنكار أن زيادة الوزن قد تتسبب في إصابة العديد من الأشخاص بالمشاكل، سواء العضوية منها أو النفسية. فعلى سبيل المثال قد تؤدي زيادة الوزن المفرطة إلى الإصابة بأمراض القلب والأوردة والسكري والعمود الفقري والعظام وغيرها الكثير، هذا بالطبع بالإضافة إلى الاكتئاب وقلة الثقة في النفس بسبب عدم الرضا عن المظهر الخارجي. لذلك ومن خلال هذا المقال سوف نخبركم ببعض الطرق الذكية التي ستساعدكم على إنقاص الوزن بفاعلية وزيادة ثقتكم بأنفسكم.

إنقاص الوزن من خلال الريجيم

من الطرق البديهية والأساسية التي يتم اللجوء إليها في البداية كمحاولة لإنقاص الوزن. وتعتمد فكرة الريجيم أو النظم الغذائية المختلفة على وجبات أطعمة أو مشروبات محسوبة السعرات الحرارية يتم تناولها خلال اليوم، ومن المهم ألا تتجاوز سعراتها الحرارية العدد المسموح به. فعلى سبيل المثال، إذا كان عدد السعرات الحرارية التي يجب أن يتناولها شخص ما 2000 سعرة حرارية كي يحافظ على ثبات وزنه، فإن النظام الغذائي الذي يجب أن يتبعه بهدف إنقاص الوزن سيتكون من حوالي 1600-1700 سعرة حرارية. لذلك من المهم للغاية حساب السعرات الحرارية لكل الأطعمة والمشروبات التي تدخل إلى المعدة حتى لا يتم تجاوز عدد السعرات الحرارية المحددة.

أنواع أنظمة الريجيم

من الرائع بشأن هذه الأنظمة الغذائية أنها متعددة وتحتوي على العديد من الأنواع التي ستناسب بالتأكيد كل شخص. ونذكر منها على سبيل المثال:

نظام الكيتو:

من الأنظمة الغذائية التي انتشرت مؤخرًا بين الأشخاص الذين عندهم هدف إنقاص الوزن وزاد عدد مؤيديها كثيرًا. وتعتمد فكرة هذا النظام الأساسية على تناول البروتينات (اللحوم والدجاج والأسماك) والدهون الصحية (السمن الطبيعي، الزبد الطبيعي، الشحوم الحيوانية، زيت الزيتون، زيت جوز الهند) بنسب كبيرة مع تقليل نسبة الكربوهيدرات إلى الحد الأدنى. (5% على الأكثر). حيث تأتي الدهون في المرتبة الأولى من حيث النسبة ثم يليها البروتين وبعدها الكربوهيدرات، فيكون مصدر الجسم الأساسي في الحصول على الطاقة هو الدهون. وتختلف النسب من شخص إلى آخر بالطبع.

نظام قاراطاي:

أحد الأنظمة الغذائية المنتشرة حديثًا بهدف إنقاص الوزن، وسمي بهذا الاسم نسبة للطبيب الذي اكتشفه ووضع قواعده وهو التركي كنان قاراطاي. وعلى الرغم من أن العديد قد يظنون أنه يتشابه مع نظام الكيتو من حيث قائمة المسموحات والممنوعات، إلا أنه يختلف معه في نقطة مهمة للغاية وهي أن نظام الكيتو يكون فيه عدد السعرات محسوبًا ولكن بالنسبة لنظام قاراطاي فإنه يكون قائمًا على تناول الطعام حتى الشبع.

النظام الصحي المتوازن:

من أكثر الأنظمة الغذائية التي يتم اتباعها، والتي تعتمد على استبدال كافة العناصر الغذائية غير الصحية في نمط الحياة بعناصر أخرى بديلة صحية أكثر، فنذكر مثلًا على سبيل المثال، استبدال الزيوت النباتية في الطهي بالمصادر الحيوانية كالسمن والزبد الطبيعي وزيت الزيتون أو زيت جوز الهند. عدم تناول الأطعمة المصنعة، الأطعمة السريعة، المشروبات الغازية، المشروبات المحلاة.

إنقاص الوزن من خلال ممارسة الرياضة

لعل ممارسة الرياضة من أكثر الطرق فعالية في إنقاص الوزن هذا بالإضافة إلى أنها تمنح الجسم اللياقة والكتلة العضلية المطلوبة. ولكن من المهم أن يتم ممارسة هذه الرياضة بشكل منتظم، حتى ولو على الأقل المشي لساعة واحدة يوميًا، فهي سوف تعمل على حرق السعرات الحرارية والتخلص من الوزن الزائد. أما إذا كنت تطمح إلى الحصول على جسم مشدود ومرسوم بشكل مثالي، فيفضل الذهاب إلى الصالات الرياضية والتمرين بشكل محترف على الأجهزة الرياضية المختلفة مع الأوزان.

إنقاص الوزن عبر العمليات الجراحية

إنقاص الوزن
إنقاص الوزن

في بعض الحالات التي لا يفلح معها الحلول المقترحة سابقًا في إنقاص الوزن سواء الأنظمة الغذائية أو ممارسة الرياضة (وهي عادة تكون في حالات زيادة الوزن المفرطة والتي يتجاوز مؤشر كتلة الوزن فيها 35) قد تكون المرشح المثالي لإجراء العمليات الجراحية الخاصة بإنقاص الوزن، مثل:

عملية تكميم المعدة:

تقوم على إزالة جزء من المعدة من أجل تقليل السعة الخاصة بها، مما يجعلها تستوعب كميات أقل من الطعام وبالتالي لن يتمكن المريض من تناول كميات أكبر وبالتالي إنقاص الوزن بشكل ملحوظ. ومن الجدير بالذكر أنه من المهم أن يتم استشارة أكثر من طبيب قبل إجراء مثل هذه العملية.

عملية تحويل مسار المعدة:

تتوافر مثل هذه العملية في عدة أشكال، منها تحويل المعدة العادي أو الكلاسيكي، تحويل المعدة المصغر، تحويل المعدة ثنائي التقسيم ولكن بشكل عام يتضمن هذا الإجراء تحويل جزء من المعدة ثم توصيله بالأمعاء.

بالون المعدة:

يعتمد إجراء بالون المعدة على وضع بالون في معدة المريض ليعطيه الشعور بالامتلاء والشبع وبالتالي لا يتناول نفس الكميات من الأطعمة التي كان يتناولها في الماضي، مما يؤدي إلى إنقاص الوزن حتى يحصل على الوزن المثالي. لن يتواجد البالون في معدة المريض طوال العمر، ولكنه سيظل موجودًا لمدة 6 أشهر فقط حتى يتأقلم المريض على كميات الطعام القليلة والنظام الصحي في الطعام.

بشكل عام، الطبيب وحده هو من يحدد أي الإجراء الأفضل من بين هذه الإجراءات سابقة الذكر في إنقاص الوزن، وهذا بعد إجراء الفحوصات اللازمة على المريض ووفقًا لحالته يتم تحديد الأنسب له.

إنقاص الوزن عبر تحديد شكل الجسم

لا يجب أن نغفل هؤلاء الأشخاص الذين يعانون من مجرد زيادات طفيفة في الوزن ولكنها للأسف متمركزة في أماكن محددة في الجسم، وتجعل من مظهر جسمهم الخارجي غير محبب، وبالتالي يبحثون عن حلولًا تناسبهم وتناسب مشاكلهم وتنفع في إنقاص الوزن، والتي نذكر منها:

نحت الجسم:

وهي التقنية التي تعتمد على شفط الدهون بالفيزر وتقوم بالتالي بتغيير معالم الجسم ونحت الأماكن التي كانت تتمركز فيها الدهون وتمنحه مظهرًا أفضل.

شد البطن:

وهو الإجراء الذي يستهدف التخلص من الدهون المتمركزة في منطقة البطن وشدها، ولعل فئة السيدات اللاتي خضن عدة مرات للحمل والولادة من أكثر الفئات التي تقبل على مثل هذه الإجراءات التجميلية، وهي فعالة في إنقاص الوزن بشكل ملحوظ.

شفط الدهون بالليزر:

وهي التقنية التي تستهدف تكسير الخلايا الدهنية في الأماكن التي تعاني من الدهون الزائدة والتخلص منها دون اللجوء للتخدير. وتعتمد على استخدام شعاع ليزر قوي. وهي التقنية التي يفضلها العديد لأنها لا تنطوي على نفس خطورة الإجراءات التجميلية التقليدية.

تقنية الكرايو لتجميد الخلايا الدهنية:

حيث يتم تكسير الدهون عبر تجميدها وبالتالي التخلص منها بشكل نهائي، ومن أكثر الأماكن التي تعتبر هذه التقنية مناسبة لها بشكل مثالي هي البطن، الذراعين، الأجناب.

نصائح عامة لإنقاص الوزن

  • تقليل كميات السكر المستهلكة في اليوم، والتي تتضمن السكر في المشروبات أو المأكولات.
  • تقليل كمية النشويات التي تتناولها على مدار اليوم مثل الأرز، المكرونة، الخبز.
  • أهمية قراءة المكونات الغذائية على المنتجات قبل استهلاكها، حتى تتمكن من تحديد سعراتك الحرارية.

وفي النهاية، لن تكون عملية إنقاص الوزن صعبة، إذا ما تم التعامل مع مشكلة السمنة بوعي وفهم. ولذلك من المهم كخطوة أولى ناحية العلاج أن يتم استشارة طبيب متخصص يقوم بإجراء الكشف وبعد ذلك يتم تحديد طريقة إنقاص الوزن المناسبة لكل شخص.

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top