skip to Main Content
أعراض انحراف الأنف وأسبابه وكيف يكون العلاج

أعراض انحراف الأنف وأسبابه وكيف يكون العلاج

يتعرض الحاجز الأنفي للانحراف نتيجة لتحرك الجدار الرقيق (الحاجز الأنفي) بين ممرات الأنف ناحية أحد الجوانب، وكثيرًا ما يحدث انحراف بممرات الأنف مما يؤدي إلى صغر هذا الممر. وقد يُحجب أحد ممرات الأنف ويقل التيار الهوائي المار به عندما يزيد انحراف الحاجز الأنفي، ومن ثم يصعب التنفس. وهناك بعض الحالات التي تتعرض لزيادة انحراف الحاجز الأنفي وبالتالي يجف التيار الهوائي الذي يمر بالأنف مما يعمل بدوره على إحداث تقشّر أو نزيف بالأنف.

قد يتعرّض الشخص المصاب بانحراف ممرات الأنف أو تورّم الأنسجة المبطّنة لها أو بكلا الحالتين لانسداد الأنف. ولعلاج انسداد الأنف قد يلجأ الطبيب لوصف بعض الأدوية للمريض من أجل تخفيف التورم أو استخدام الموسعات الأنفية للمساعدة على فتح ممرات الأنف، إلا أن تعديل انحراف الأنف يتطلب إجراء عملية جراحية تجميلية.

أعراض انحراف الأنف

انحراف الأنف

تتّسم أغلب تشوهات الحاجز الأنفي بأنها غير مصحوبة بأية أعراض، حتى أنك قد لا تكتشف إصابتك بانحراف الأنف من الأساس. غير أن هناك بعض الحالات التي تظهر فيها تشوهات بالحاجز الأنفي، مما ينتج عنه حدوث أعراض كما يلي:

  • انسداد أحد فتحات الأنف أو كلا الفتحتين:

قد يؤدي انسداد فتحات الأنف إلى صعوبة التنفس نتيجة لتضرر أحد فتحات الأنف أو كلتيهما. الأمر الذي قد يتضح أكثر عند الإصابة بالزكام أو حساسية الجهاز التنفسي والذي يعرف أو تحسسه مما ينتج عنه حدوث تورم وضيق بممرات الأنف.

  • ارتفاع صوت التنفس أثناء النوم:

قد يحدث هذا العرض للصغار والرضع ممن يعانون من انحراف بحاجز الأنف أو تورم الأنسجة المتواجدة داخل الأنف.

  • نزيف الأنف:

قد يصاب سطح الحاجز الأنفي بالجفاف، مما يؤدي إلى تفاقم الأمر وقد يتسبب في حدوث نزيف بالأنف.

  • تفضيل النوم على أحد الجوانب دون الآخر:

قد يؤدي انحراف حاجز الأنف، إلى تفضيل المصاب النوم على أحد الجوانب دون الآخر بهدف تحسين عملية التنفس عن طريق الأنف.

  • آلام الوجه:

هناك اختلاف فيما يتعلق باحتمالية تسبب الأنف في بعض آلام الوجه، حيث تؤثر زيادة انحراف الأنف على المنطقة الداخلية لجدار الأنف، مما قد ينتج عنه الشعور بآلام في الوجه في حالة ما إذا كان في نفس جانب الألم.

  • الشعور بالدورة الأنفية:

تتبدل الدورة الأنفية بطبيعة الحال من خلال تغيير وضع انسداد جوانب الأنف، وهو أمر طبيعي، غير أن الشعور به هو الذي لا يعدّ أمرًا طبيعيًا، إذ أنه قد يعد نذيرًا بزيادة حالات انسداد الأنف.

كيف تعرف أنك مصاب ؟

ينبغي عليك زيارة الطبيب إذا لاحظت ظهور الأعراض الآتية:

  • المعاناة من انسداد فتحة أو فتحتي الأنف دون الاستجابة للعلاج.
  • تكرار التعرض لنزيف الأنف.
  • العدوى المتكررة بالجيوب الأنفية.

أسباب حدوث انحراف الحاجز الأنفي

انحراف الحاجز الأنفي

يتعرّض المصاب لانحراف الأنف عند تحرك الحاجز الأنفي تجاه أحد ممرات الأنف أكثر من الآخر، ويرجع السبب في ذلك إلى العوامل التالية:

ظهور الحالة منذ الولادة

يتعرض الجنين في بعض الأحيان إلى انحراف الحاجز الأنفي في فترة نموّه برحم الأم ويتم اكتشافه عند الولادة.

التعرض لإصابة بالأنف

قد يتحرك الحاجز الأنفي بسبب تعرضه للإصابة. فمن الممكن حدوث هذه الإصابة للأطفال الرضع أثناء الولادة. أما بالنسبة للأطفال الأكبر سنًا والبالغين، فهناك مجموعة متنوّعة وكبيرة من الحوادث التي قد تصيب الأنف وتؤدي إلى انحراف الحاجز الأنفي. ومن أسباب انحراف الأنف المتعارف عليها هو الاصطدام أثناء تأدية الأنشطة الرياضية التي يحدث بها احتكاك أو الأنشطة التي تتطلب حركة أو التعارك أو حوادث تصادم السيارات.

عوامل أخرى

متمثلة في إمكانية تأثير الشيخوخة الطبيعية على بنية الأنف، الأمر الذي ينتج عنه تفاقم انحراف الأنف مع تقدم العمر، وقد تتسبب التهابات الأنف أو التهاب الجيوب الأنفية في توضيح التغيرات التي تطرأ على كمية الأنسجة الأنفية المتورمة، مما يعمل على تضييق الممرات الأنفية عند انحراف الحاجز الأنفي، ومن ثم يحدث انسداد الأنف.

اقرأ أيضًا المزيد من المعلومات عن عملية تجميل الأنف

تشخيص الحالة 

انحراف الأنف

يسأل الطبيب عن الأعراض التي يشعر بها المريض، ثم يفحص الجزء الداخلي من الأنف، وقد يلجأ إلى فحص أنف المريض عبر استخدام منظار على هيئة أنبوب طويل ذو ضوء قوي عند أحد أطرافه. كما أنه قد يفحص أنسجة الأنف قبل استخدام البخاخ الأنفي وبعده. إذ يشخّص الطبيب حالة الإصابة بانحراف الحاجز الأنفي من خلال هذا الفحص ليتمكن من تقرير مستوى خطورة الحالة.

في حالة ما لم يكن الطبيب اختصاصي في طب الأنف والأذن والحنجرة، وكانت حالتك تستلزم العلاج، يحيلك إلى طبيب اختصاصي للحصول على استشارة وعلاج أدق.

مضاعفات الإصابة

قد يؤدي الانحراف المفرط في الحاجز الأنفي والذي ينتج عنه انسداد الأنف، إلى جفاف الفم والذي يرجع إلى التنفس المستمر من خلال الفم، وقد يشعر بضغط أو احتقان بممرات الأنف واضطرابات النوم بسبب عدم قدرته على التنفس الطبيعي عبر الأنف أثناء الليل.

كيفية الوقاية 

بإمكانك حماية أنفك من الإصابات التي قد تتعرض لها وتؤدي للإصابة بانحراف الحاجز الأنفي، وذلك عن طريق ارتداء خوذة أو قناع نصفي وقائي عند ممارسة الرياضات التي تقتضي الاحتكاك مثل الكرة الطائرة وكرة القدم، إلى جانب أهمية ارتداء حزام الأمان عند ركوب السيارة.

علاج انحراف الأنف 

هناك عدة مراحل لعلاج انحراف الأنف والتي تبدأ بعلاج الأنسجة المبطنة للأنف حتى يتسنى علاج انسداد الأنف والتصريف.

وتشمل الأدوية التي قد يصرفها الطبيب ما يلي:

مضادات الاحتقان:

تعمل على تخفيف تورم الأنسجة المبطنة للأنف، إلى جانب مساعدتها على إبقاء المسالك الهوائية في جانبي الأنف مفتوحة.

وتوجد هذه المضادات إما في صورة أقراص أو بخاخ خاص بالأنف. غير أنه ينبغي الحذر عند استخدام البخاخ الأنفي، نظرًا إلى أن الاستخدام المتكرر له، خاصة إذا ما استمر لفترة طويلة، قد يؤدي إلى التعوّد عليه والتسبب بسوء الحالة، وهو ما يعرف بـ (التأثير الارتدادي) عند التوقف عنه.

كما أن مضادات الاحتقان نحفز على العصبية ونساهم في رفع ضغط الدم وزيادة معدل ضربات القلب.

مضادات الهيستامين:

 تساهم في وقاية الأنف من أعراض الحساسية التي تشمل الرشح والانسداد. إلى جانب مساعدتها في علاج بعض الحالات غير التحسسية، من بينها نزلات البرد.

وتوجد بعض مضادات الهيستامين التي تؤدي إلى النعاس، بالإضافة إلى تأثيرها على التناسق الحركي للجسد.

بخاخ الستيرويد الأنفي:

تتّسم بخاخات الهرمونات (الكورتيكوستيرويدات) الخاصة بالأنف بقدرتها على تخفيف التهاب ممر الأنف والمساهمة في علاج تصريف الأنف أو انسداده. الأمر الذي يتطلب أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع حتى يظهر التأثير النهائي لبخاخ الستيرويد، مما يزيد من أهمية اتباع توصيات الطبيب المتعلقة باستخدامها.

بعد مرحلة استخدام الأدوية يجب الانتقال إلى المرحلة التالية بإشراف الطبيب، فالأدوية لا تعالج سوى تورّم الأغشية المخاطية دون تعديل انحراف الأنف

الإجراء الجراحي (تقويم الحاجز الأنفي)

انحراف الأنف

قد يلجأ المريض إلى الخضوع للإجراء الجراحي لتصحيح انحراف الأنف (رأب الحاجز الأنفي) في حالة ما إذا كان لازال يعاني من الأعراض بعد العلاج الدوائي.

عملية رأب الحاجز الأنفي هي طريقة متعارف عليها لتعديل انحراف الأنف. حيث يتم تقويم هذا الحاجز وإعادته لوضعه الطبيعي في منتصف الأنف. مما قد يستلزم من الجراح إزالة أجزاء من الحاجز الأنفي قبل إعادة تثبيته في الوضع السليم. غير أن مدى التحسن يتحدد على أساس مدى صعوبة حالة انحراف الحاجز لدى المريض. وتعالج حالات انحراف حاجز الأنف تمامًا، عندما تصل إلى مرحلة الانسداد. إلا أن هناك حالات أكثر صعوبة، يصل تأثيرها إلى الأنسجة المبطنة للأنف، ومنها الحساسية على سبيل المثال، التي يتطلب علاجها إجراءات تتعدى التدخل الجراحي.

إعادة تشكيل الأنف

هناك بعض الحالات التي تتطلب إجراء عملية إعادة تشكيل الأنف (أي تجميله) مع عملية رأب الحاجز الأنفي في نفس الوقت. وتشمل عملية رأب الأنف، تصحيح عظمة الأنف وغضروفها بهدف تحسين الشكل أو الحجم أو كليهما.

كيفية الاستعداد لإجراء الجراحة 

عادةً ما يتجه المريض إلى زيارة طبيب العائلة أو الطبيب العام، غير أن حالته قد تتطلب الإحالة إلى طبيب مختص في الأنف والأذن والحنجرة. وعلى المريض أن يُعدَّ بعض الأسئلة التي يريد طرحها على الطبيب قبل الذهاب لزيارته لكي يحقق أقصى استفادة من هذه الزيارة. كما يمكن للطبيب أن يطرح بعض الأسئلة المتعلقة بانحراف الحاجز الأنفي ومضاعفاته.

الأسئلة التي يمكن أن يطرحها الطبيب على المريض:

  • توقيت الإصابة بانسداد الأنف.
  • إذا كان الأنف قد تعرض إلى صدمات سابقة أم لا.
  • إذا ما كانت هناك حساسية تؤثر على أنف المريض.
  • حالة حاسة الشم وإذا كانت ضعيفة أم لا.
  • إذا كان المريض لديه مشكلات متعلقة بالتهاب الجيوب الأنفية.
  • نوع الأدوية التي سبق للمريض استخدامها لمعالجة الأمر.
  • الأدوية الحالية التي يستخدمها المريض للتغلب على هذا المرض.
  • هل تحسنت حالة المريض عند استخدامه لبخاخ مضاد الاحتقان؟
  • هل ساهم استخدام الشريط اللاصق على الأنف في تحسين حالة المريض؟
  • إذا كان المريض قد سبق له الخضوع لأية جراحة أنفية سابقة.
  • هل يساعد وضع الاستلقاء على تفاقم حالة الانسداد الأنفي؟

الأسئلة التي يمكن أن يطرحها المريض على الطبيب:

  • السبب الذي يكمن وراء وصول المريض إلى الحالة التي هو عليها أو الأعراض التي يعاني منها.
  • أفضل أسلوب لعلاج حالته.
  • البدائل التي قد يقترحها الطبيب لأسلوب العلاج الأولي.
  • عمّا إذا كان المريض يعاني من أية مشاكل صحية أخرى، وكيفية استخدام أسلوب أفضل للتوفيق بين علاج هذه المشاكل.
  • هل هناك أي أشياء ينصح الطبيب بتجنبها؟
  • عمّا إذا كان الأمر يستلزم من المريض الذهاب إلى طبيب اختصاصي.

في النهاية، إذا كنت تشك في أن لديك أحد أعراض انحراف الأنف التي أشرنا إليها، فلا تتردد في الذهاب لاستشارة الطبيب المختص، وذلك للوصول لعلاج قبل تفاقم الأعراض مما قد يسبب بعض الأمراض الأخرى. كما أن عملية تصحيح انحراف الأنف هي عملية بسيطة ونسبة نجاحها عالية، هذا الأمر يجعلك تُقدِم على إجراء العملية بكل ثقة لتأكدك من أنها ستحل المشكلة التي تعاني منها.

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top