جراحة شد الرقبة تركيا

جراحة شد الرقبة تركيا

هل تبحث عن جراحة تجميلية آمنة للقضاء على علامات الشيخوخة على طول الرقبة وخط الفك؟ يمكن لجراحة شد الرقبة في تركيا أن تقلل من علامات الشيخوخة الناجمة عن تقدم العمر والعوامل الوراثية حيث أنها تساعد المريض على الظهور بمظهر الشباب وبأقل من عشر سنوات تقريباً من عمره الحقيقي عن طريق إزالة الجلد المتراكم والدهون الزائدة في الرقبة.

اعتمادًا على احتياجاتك وأهدافك الجمالية، يمكنك الاستفادة من عملية تجميل الوجه برفقة جراحة شد الرقبة وذلك لإضفاء مظهر جمالي شامل شبابي.

 

مرشحين جيدين لجراحة شد الرقبة في تركيا

هل شد الرقبة مناسب لي؟

المرشحون الجيدون ل جراحة شد الرقبة هم الأفراد الذين يرغبون في تصحيح علامات الشيخوخة الظاهرة في منطقة الرقبة – واستعادة مظهر أكثر شبابا.

يمكن لأي شخص لديه بنية عظمية قوية وجلد مرن التأهل لجراحة شد الرقبة.

عادة، يمكن للمرضى بين 40-80 سنة والمرضى الذين فقدوا كمية كبيرة من الوزن الاستفادة من هذه الجراحة.

 

المرشحون المثاليون لجراحة شد الرقبة هم المرضى الذين:

– يمتلكون جلد رخو مترهل في الرقبة

– ذقن مزدوج

– دهون زائدة تحت الذقن

– خطوط مرئية على الرقبة

 

ماذا يحدث خلال جراحة شد الرقبة

يتضمن إجراء شد الرقبة في تركيا إزالة الجلد المعلق وإعادة تشكيل الرقبة. وتتم إزالة الرواسب الدهنية حول الرقبة من خلال استخدام عملية تسمى شفط الدهون بالفيزر.

الخطوة الأخيرة في جراحة شد الرقبة هي إزالة الجلد الزائد – وسحب الأنسجة والعضلات الكامنة المتبقية.

خلال جراحة شد الرقبة ، يستخدم الطبيب التخدير العام وفي النهاية يتم إغلاق الجرح بالغرز والضمادات.

 

التعافي من جراحة شد الرقبة

بعد جراحة شد الرقبة ، سيوصي جراح التجميل الخاص بك بارتداء ملابس ضاغطة لعدة أيام إلى عدة أسابيع لدعم البشرة المحدّدة حديثًا. يعود معظم المرضى للعمل في غضون أسبوعين.

من المهم خلال فترة التشافي تجنب الأنشطة الشاقة والكحول وحمامات البخار والساونا لعدة أسابيع.

أيضاُ تجنب التعرض لأشعة الشمس مباشرة لعدة أشهر. مع مراعاة النوم مع رفع الرأس بواسطة وسادتين للحد من حصول أي تورم محتمل.