زراعة الشعر وفوائدها في علاج الصداع النصفي

من الطبيعي أن تعالج  عمليات زراعة الشعر مشاكل الشعر المفقود، أما أن تكون لها فوائد في علاج الصداع النصفي هذا هو الجديد والغير متوقع والذي أثبتته بعض الأبحاث الجديدة التي قام بها بعض العلماء في تركيا وأشارت إليها وسائل الإعلام العالمية مثل صحيفة “الديلي ميل” الإنجليزية، وقد تم تأكيد هذه الأبحاث بعد تجربتها على عدد من المرضى الذين خضعوا إلى إجراء عملية زراعة الشعر وكانوا في نفس الوقت يعانوا من الصداع النصفي منذ فترات طويلة، وقد  لاحظ هؤلاء المرضى بعد زراعة الشعر أنهم لم يشعروا بأي أعراض للصداع النصفي، وتعتبر فائدة علاج الصداع النصفي بواسطة زراعة الشعر ميزة إضافية إلى فوائدها التي تنحصر بالحصول على مظهر أجمل وشعر كثيف بإطلالة طبيعية.

كيف تتم عملية زراعة الشعر؟

تتم عملية زراعة الشعر على عدة مراحل، المرحلة الأولى هى مرحلة تحضير المريض وتبدأ من تجهيز المريض مثل تحديد خط الشعر الأمامي وحلاقة فروة الرأس، ثم يتم حقن المريض بمخدر موضعي في كلاً من المنطقة المانحة في فروة الرأس وغالباً ما تكون مؤخرة الرأس أو الجانبين.

المرحلة الثانية تبدأ بعد أن يبدأ مفعول المخدر في السريان في فروة رأس المريض، وبعدها يقوم الطبيب في البدء في إقتطاف بصيلات الشعر بحسب العدد المطلوب للزراعة، ويتم إقتطاف كل بصيلة منفردة ووضع كل البصيلات في سائل ملحي لحفظها وتقويتها، وبعدها يعطي الطبيب المريض فترة إستراحة يتناول فيها بعض الأطعمة الخفيفة أو المشروبات.

تتم عملية زراعة الشعر على مراحل رئيسية يتخللها استراحة غداء

في المرحلة الأخيرة يقوم الطبيب بتخدير المنطقة المراد زراعتها في فروة الرأس، وبعدها يتم فتح ثقوب ضيقة في المنطقة المطلوب زراعتها وبتوزيع منتظم، ثم يقوم الطبيب بزراعة كل بصيلة في ثقب على عمق معين وبحسب إتجاه الشعر الطبيعي حتى يكون الشعر المزروع عندما ينمو متوافق تماماً مع الشعر الطبيعي للمريض. بعد أن يتم زراعة كل البصيلات في المنطقة المطلوبة يتم وضع بعض المسكنات على فروة الرأس ولف ضمادة طبية، ويمكن للمريض مغادرة المركز الطبي بعد فترة قصيرة في نفس اليوم.

أسباب الصداع النصفي

الصداع النصفي يصيب عدد كبير من الأشخاص بنسبة تصل إلى 12%، وهو يحدث لأسباب عديدة، وهو عبارة عن ألم شديد في جهة واحدة من الرأس وقد يصيب الجانبين، وقد يصاحبه تحسس من الضوء والصوت وقد يؤدي للشعور بالغثيان أو وخذ في الذراعين، وقد يستمر لفترة قصيرة وقد يمتد لأيام وأسابيع، أما السبب الحقيقي في حدوث الصداع النصفي فغير معروف، ولكنه قد يحدث لأسباب عديدة من بينها:

  • قد يحدث الصداع النصفي بسبب تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة.
  • بسبب تناول بعض الأطعمة المالحة أو الحارة مثل الفلفل الحار أو الجبن المملح أو التي تحتوي على مواد حافظة.
  • بعض الإضطرابات الهرمونية عند النساء مثل فترة الحمل أو فترة ما بعد إنقطاع الدورة الشهرية
  • الأدوية والعلاجات التي تحتوي على هرمونات مثل حبوب منع الحمل
  • الإجهاد العقلي والبدني
  • التحسس للأضواء القوية أو الأصوات المرتفعة أو الروائح النفاذة
  • التغييرات في المناخ
  • إضطرابات النوم

زراعة الشعر وفوائدها في علاج الصداع النصفي

نشرت مجلة طبية لجراحي التجميل التقرير الأصلي الخاص للأبحاث التي تشير إلى العلاقة التي تربط بين عمليات زراعة الشعر وعلاج الصداع النصفي، ويوضح التقرير أن المرضى الذين يشتكون من ألام الصداع النصفي لاحظوا إنخفاض واضح في هذا الألم، ولكن لم يتوصلوا إلى نتائج مؤكدة في أن ذلك يعود إلى عملية زراعة الشعر، ولكن البعض أرجع ذلك إلى أن عملية زراعة الشعر تسبب تلف في بعض النهايات العصبية الحسية في فروة الرأس، أثناء إقتطاف البصيلات وأثناء فتح الثقوب لزراعتها، وهو ما يتسبب في ضعف إرسال إشارات الألم.

وقد كانت البداية للبحث في  زراعة الشعر بعلاج ألم الصداع النصفي، بعد أن أعلن شخص كان مصاب بالصداع النصفي منذ ما يزيد عن 20 عاما بدون أن تؤثر فيه أي مسكنات، حتى أنه قد سبب له العجز، وكان يعاني في نفس الوقت من مشكلة الصلع، وبعد أن خضع لإجراء عملية زراعة الشعر لاحظ إختفاء وجع الصداع النصفي نهائياً، وقد ذكر ذلك في أحد تقارير وسائل الإعلام الإنجليزية في أواخر عام 2017.

ومن هنا كانت الإشارة وبدأ الباحثين الأتراك في البحث بأكثر إستفاضة للتأكد من أن زراعة الشعر لها قدرة على علاج الصداع النصفي أم لا، ولهذا تم إختيار 6 أشخاص يعانوا من ألم الصداع النصفي لإجراء زراعة الشعر، وبالفعل تم ملاحظة هؤلاء المرضى الذين أكدوا أن وجع الصداع النصفي بدء يتلاشي تدريجياً إلى أن إختفى تماماً، وقد أرجع الأطباء المتخصصين هذا إلى أن عملية زراعة الشعر تتسبب في تدمير النهايات العصبية والحسية التي تجعل المريض يشعر بألم الصداع النصفي. وبالرغم من هذا مازال البحث يتطلب مزيداً من الإختبارات العلمية والبحوث التقنية.

اقرأ أيضًا: جراحة الأنف وتأثيرها المباشر على الصداع المزمن

فوائد أخرى لعملية زراعة الشعر

تعتبر فائدة علاج الصداع النصفي التي تم إكتشافها مؤخراً أحدث فوائد زراعة الشعر، أما فوائدها الأساسية فهى تكمن في علاج مشكل الشعر المتنوعة وتعطي حل دائم لها، حيث تعالج مشكلة الصلع الوراثي او الفراغت الناتجة عن الحروق أو الأمراض الجلدية ومشكلة تساقط الشعر وترقق الشعر وغيرها، والتي تمثل معاناة كبيرة جداً لكل من يصاب بها سواء الرجال أو النساء، لأن الشعر يمثل عنصر هام جداً للجميع، وفي حال فقدانه لأي سبب يعاني الشخص من عدم الثقة في النفس وفي المظهر ويصبح أكثر ميولاً للإنطوائية والعزلة حتى لا يتعرض لأي موقف محرج، ولكن إستطاعت عمليات زراعة أن تعالج كل هذا من خلال إستعادة الشخص لمظهره السابق ليتمتع بشعر قوي وكثيف دائم لا يعاني من المشكلة الجينية التي تسبب في الصلع في البداية، لأن بصيلات الشعر التي يتم زراعتها تؤخذ من منطقة مؤخرة فروة الرأس، وهذه المنطقة وجد أن الشعر بها لا يتعرض للمشاكل الجينية والوراثية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WhatsApp chat