عملية تجميل الأذن | كيف تتم وما هي أنواعها وآثارها الجانبية

0 170

تشكل الأذن نسبة مؤثرة في درجة جمال الوجه، كما أن شكل الأذن الطبيعي يساهم في إعطاء مظهر متناسق أكثر لباقي مكونات الوجه. إلا أن البعض يعاني من وجود مشاكل في شكل الأذن ناتجة عن عيوب خلقية أو تشوهات، مما يؤثر على مستوى ثقتهم بأنفسهم ويعرضهم للإحراج، فيحاولون البحث عن حلول تدعم حصولهم على شكل أذن جميل يعيد لهم الثقة المفقودة.
سنتكلم في هذا المقال عن عملية تجميل الأذن والتي تعتبر الحل الأكثر شيوعًا وأمانًا لعلاج مشاكل شكل الأذن الخارجية، تابعوا معنا.

ما هي عملية تجميل الأذن؟

تعتبر عملية تجميل الأذن من العمليات البسيطة حيث تستغرق عادةً حوالي ساعة أو ساعتين، وتهدف إلى تعديل الشكل الخارجي لصيوان الأذن أو حجمه أو مكانه، كما تقوم العملية بشكل أساسي على تحسين التناسب بين شكل وحجم الأذن وبين الوجه، كما أنها تعالج التشوهات الناتجة عن الإصابات وتعيد الثقة للمريض وتزيد رضاه عن شكله العام.

اقرأ أيضًا: شفط دهون البطن | شروط إجراء العملية وآثارها الجانبية

أنواع عملية تجميل الأذن

  • إعادة بناء الأذن:

    تعتبر هذه العملية الأكثر تعقيدًا، حيث يتم إجراء هذا النوع من العمليات على المرضى الذين لديهم أجزاء من الأذن الخارجية مفقودة أو غير مكتملة النمو، فيؤخذ الغضروف والجلد من موقع آخر من الجسم للقيام بترميم الأذن وزيادة البنية الموجودة، وغالبًا ما يتم أخذ الغضروف من الضلوع.

    هذا النوع من الحالات يتطلب وقت أطول في إجراء العملية وتكون تحت تأثير التخدير العام، كما أنها تحتاج إلى المزيد من الرعاية والاهتمام بعد العملية، بالإضافة إلى أنه يجب على الطبيب التأكد من أن بنية الأذن الجديدة تسهل عملية سمع المريض.

  • تصغير حجم الأذن:

    تعالج هذه العملية تضخم الأذن، حيث يكون الصيوان يملك الشكل والبنية الطبيعية إلا أنه كبير الحجم، فيقوم الطبيب بقص الغضروف الزائد أو الأنسجة الرخوة مما يؤدي إلى الحصول على أذن أصغر وأكثر تناسقًا.
    وفي حالات أخرى، إذا كانت الطيات العادية مفقودة من الأذن، فيتم طي الغضروف وتشكيله من جديد مع بعض الغرز الدائمة لتوفير التناسق المطلوب.

  • تثبيت الأذن البارزة:

    تعالج هذه العملية الأذن التي تنمو بشكل غير طبيعي، كوجود تشوه في نمو الغضروف، مما يؤدي إلى ظهور الأذن بحجم أكبر من المعتاد وجعلها بعيدة عن الرأس بشكل ملاحظ.

    يقوم الطبيب بإزالة الجزء الزائد من الغضروف والجلد في الأذن ثم يعيد إغلاقها بحيث تصبح المسافة أقل بين الأذن والرأس مما يقلل من بروزها، وهناك حالات يقوم الطبيب فيها بطي الغضاريف على بعضها بهدف الوصول إلى مسافة أقل بين الأذن والرأس.

  • تصحيح شحمة الأذن:

    يهدف هذا النوع من العمليات إلى علاج تدلي شحمة الأذن أو التقليل من حجمها الكبير إن كان بسبب وراثي أو نتيجة للشيخوخة، كما أنها تعالج الحالات التي تكون فيها شحمة الأذن ممزقة جزئيًا أو كليًا بفعل حادث ما أو بسبب وضع الأقراط الثقيلة عند النساء.
    إن تصحيح هذه العيوب يحتاج إلى إجراء بسيط مدته 15-30 دقيقة تحت تأثير التخدير الموضعي، ويستخدم بها خيوط جراحية دقيقة لتقليل فرصة حدوث الندوب.

اقرأ أيضًا: عمليات التجميل في تركيا | أهم التفاصيل والنصائح

هل أنت مرشح جيد لإجراء عملية تجميل الأذن؟

يمكن للأشخاص من مختلف الفئات العمرية أن يقوموا بإجراء عملية تجميل الأذن، ولكن الأطفال هم أفضل الأشخاص المرشحين لإجراء العملية والذين تتراوح أعمارهم بين 6-14 عام، وذلك بسبب المرونة الشديدة لغضروف الأذن مما يساعد على إعادة تشكيلها بسهولة. كما أنه يمكن للأشخاص البالغين القيام بالعملية والتمتع بفوائدها وحصولهم على نتائج مرضية بالرغم من أن إعادة تشكيل غضروف الأذن عندهم يكون أصعب.

 بإمكانك إجراء عملية تجميل الأذن والاستفادة من نتائجها إذا كنت تعاني من أحد المشاكل التالية: (1)

  • تضخم حجم الأذن بشكل ملفت.
  • بروز الأذن.
  • الأذن الطويلة التي لا تناسب شكل الوجه.
  • صغر حجم الأذن.
  • الإصابات المتنوعة للأذن.

عملية تجميل الأذن للأطفال

من المعروف عن الأطفال أنهم شديدي الملاحظة وسريعي البديهة، مما سيؤدي إلى تحسسهم من المشكلة الموجودة في الأذن ومقارنتها مع غيرهم من الأطفال، لهذا السبب ساعدت عملية تجميل الأذن للأطفال على تجاوز أي مشكلات نفسية أو جمالية ستحدث معهم في المستقبل،

أظهرت عدة دراسات أن الأطفال الذين خضعوا للعملية في سن مبكرة أصبح عندهم انخفاض واضح في المشاكل السلوكية والاكتئاب والقلق.

اقرأ أيضًا: عملية تجميل الأنف، الخطوات والنتائج

نصائح قبل إجراء عملية تجميل الأذن

  • إذا كانت العملية تحت تأثير التخدير الكلي يفضل عدم تناولك الطعام من منتصف الليلة التي تسبق العملية.
  • يفضل أن ترتدي قميصًا بأزرار حتى تتمكن من خلعه بسهولة بعد العملية دون أن يحدث احتكاك بالأذنين.
  • إذا كنت تعاني من أي أمراض فيجب عليك إخبار الطبيب عنها قبل العملية.
  • إيقاف تناول الأدوية التي تسبب سيولة في الدم قبل العملية بأسبوع.
  • إيقاف التدخين قبل العملية بخمسة أيام.

خطوات إجراء عملية تجميل الأذن

  • التخدير: يمكن أن يخضع الأشخاص البالغين للتخدير الموضعي، أما الأطفال فيستخدم معهم التخدير العام.
  • إجراء الشق الجراحي: يتم إجراء شق صغيرطولي خلف الأذن ليظهر الغضروف، وفي بعض العمليات الأخرى لعلاج بروز الأذن يتم إحداث شقوق جراحية صغيرة في زوايا الأذن من الخلف بحيث تكون غير مرئية ولا تخلف أي ندوب.
  • تغيير شكل غضروف الأذن: في بعض عمليات تجميل الأذن يتطلب تغيير شكل الغضروف، فيتم قص الغضروف أو طيّه على حسب نوع العملية ورأي الطبيب المعالج.
  • إغلاق الشق الجراحي: يقوم الطبيب بخياطة الشق عن طريق غرز تجميلية يتم إزالتها بعد 10-15 يوم تقريبًا.

اقرأ أيضًا: عملية شفط الدهون، التقنيات والمضاعفات والنتائج

مرحلة التعافي بعد عملية تجميل الأذن

  • من الطبيعي الشعور ببعض الحكة والألم بعد العملية، ويمكن السيطرة على هذه الأعراض من خلال مسكنات الألم العادية.
  • قد يعاني بعض الأشخاص من التورم وظهور الكدمات والإحمرار في مكان الجرح وهو أمر طبيعي يزول مع مرور الوقت.
  • يفضل ارتداء واقي للأذن في الأيام الأولى بعد العملية لحماية الجرح التلوث.
  • يفضل ارتداء ثياب واسعة الرقبة يمكن خلعها دون أن تسبب احتكاك بالأذن.
  • تجنب ملامسة الماء للجرح قبل التئامه.
  • المحافظة على تعقيم وتنظيف الجرح بشكل دائم في الأيام الأولى بعد العملية.

الآثار الجانبية والمضاعفات لعملية تجميل الأذن

قد تحدث بعض المضاعفات والآثار الجانبية بعد أي عملية جراحية، وعملية تجميل الأذن لا تختلف كثيرًا فهي أيضًا لها بعض المضاعفات المحتملة، نذكر منها ما يلي:

  • احتمال حدوث عدوى أثناء أو بعد العملية.
  • هناك احتمال حدوث مضاعفات تؤثر على عصب الأذن وتؤدي إلى فقدان الإحساس بها.
  • احتمال حدوث مضاعفات بسبب مواد التخدير المستخدمة، لذلك يجب إخبار الطبيب في حال وجود حساسية من أي مادة طبية.
  • احتمال إصابة بجلطات الدم خاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض القلب أو يحتاجون لتناول مسيلات الدم لأي سبب آخر، لذا يجب إخبار الطبيب بذلك قبل العملية.
  • عند إجراء العملية بأيدي طبيب ليس لديه خبرة كافية قد تحدث أحيانًا بعض الأخطاء في نتيجة العملية كظهور الأذنين بشكل غير متساوي أو عدم اختفاء بروز الأذن بالشكل المطلوب، لذلك قد يضطر الشخص للخضوع للعملية مرة أخرى.

في النهاية، يجب عليك تحديد الطبيب المناسب قبل اتخاذ قرار إجراء عملية تجميل الأذن، بالإضافة إلى البحث عن مشفى تجميل مشهور ومعروف بجودته الطبية العالية لتضمن بنسبة كبيرة نجاح العملية وتحقيق النتائج المرجوة، وكن متأكدًا أن عدد كبير من الأشخاص أتوا إلى تركيا لإجراء عملية تجميل الأذن وعادوا بنتائج رائعة زادت من ثقتهم بأنفسهم وأنهت المشكلات التي كانت تسبب لهم الحرج.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أحصل على خطة علاجية مجانية


X
أطلب استشارة مجانية