أهمية القيام بتمارين للأنف بعد إجراء عملية التجميل

0 267

كثير من الناس يشعر بالانزعاج والحرج حيال مظهر أنفه، وحتى مع ذهاب الكثير لإجراء عمليات تجميل الأنف بمختلف أنواعها، يعاني البعض من عدم وصوله للنتيجة المطلوبة، ويستمر في الشعور بالحرج من مظهر أنفه غير المتناسق، ولكن قد لا يعلم الكثير أن هناك ما يمكن فعله، كالقيام بـ تمارين الأنف بعد عملية التجميل والانتظام في المتابعة مع طبيب التجميل للحصول على النتائج المرجوة.

ما هي عملية تجميل الأنف؟

إن عملية تجميل الأنف، التي يشار إليها أحيانًا باسم “إعادة تشكيل الأنف” هي عملية تعزز من انسجام ملامح الوجه عن طريق تغيير أبعاد الأنف. كما يمكنها أيضًا تصحيح ضعف التنفس الناتج عن العيوب الهيكلية في الأنف.

اقرأ أيضًا: عملية شد الوجه | الخطوات والنتائج

ما هي الحالات التي يمكن لعمليات تجميل الأنف معالجتها؟

  • كبر حجم الأنف بالنسبة لباقي ملامح الوجه.
  • عرض الأنف في منطقة الجسر.
  • تغيير حجم وموضع فتحات الأنف.
  • العيوب الموجودة في شكل طرف الأنف سواء كان متضخمًا أو منتفخًا أو متدليًا أو مقلوبًا.
  • فتحات الأنف الكبيرة أو الواسعة أو المقلوبة.
  • التباين الأنفي.
إذا كنت ترغب في إجراء عملية الأنف لإحداث تماثل أكبر في جانبي وجهك، فعليك أن تضع في الاعتبار، أن كل الوجوه تحتوي على شيء من عدم التماثل، لذلك قم بمناقشة طبيبك في دوافعك تجاه العملية، والنتائج المتوقعة منها

تمارين الأنف بعد عملية التجميل

هي مجموعة من التدريبات للأنف، والمعروفة أيضًا باسم التمارين الإصبعية، وهي مجموعة من التعليمات يتبعها المريض بعد عمليات تجميل الأنف، وتشمل تدليك عظام الأنف بعد عملية تجميل الأنف أو العمليات التابعة لتجميل الأنف، يوصى بتلك التمارين الأنفية لبعض المرضى حيث يتم “كسر” عظام الأنف خلال عملية إعادة تشكيل الأنف، ويوصى بها أيضًا بعد قطع العظم عند إعادة وضع عظم الأنف أو تضييقه أو كليهما، عادةً ما يتم ذلك بعد تصحيح التشوهات الكبيرة لسنام الأنف، وفي الحالات التي يكون فيها الأنف ملتويًا، وكثيرًا ما يتم إجراء تضييق العظم ببساطة لتضييق الأنف العريض أثناء عمليات تجميل الأنف.

اقرأ أيضًا: أسباب ازدياد إقبال الرجال والنساء على إجراء حقن البلازما للوجه

كيفية إجراء تمارين الأنف بعد عملية التجميل

يتم إجراء تمارين الأنف للمساعدة على تحديد محيط الأنف أثناء عملية التعافي بعد عملية التجميل، عند إعادة تشكيل عظم الأنف كجزء من عملية تجميل الأنف يتم وضع مثبت معدني للأنف للحفاظ على العظام في موقعها الجديد، عادةً ما يتم إزالة المثبت الأنفي في 5-6 أيام.

في معظم الحالات، تكون عظام الأنف في وضع جيد إلى حدٍ ما في موقعها الجديد، لأن العظام تم قطعها ونقلها بالكامل، فإنها لا تزال متحركة حتى 5-6 أيام من العملية. بمجرد إزالة المثبت، فإن عظام الأنف لديها القدرة على التحرك أو الانجراف خارج الموضع المطلوب. إذا حدث ذلك، فستتجه العظام عادةً نحو العودة إلى وضعها الأصلي.

هذه الحركة أو الانجراف يمكن أن يحدث في أي وقت بين إزالة المثبت و 6-8 أسابيع من العملية. لماذا 6-8 أسابيع؟ لأن هذا هو متوسط ​​الوقت المستغرق قبل أن يندمج عظم الأنف ويشفى في موضعه الجديد.

اقرأ أيضًا: أحدث التقنيات المستخدمة في تجميل البشرة

تقنية تمارين الأنف بعد عملية التجميل

وبسبب هذا الاحتمال على وجه التحديد يجد الأطباء أنه من الضروري أن تتم المراجعة التجميلية لأمراض الأنف عدة مرات في الأسابيع القليلة الأولى من عملية الشفاء. إذا لم يحدث ذلك، قد تنجذب عظمة الأنف إلى أحد الجانبين أو كليهما وتبقى بمكانها لعدة أسابيع أو أشهر قبل أن يتم اكتشاف أنها خارج الموضع المطلوب. إذا تم اكتشاف هذا خلال الأسابيع 2-3 الأولى من فترة الشفاء من الأنف، يمكن إجراء تمارين أنفية للمساعدة في إعادة وضع العظم.

تعتبر الفترة ما بين خلع المثبت الأنفي والأسابيع ال6-8 الأولى من العملية أمرًا بالغ الأهمية عندما يتعلق الأمر ببدء التدريبات الأنفية

تدريبات الأنف تتم عن طريق الضغط على العظم لإعادة وضعه في الموضع المطلوب. ويشار إلى هذه أيضًا باسم “تمارين الأنف الإصبعية” نظرًا لأنها تتم عادةً باستخدام الإبهام أو الأصبع.

يفضل الأطباء أن يستخدم المرضى الإبهام لإجراء التمرينات الأنفية لأنه يحتوي على مساحة أكبر يمكن استخدامها للضغط على عظم الأنف

فمثلًا إذا كان المريض يرغب في دفع الأنف للجانب الأيمن، يقوم المريض باستخدام الإبهام الأيمن للدفع على جانب الأنف، من المهم أن يتم تطبيق الضغط على عظم الأنف فقط، وهو ما يقرب من الثلث العلوي لجسر الأنف.

من المهم أيضًا ألا تضغط على الجسر، وعادةً ما يوصي الأطباء المرضى الذين قاموا بإجراء عملية تجميل الأنف أن يتأكدوا من أن الإبهام دائمًا تحت مستوى الجسر.

على الرغم من ذلك، فعند الضغط على عظام الأنف، يجب عليك الضغط بقوة كافية للحصول على درجة من الألم، إذا لم تقم بذلك، فأنت لست على الأرجح عرضة لأي تغيير حقيقي في موضع العظم.

يجب عليك الدفع إلى أسفل إلى نقطة الألم، ثم تقوم بتثبيت يديك لمدة دقيقة على الأقل على هذا الوضع، يجب أن يتم هذا التمرين بمتوسط 20-30 مرة على مدار اليوم، كما يجب أن يتم هذا النوع من التمارين الأنفية دائمًا بالتزامن مع توصيات محددة من طبيب تجميل الأنف، في بعض مرضى عمليات تجميل الأنف، يجب استخدام ضغط مكافئ على كلا الجانبين للمساعدة في إعادة وضع عظام الأنف.

في حالات أخرى، قد يُنصح بإجراء تمرينات ثنائية، لكن مع زيادة الضغط على الجانب الأيسر أو الأيمن حسب الحالة حيث إن التمارين ضرورية فقط على جانب واحد لاستعادة التماثل المطلوب من الأنف.

غالباً ما يرغب الطبيب في متابعة مرضى عمليات تجميل الأنف مرة كل 2-3 أسابيع للتأكد من أنه لا يحتاج لتعديل تمارين الأنف

فبعد العملية بحوالي 6-8 أسابيع، يمكن إيقاف التمارين الأنفية، في هذا الوقت يصبح العظم ثابتًا بشكل أكبر في موضعه ومستقرًا بما يكفي لمقاومة المزيد من الحركة. هذا هو السبب في أنه من الصعب جدًا تحديد موضع الألم عند القيام بالتمرينات الأنفية بعد 6-8 أسابيع من عملية التعافي.

اقرأ أيضًا: ما هي إجراءات عملية تجميل الجفون وكيف تكون النتائج

أهمية القيام بإجراء تمارين الأنف بعد عملية التجميل

إن الفائدة الكبيرة للقيام بتمارين أنفية بعد عملية تجميل الأنف أو العمليات التابعة لعملية تجميل الأنف هي أنه يمكننا تحسين النتائج الجراحية وتحقيق أفضل النتائج الجراحية الممكنة، فإعادة تشكيل الأنف هو جهد تعاوني بين طبيب تجميل الوجه والمريض، فعلى عاتق الطبيب مسؤولية الوصول لأفضل نتائج لعملية تجميل الأنف أثناء وجوده في غرفة العمليات، ولكن هناك العديد من المتغيرات التي يجب حسابها بعد العملية.

يعد الانزلاق العظمي للأنف بعد عملية تجميل الأنف مثالًا رئيسيًا على ذلك، من خلال إجراء تمارين أنفية في الوقت المناسب مع تقنية مناسبة، يمكننا التأكد من أننا نبذل كل جهد ممكن لتحقيق أكبر قدر من التناظر، بالإضافة إلى ذلك، يمكننا تعظيم فرص الحصول على عظام ضيقة للأنف كما هو مطلوب بعد عملية تجميل الأنف. (1)

في النهاية، ليكن لك دور نشط في عملية شفائك وتجميل مظهر وجهك، لا تتردد في سؤال طبيبك عن كل التعليمات التي يجب اتباعها أثناء عملية تعافيك من تجميل الأنف، وقم باتباعها للحصول على المظهر الذي تتمناه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.