عملية شد الوجه: الإجراء، التكلفة، المميزات والمضاعفات

0 15

عملية شد الوجه تعتبر من العمليات التجميلية التي يفضل العديد من الأشخاص وخاصة السيدات إجرائها، وخاصة مع تقدم العمر وظهور علامات العمر المتقدم من تجاعيد على الوجه في مناطق متفرقة تحت العينين وحول الفم وعند الجبين وغيرها، كما تظهر البشرة بالشحوب وعدم النضارة الناتج عن التعرض لأشعة الشمس الحارقة وتأثر نسبة الكولاجين الموجودة في البشرة مما ينتج عنها بشرة متعبة ومرهقة الأمر الذي يدفع العديد إلى البحث في مستحضرات التجميل للحصول على بشرة أكثر إشراقًا وحيوية ولكن هذا الحل مؤقت سرعان ما يتلاشى تأثير هذه المستحضرات وتعود البشرة إلى ما كانت عليه في البداية وهو عدم النضارة وعدم الحيوية مما يدفعهم للبحث عن حل دائم وفعال ولن يجدوا أفضل من عملية شد الوجه.

المقصود بمصطلح عملية شد الوجه

هي عملية تجميلية تهدف إلى الحصول على بشرة نضرة ووجه مشدود وأكثر شبابًا وذلك عن طريق إزالة الجلد الزائد والتخلص من الدهون وشد طبقات الجلد بإستخدام الإجراء الجراحي الذي أثبت كفاءته على مر السنوات السابقة، وهذا يعني أن هناك العديد من الطرق التي تساعد الفرد في الحصول على وجه مشدود بدون التدخل الجراحي مثل شد الوجه بالليزر واستخدام الحقن وغيرها ولكن جميعها تفيد فقط في الحالات البسيطة التي تظهر بها بعض التجاعيد البسيطة ولكن التجاعيد العميقة والكثيرة لابد من الخضوع للعملية الجراحية، وهذه الإجراءات قد تساعد في تأخير الخضوع للجراحة فقط.

وعند البحث عن الأشخاص المؤهلين لعملية شد الوجه تجد أن جميع الأشخاص يمكنهم الخضوع لهذا الإجراء وخاصة إذا كان شخص بالغ قد فقد الكثير من وزنه في فترة قصيرة أو ظهرت عليه هذه التجاعيد بسبب التقدم في العمر أو بعض العوامل الوراثية وغيرها، ولكن في البداية لابد وأن يقوم بعمل جميع التحليلات الطبية اللازمة قبل الخضوع للعملية للتأكد من حالة المريض الصحية وإنه غير مصاب بأي مرض جسدي يمنع العملية أو يؤثر عليها، إلى جانب العديد من الإحتياطات الأخرى الضرورية مثل الإقلاع عن التدخين أو التوقف عنه وخاصة قبل العملية مدة لا تقل عن 48 ساعة ونفس الأمر مع الكحوليات، وهناك العديد من الإجراءات الأخرى التي تساعد في شد الوجه بدون جراحة ولكن هذا الأمر يكون وفقًا لرأي طبيب التجميل المعالج ونوعية بشرة المريض ودرجة التجاعيد الموجودة في الوجه وهي التي تحدد أي طريقة تستخدم لشد الوجه.

تكلفة عملية شد الوجه

تعتبر عملية شد الوجه من العمليات التجميلية المتداخلة حيث يمكن إجراء أكثر من عملية تجميلية في نفس الوقت مثل شد الجفون وشد الوجه وتجميل الحواجب وغيرها لذا يمكن إجرائهم في عملية واحدة مما يخفض التكلفة المدفوعة في كل عملية على حدة، ولكن بشكل عام تكلفة عملية شد الوجه تكون متوقفة على تكلفة الطبيب الجراح وطبيب التخدير والمكان المقصود فهناك تفاوت كبير بين تكلفة عملية شد الوجه من مكان لآخر ومن طبيب لآخر، لذا يجب إختيار الطبيب الأكفاء والمكان الأفضل الموثوق فيه بغض النظر عن التكلفة المدفوعة فهي من أشد العمليات التجميلية حساسية وأي خطأ يمكنه أن يترك أثر سلبي على وجه المريض طيلة العمر لذا يجب توخي الحذر.

وهناك العديد من الدول التي تقدم هذه العملية بكفاءة وتأتي تركيا على رأسها نسبة إلى إنتشار الأطباء الأكفاء هناك في جميع مجالات التجميل، إلى جانب وجود العديد من المراكز المجهزة بأفضل حال وأحدث الأجهزة والتقنيات الطبية، هذا إلى جانب وجود العديد من الدول الأخرى التي تقدم هذه العملية بكفاءة مثل مصر وتونس والولايات المتحدة الأمريكية وبولندا وغيرها.

تعرف أيضًا على الجراحة التجميلية الأكثر شعبية

خطوات عملية شد الوجه

في البداية لا بد وأن يتناقش الطبيب والمريض عن حالته الحقيقية ويشرح المريض ما يرغب في الوصول إليه من هذه العملية، بعدها يقوم الطبيب بالفحص الجيد لحالة المريض ليستطيع أن يقرر أي التقنيات أكثر إفادة لحالة المريض الأمر الذي يجعل الطبيب يقوم بشرح الإجراءات الضرورية والخطوات التي سيتم تنفيذها حتى يعرفها المريض، كما يجب على المريض التوقف عن الأدوية التي يتناولها والتي تساعد على حدوث سيولة في الدم مما يؤثر بشكل سلبي على حالة المريض، بعدها تبدأ الخطوات الفعلية للعملية كالتالي:

  • التخدير الذي يكون بناء على حالة المريض والتقنية المستخدمة بمعنى أن يستخدم التخدير الموضعي في حالة التخدير بإستخدام الليزر، والتخدير الكلي إذا كانت الجراحة هي المطلوبة.
  • يتم إحداث شقوق على جانبي الرأس خلف خط الشعر حتى لا تكون ظاهرة ولا تخلف ندوب بعدها ومن يبدأ الطبيب بشد جلد الوجه وقد يحتاج الطبيب إلى إستخدام حقن الدهون في بعض المناطق لتظهر بشكل أفضل.
  • بعدها يتم غلق الجرح بطريقة مناسبة حتى لا يترك أثر على وجه المريض، ثم يتم وضع الضمادات لفترة مؤقتة، يمكن ملاحظة نتائج العملية بعد أن يفيق المريض من التخدير.
  • بعد الإنتهاء من العملية لابد وأن يظل المريض تحت الإشراف الطبي ولمدة 24 ساعة بعدها يمكنه أن يعود لمنزله ولكن بشرط إتباع التعليمات وخاصة في تناول الأدوية في مواعيدها وتجنب حرارة الشمس وبذل أي مجهود بدني مع التغذية الصحية المتكاملة والإكثار من السوائل والابتعاد عن التدخين والكحوليات بشكل مناسب وممارسة الرياضة بشكل مستمر.

مخاطر عملية شد الوجه

عملية شد الوجه هي عملية تجميلية بالدرجة الأولى أي إنه من الممكن الإستغناء عنها ولكن في الحالات شديدة التجاعيد مثل فقدان كمية كبيرة من الوزن في وقت قليل أو الوراثة التي تساعد في ظهور التجاعيد بشكل كبير يكون الخضوع لمثل هذه العملية أمر واجب وضروري، وبشكل عام تعتبر المخاطر منحصرة في النقاط التالية:

  • مخاطر ناتجة عن التخدير مثل حدوث جلطات أو حساسية من بعض مواد التخدير.
  • مخاطر ناتجة عن العملية نفسها مثلها مثل أي عملية جراحية والتي يمكن التغلب عليها عن طريق إتباع بعض الإجراءات الوقائية.
  • مخاطر العدوى والتي قد تحدث أثناء أو بعد إجراء العملية ويمكن التغلب عليها عن طريق تناول المضادات الحيوية في مواعيدها ومكافحة العدوى عن طريق الإلتزام بالتعقيم الشديد.
  • بعض الندوب والتي تكون نتيجة قلة خبرة الطبيب نفسه أو نوعية جلد المريض لا تتماثل للشفاء بشكل سريع.
  • أما في حالة إستخدام الليزر لشد الوجه تكون المخاطر فيه قليلة ومحدودة معتمدة على كفاءة الطبيب عدا وجود حساسية من إستخدام الليزر نفسه على البشرة.

عملية شد الوجه من العمليات التجميلية التي تفيد في تأخير ظهور علامات الشيخوخة وتقدم العمر والهدف منها الحصول على بشرة نضرة يظهر عليها علامات الشباب والحيوية، وهناك العديد من العوامل التي تؤثر في نتيجة العملية مثل جيل الشخص أو عمره عند إجراء العملية، سمك الجلد ونوعيته وتماثله للشفاء، وبالطبع خبرة الطبيب ومهارته وقدرته على فهم المريض والوصول به إلى النتيجة التي يرغب فيها، لذا لابد من البحث الجيد عن الطبيب المعالج قبل اتخاذ قرار إجراء عملية شد الوجه حتى لا تكون معرض للتجارب، وفي النهاية السلوك بالعادات الصحية مثل تناول كمية كافية من السوائل وممارسة التمرينات والعبد عن العادات الضارة يجعل الشخص والوجه بشكل عام أكثر نضارة وحيوية لذا الأفضل أن تلتزم بهذه العادات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WhatsApp chat