معلومات مهمة عن تقنية زراعة الشعر بالاقتطاف

0 88

عملية زراعة الشعر بالاقتطاف تعتبر واحدة من أهم  التقنيات الحديثة في العمليات التجميلية التي تختص بعلاج مشاكل فقدان الشعر المعقدة، والتي لا تُفيد معها الوسائل البسيطة مثل الأدوية الطبية أو الوصفات الطبيعية وغيره، ويلجأ لها الكثيرين سواء السيدات أو الرجال ولكن السيدات بنسبة أكبر لما يمثله لها الشعر، حيث أنها تعتبره تاج جمالها ورمز حيويتها وشبابها وأنوثتها، ولكن توضع عمليات زراعة الشعر في نهاية الطريق بعد تجربة حلول كثيرة ومتنوعة ولا تجدي نفعًا مع مشاكل الشعر والتي من أهمها مشلكة الصلع الوراثي أو تساقط الشعر الشديد الذي تظهر معه فروة الرأس وتشوّه المظهر العام للشخص.

زراعة الشعر بالاقتطاف والتقينات الأخرى

بخلاف زراعة الشعر بالاقتطاف يوجد أنواع كثيرة من التقنيات الأخرى والتي كل واحدة منها تختلف عن الأخرى من جهة التكلفة والأدوات المستخدمة بها وطريقة الحصول على بصيلات الشعر المطلوبة، كما أن هناك عمليات زراعة الشعر الصناعي ويلجأ لها الأشخاص عندما لا يوجد لديهم بصيلات شعر في المنطقة المانحة نهائيًا، أما موضوعنا هذا يتركز على عمليات زراعة الشعر الطبيعي وأنواعها وهي كالآتي:

زراعة الشعر بتقنية الشريحة (FUT): وهي باكورة ظهور عمليات زراعة الشعر الطبيعي وما زالت مستخدمة حتى وقتنا هذا وتعتمد على استخلاص شريحة طويلة من منطقة تتمتع بالشعر القوي والكثيف مثل مؤخرة الرأس ويتم زراعتها في المنطقة المصابة، ولكن من أهم عيوبها أنها تخلّف وراءها ندبة كبيرة تشوّه المظهر العام للشخص.

زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف (FUE): وهي تتم من خلال اقتطاف بصيلات شعر قوية من منطقة مانحة ممتازة، ليتم زراعتها في المناطق المصابة، كل بصيلة على حدة بدون الحاجة لفتح جروح طويلة أو خياطة غرز، مما يجعل العملية مريحة أكثر كما أنها ليس لها آثار جانبية ولكن تستغرق وقت أطول وتكاليفها أعلى من تقنية الشريحة، كما تم ابتكار عدة تقنيات أخرى من تقنية الاقتطاف مثل: زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف الكلي – زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف الجزئي (FUE-PL) – زراعة الشعر بتقنية الألترا سليت (ULTRA-SLIT).

أهم أسباب اللجوء إلى عملية زراعة الشعر بالاقتطاف

من أهم مشكلات الشعر التي تمثل معاناة بشعة للمرأة أو الرجل هي فقدان الشعر الجزئي أو الكلي، والتي لا تتجاوب مع استخدام أنواع مختلفة من الأدوية والعلاجات الطبية الكثيرة، ووقتها لا يجد الشخص بديلًا عن الخضوع لعملية زراعة الشعر بالاقتطاف أو غيرها، ومن المشاكل التي تعالجها عملية زراعة الشعر ما يلي:

  • مشكلة تساقط الشعر الشديدة.
  • مشكلة الصلع الوراثي.
  • وجود حروق أو ندوب في فروة الرأس تمنع إنبات الشعر فيها.

الأشخاص المرشحون لإجراء عملية زراعة الشعر بالاقتطاف

عمليات زراعة الشعر بكافة تقنياتها واحدة من الإجراءات الجراحية التي يخضع فيها المريض للتخدير ودخول غرفة العمليات، ولهذا يجب أن تتوفر به عدة أمور مثل:

  • أن يكون شخص بالغ عمره لا يقل عن 22 عام ويتمتع بصحة جيدة بشكل عام.
  • لا يعاني من أمراض جلدية مناعية مثل الثعلبة، لأنها ستؤثر على الشعر المزروع وقد تتسبب في تساقطه من جديد.
  • شخص لا يخضع للعلاجات الكيماوية التي تسبب فقدان الشعر مثل مرضى السرطان.
  • شخص جرّب كل الأدوية والعلاجات الطبية ولم تفيد معه في علاج تساقط الشعر أو الصلع.

اقرأ أيضًا: مقارنة شاملة بين أهم وأحدث تقنيات زراعة الشعر في العالم

نصائح هامة قبل إجراء عملية زراعة الشعر بالاقتطاف

في البداية يجب أن يتشاور المريض مع الطبيب الجرّاح الذي سيقوم بإجراء عملية الزراعة حتى يقدم النصيحة للمريض بالتقنية المناسبة لحالته، كما ينصح الطبيب المريض بعدة نصائح ضرورية يجب أن يتبعها قبل الخضوع لعملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف وهي:

  • النوم جيدًا في الليلة التي تسبق يوم العملية.
  • التوقف عن التدخين وتناول الكحوليات قبل عملية الزراعة بمدة أسبوع تقريبًا.
  • تناول الأطعمة الصحية وشرب كمية مناسبة من الماء.
  • القيام بالتحاليل الطبية الضرورية مثل تحليل السكري وتحليل وظائف الكبد وقياس الضغط وتحليل مرض الإيدز.

الخطوات الرئيسية لإجراء عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف

الخطوة الأولى: ويقوم فيها الطبيب برسم الخط الأمامي للجبهة، كما يتم التقاط صورة للمريض للمقارنة بها بعد العملية.

الخطوة الثانية: ويتم فيها تنظيف وتعقيم المنطقة المانحة التي سيأخذ منها البصيلات الجيدة التي سيتم زراعتها.

الخطوة الثالثة: يتم فيها إجراء التخدير الموضعي لفروة الرأس.

الخطوة الرابعة: تستغرق حوالي 3 ساعات ويتم فيها استخلاص بصيلات الشعر المطلوبة بحيث تقارب سمات الشعر في المنطقة المراد زراعتها، وبعد إتمام هذه الخطوة يستريح المريض لمدة قصيرة.

الخطوة الخامسة: يتم فيها تجهيز المنطقة المراد زراعتها حيث يتم تعقيمها وفتح قنوات متناهية الصغر لتغرس فيها البصيلات تحت تأثير مخدر موضعي وهذه الخطوة تستغرق حوالي 3 ساعات.

الخطوة السادسة: ويتم فيها زرع بصيلات الشعر المطلوبة في المنطقة المحددة وتستغرق حوالي ساعة واحدة.

الخطوة الأخيرة: ويتم فيها تعقيم المنطقتين المانحة والمستقبلة ووضع المسكنات، وبعدها يتم لفّ المنطقتين بالضمادات الطبية، وبهذه الخطوة تكون انتهت عملية زراعة الشعر بالاقتطاف، لتدخل مرحلة انتظار الحصول على النتائج المطلوبة.

نصائح هامة بعد إجراء عملية زراعة الشعر بالاقتطاف

يقدم الطبيب الجراح للمريض عدة نصائح هامة بعد الانتهاء من عملية زراعة الشعر بالاقتطاف، لا بدّ للمريض أن يتبعها تمامًا حتى لا تحدث أي مضاعفات خطيرة، مما قد يؤدي لفشل العملية وتساقط الشعر المزروع، ومن هذه النصائح ما يلي:

  • التوقف عن التدخين وتناول الكحول لمدة لا تقل عن أسبوع.
  • النوم والرأس مرفوع على وسائد عالية.
  • عدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة.
  • عدم بذل مجهود بدني شاق أو ممارسة السباحة.
  • عدم التعرض لصدمات في فروة الرأس.
  • تناول المسكنات كما يصفها الطبيب.
  • استشارة الطبيب عند حدوث أي أمر غريب.

مضاعفات عملية زراعة الشعر بالاقتطاف

عملية زراعة الشعر بالرغم من أنها تندرج ضمن العمليات الجراحية، إلا إنها آمنة بدرجة كبيرة ولا تسبب أي مضاعفات شديدة، إلا بعض الآثار البسيطة التي تزول من تلقاء نفسها أو بتناول بعض المسكنات البسيطة ومنها:

  • بعض الألم البسيط مكان اقتطاف البصيلات أو مكان زراعتها.
  • الرغبة في الحكة.
  • بعض الورم في فروة الرأس والجبهة.
  • قد تحدث عدوى ولكن في حالات نادرة جدًا.

تكلفة عملية زراعة الشعر بالاقتطاف

تكلفة عملية زراعة الشعر بالاقتطاف تتوقف على عدة عوامل رئيسية مثل:

  • البلد الموجود بها المركز الطبي ومدى التجهيزات الطبية المتوفرة فيه.
  • الطبيب الجراح ومدى شهرته وكفاءته.
  • نوع التقنية المستخدمة في عملية الزراعة.

ولكن في المتوسط تتراوح تكلفة عملية زراعة الشعر بالاقتطاف في تركيا بين 1400-1800 دولار.

اقرأ أيضًا: زراعة الشعر في تركيا | كيف تُحدَّد تكلفة العملية الناجحة

وقت ظهور النتائج الأولية لعملية زراعة الشعر بالاقتطاف

في الغالب يبدأ ظهور النتائج الأولية لبصيلات الشعر الجديدة خلال الثلاثة أشهر الأولى بعد العملية، ولكن هناك بعض الحالات التي تستغرق وقت أطول لبدء ظهور الشعر الجديد، ويستمر الشعر الجديد في النمو بمعدله الطبيعي مثل الشعر الأساسي حتى تكتمل النتائج النهائية مع انتهاء العام الأول بعد إجراء عملية زراعة الشعر بالاقتطاف، كما يمكن قصه والتعامل معه بطريقة طبيعية تمامًا.

في النهاية، تعتبر عملية زراعة الشعر بالاقتطاف من أهم الوسائل لاستعادة الشعر المفقود، ولكن لا بدّ من اختيار طبيب جراح على قدر عالي من الكفاءة والخبرة ويعمل في مركز طبي مجهّز بأفضل التجهيزات الطبية ويتبع أعلى معايير النظافة والتعقيم لضمان عدم حدوث أي مضاعفات خطيرة تهدد نتائج العملية، مما يضمن أن الشخص يستعيد شعره بطريقة لا يمكن تفريقها عن الشعر الأساسي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أحصل على خطة علاجية مجانية


X
أطلب استشارة مجانية