أهم الطرق الحديثة التي تساعد في الحصول على الوزن المثالي

من منا لا يحلم بالوصول إلى الوزن المثالي والحفاظ عليه؟ على الرغم من صعوبة تحقيق هذا الحلم إلا أنه ليس بالمستحيل أبدًا. قبل أن تبدأ بالتفكير في كيفية الوصول إلى الوزن المثالي عليك أن تعرف أولًا كيفية حساب ومعرفة وزنك المثالي، وما هي الطرق الأكثر سهولة ويسر للوصول إلى هذا الوزن. هذا ما سوف نخبرك به بالتفاصيل من خلال السطور القادمة.

ما هو الوزن المثالي

قبل أن نتحدث عن الطرق المختلفة للوصول إلى الوزن المثالي، من المهم أولًا أن نحدد ما هو المقصود بالوزن المثالي وكيف يمكننا معرفته حتى تكون الأمور أكثر وضوحًا:

يقصد بالوزن المثالي ذلك الرقم الذي يظهر أمامك على الميزان ويكون متناسبًا مع طولك وعمرك. ولكن كيف يمكن معرفة ما إذا كان وزننا مثاليًا أم لا؟ للإجابة على هذا السؤال دعنا نخبرك بما يطلق عليه “مؤشر كتلة الجسم” وهو المؤشر الذي نعرف من خلاله إذا كان الوزن مثاليًا أم هناك زيادة في نسب الدهون.

حتى تتمكن من قياس مؤشر كتلة الجسم بنجاح، يجب أن تجري هذه الحسبة: وزنك الذي ظهر أمامك عند قياسه على الميزان بالكيلو جرام / (الطول بالمتر × الطول بالمتر). فعلى سبيل المثال، إذا كان وزنك هو 60 كيلوجرام وطولك 160 سم فإن الحسبة سوف تكون كالتالي: 60 / (1.6 × 1.6) = 23.4

فإذا كانت النتيجة ما بين 18.5 حتى 24.9 فإنك حاصل على الوزن المثالي ومن المهم أن تحافظ عليه. أما إذا كانت النتيجة ما بين 25 حتى 29.9 فإنها تشير إلى زيادة في وزنك، أما إذا كانت النتيجة من 30 فيما هو أكثر فهذا يعني أنك تعاني من السمنة المفرطة، ويجب عليك أن تبحث عن وسيلة لإنقاص وزنك على الفور.

كيفية الوصول إلى الوزن المثالي

الوزن المثالي

 

هناك العديد من الطرق التي يمكن اتباعها للحصول على الوزن المثالي وشكل الجسم الذي طالما تمنيناه ومنها:

الأنظمة الغذائية:

من أشهر وسائل الحصول على الوزن المثالي حيث تعتمد بشكل أساسي على قيام الشخص الذي لديه زيادة في الوزن باتباع نظام غذائي محسوب السعرات، وعادة ما يتم فيه الحرمان من أصناف معينة من الأطعمة والمشروبات. ومن الجدير بالذكر أن هذه الأنظمة تتعدد وتختلف أشكالها وأنواعها، نذكر منها على سبيل المثال: نظام الكيتو، قرطاي، نظام الكربوهيدرات القليلة، النظام الغذائي النباتي، وغيرها.

ممارسة الرياضة:

هي من أكثر الأمور التي تساعد على الوصول إلى شكل الجسم الأمثل والتخلص من الوزن الزائد وبالتالي الوصول إلى الوزن المثالي. وأي كان نوع الرياضة التي سوف تمارسها حتى ولو كانت مجرد مشي يومي، إلا أنها لن تنعكس فقط على شكل الجسم ولكنها أيضًا سوف تنعكس إيجابيًا بشكل أساسي على الصحة العامة وتحسنها.

العمليات الجراحية:

عادة ما يتم اللجوء إلى مثل هذه العمليات الجراحية عند وجود زيادة مفرطة في الوزن، أو عدم الحصول على الوزن المثالي بعد الفشل في الالتزام بالأنظمة الغذائية التقليدية.

تختلف أنواع هذه العمليات باختلاف حالة المريض، فمثلًا نجد:

  • عملية تكميم المعدة: يتم فيها إزالة جزء من المعدة بهدف تقليل سعتها وبالتالي تستوعب كميات أقل من الطعام فلا يتمكن الشخص من تناول كميات كبيرة وبالتالي يتناقص وزنه بشكل ملحوظ ويقترب من الوصول إلى الهدف الذي يطمح إليه والحصول على الوزن المثالي. وتعتبر هذه النوعية من العمليات مناسبة أكثر لهؤلاء الذين يكون مؤشر كتلة الجسم لديهم أكثر من 35.
  • عملية تحويل مسار المعدة: يوجد عدة أنواع من هذه العملية، فهناك تحويل المعدة العادي أو الكلاسيكي، وتحويل المعدة المصغر، وتحويل المعدة ثنائي التقسيم ولكن بشكل عام يتم من خلاله تحويل جزء من المعدة وتوصيله بالأمعاء. وتستهدف مثل هذه الجراحة بشكل أساسي من يعانون من السمنة المفرطةويسعون للوصول إلى الوزن المثالي.
  • بالون المعدة: يعتمد هذا الإجراء على وضع بالون في المعدة يعطي المريض الشعور بالامتلاء والشبع وبالتالي لا يتناول نفس الكميات من الأطعمة التي كان يتناولها في الماضي، مما يؤدي إلى تناقص وزنه حتى يصل إلى الوزن المثالي. ومن الجدير بالذكر أن بالون المعدة لن يتواجد داخل المعدة طوال العمر، ولكنه سيبقى لمدة 6 أشهر فقط حتى يتأقلم المريض على كميات الطعام القليلة والنظام الصحي في الطعام.

الإجراءات التجميلية للسمنة الموضعية:

تتضمن العديد من الإجراءات التجميلية التي تستهدف مناطق معينة في الجسم تعاني من الزيادة في الوزن وعدم التناسق، حيث تعمل هذه الإجراءات على تحسين شكل هذه المنطقة والحصول على الوزن المثالي. ونذكر منها:

  • شد البطن: وهي من الإجراءات التجميلية التي تهدف إلى التخلص من دهون وترهلات منطقة البطن، والتي قد تعاني منها تحديدًا السيدات بسبب تعدد مرات الحمل والولادة.
  • شفط الدهون بالفيزر: وهي التقنية التي تعتمد على الموجات فوق الصوتية لتكسير الخلايا الدهنية والتخلص منها من الأماكن غير المرغوب فيها في الجسم، كالبطن والظهر والأجناب والذراعين.
  • التخلص من الدهون بتقنية الكرايو: والتي تعتمد على التخلص من الدهون الموضعية عبر تجميدها، وعادة ما تستهدف هذه التقنية أماكن مثل البطن، الذراعين والفخذين وتساهم بفاعلية بالوصول إلى الوزن المثالي.
  • شفط الدهون بالليزر: تعتمد هذه التقنية على شعاع ليزر قوي يقوم بإذابة الخلايا الدهنية والتخلص منها دون اللجوء للتخدير. وهي التقنية التي يفضلها العديد لأنها لا تحتوي على نفس خطورة الإجراءات التجميلية التقليدية.
  • جراحات رفع المؤخرة: وهي التي تمنح المرضى شكل المؤخرة الممتلئ المرغوب فيه للغاية. على الرغم من أن هذا الإجراء لا يمكن اعتباره من ضمن إجراءات الحصول على الوزن المثالي إلا أنه يساعد على وصول المريض للشكل والقوام الأمثل الذي يحلم به.

نصائح عامة للحفاظ على الوزن المثالي

بعد أن تحدد الطريق الأنسب لك في الوصول إلى الوزن المثالي من المهم أن تبذل جهدًا معقولًا للحفاظ على هذا الإنجاز، وذلك من خلال مراعاة بعض الأمور:

  • عدم الإفراط في تناول الطعام.
  • أهمية ممارسة الرياضة بانتظام، حيث أنها تعمل على تنشيط الدورة الدموية وحرق السعرات الحرارية وبالتالي المحافظة على الوزن المثالي.
  • التقليل من تناول الوجبات السريعة والتركيز على تناول الطعام المعد منزليًا.
  • الامتناع عن تناول المشروبات الغازية والأطعمة التي تحتوي على سكريات مرتفعة فكلها تساعد على اكتساب الوزن بسرعة.
  • الاهتمام بتناول الفواكه والخضروات وتقليل النشويات في الوجبات اليومية.
  • إذا ما قررت اللجوء إلى الجراحات المتخصصة للتخلص من السمنة، من المهم البحث جيدًا عن مميزات وعيوب كل جراحة مع استشارة طبيب متخصص قبل القيام بإجراء الجراحة.
  • إذا نويت اللجوء إلى أي حل طبي للتخلص من الوزن الزائد من المهم البحث عن مستشفى طبي متخصص وطبيب ذو خبرة وسمعة طيبة.

في النهاية، حتى تتمكن من الوصول إلى الوزن المثالي يجب عليك القيام ببعض المجهود أولًا في اتباع نظام غذائي مناسب وإذا لم يفلح الأمر عليك استشارة طبيب متخصص ثم التفكير في الإجراءات الطبية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.