أهم الأدوية التي تساعد على نمو الشعر المزروع

سلسلة زراعة الشعر في تركيا | الجزء العاشر

0 520

بعد إتمامك لقراءة الجزء الذي تحدثنا به عن الوقت المقدر للحصول على نتائج زراعة الشعر، نقدم لك اليوم الجزء الأخير من السلسلة والذي سيتحدث عن العلاجات المستخدمة والقادرة على تسريع عملية الحصول على نتائج عملية زراعة الشعر ضمن سلسلتنا الأولى والمتكاملة عن زراعة الشعر في تركيا. فتابع معنا!

تعدّ زراعة الشعر إحدى الإجراءات التي تحتاج صبر ومثابرة للحصول على النتائج المرجوة، ولكن هناك بعض الخطوات التي تتضمن بعض التقنيات والأدوية والمكملات الغذائية التي قد تساعد على تعزيز نمو الشعر مما يؤدي إلى تسريع عملية الحصول على النتائج قدر الإمكان، ومن أهم هذه الخطوات:

المكملات الغذائية أو الفيتامينات بعد عملية زراعة الشعر

في معظم الحالات، لن تحتاج إلى أي رعاية خاصة لإعادة نمو الشعر المزروع، لكن وعلى الرغم من ذلك غالبًا ما يقوم الطبيب باقتراح نظام غذائي صحي ومتوازن. يشمل بعض المكملات الغذائية مثل مضادات الأكسدة والبيوتين وفيتامين “د” والحديد وفيتامين “ب” والبروتينات. يذكر أنه لا ضرر في تناول هذه الفيتامينات تحت إشراف الطبيب، ذلك لأن جميعها مطلوبة لتسريع عملية نمو الشعر.

الأدوية الموضعية بعد عملية زراعة الشعر

المينوكسيديل

كان دواء مينوكسيديل في الماضي يستخدم لعلاج حالات ارتفاع ضغط الدم. لكن مع إثبات التجارب فعاليته في استعادة الشعر عند المرضى الذين قاموا بتطبيق المحلول بنسبة   أو على فروة الرأس، تم اعتماده من قبل هيئة الغذاء والدواء العالمية لاستعادة الشعر وتعزيز نموه. فيما يتواجد عقار المينوكسيديل على هيئات متعددة كالسائل أو الرغوة أو البخاخ أو الشامبو ولا يتطلب شراءه الحصول على وصفة طبية. كما يمكن للرجال والنساء استخدامه بلا أي مخاوف.

تكمن المشكلة الرئيسية في هذا العلاج أن نتائجه تتراجع في حال التوقف عن استخدامه. هذا يعني أن مستخدمه يجب عليه الاستمرار في تطبيقه مرة أو مرتين يوميًا بشكل دائم للحصول على النتيجة المرجوة.

يوصي الأطباء عادةً باستخدام علاج مينوكسيديل بتركيز 2 % فقط للنساء، أما بالنسبة للرجال فعادةً ما يتم وصف مينوكسيديل بتركيز 5%.

فيناسترايد

اعتمد هذا الدواء من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية للاستخدام في مشاكل تساقط الشعر وإعادة نموه بعد أن كان يستخدم لعلاج تضخم البروستات. ويعمل هذا الدواء على خفض مستويات هرمون ديهيدروتستوستيرون مما يبطئ من عملية تساقط الشعر ويساعد في زيادة نموه. إلا أنه يجب على النساء تجنب استخدام فيناسترايد وذلك لآثاره الجانبية الكثيرة مثل زيادة نمو الشعر في أماكن غير مرغوب بنموه بها.

إضافة لما سبق قد يصف الأطباء مسكنات الألم والأدوية المضادة للالتهاب إضافة للستيرويدات القشرية مثل بريدنيزون، حيث يمكن لمرضى داء الثعلبة استخدام هذه الستيرويدات لتقليل الالتهاب وقمع نظام المناعة من خلال تعاملها مع الهرمونات التي تفرزها الغدد الكظرية.

إبر البلازما بعد عملية زراعة الشعر

تعدّ إبر البلازما إحدى الإجراءات الطبية البديلة والتي تم اعتمادها لحل مشاكل تساقط الشعر، إلا أن التجارب أثبتت فعاليتها أيضًا في تحريض نمو الشعر بشكل أسرع بعد القيام بعملية زراعة الشعر.

فيما يقوم العلاج بإبر البلازما على ثلاث خطوات رئيسية تتلخص بسحب دم من ذراع المريض ذاته ووضعه في جهاز الطرد المركزي ليتم فصله إلى ثلاث طبقات رئيسية ومن ثم يتم حقنه باستخدام إبرة دقيقة خاصة في فروة الرأس وتحديدًا في المناطق التي تحتاج إلى زيادة نمو الشعر بعد إتمام الزراعة.

تحتوي إبر البلازما على بروتينات النمو الأساسية، التي تحفز نمو الشعر عن طريق زيادة تدفق الدم إلى بصيلات الشعر مما يساعد على تسريع عملية النمو

إذاً كانت هذه أهم العلاجات المستخدمة لزيادة نمو الشعر بعد إتمام عملية الزراعة، وطالما أننا وصلنا إلى هذه الخطوة وأتممنا عملية الزراعة على أكمل وجه، يمكننا هنا القول أن هذا المقال هو آخر مقال في سلسلتنا الأولى والمتكاملة لزراعة الشعر في تركيا والتي يمكنكم قراءة جميع أجزائها من خلال الضغط على الرابط السلسلة المتكاملة عن زراعة الشعر في تركيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WhatsApp chat