تقنيات زراعة الشعرزراعة الشعر

هل يخيفك الصلع ؟ إليك ما تحتاج معرفته لتحمي نفسك منه

من الطبيعي أن تفقد فروةُ الرأس بعض الشعر بشكل يوميّ. لكن إذا بدأت بقع صلعاء في الظهور أو كان هناك زيادة في ترقق الشعر، فقد يعني ذلك مؤشرا على الإصابة بنوع من أنواع الصلع.

تختلف أسباب الصلع بين الإجهاد، الأمراض، العلاجات الطبية أو الولادة.

لكن هناك أيضًا مجموعة متنوعة من العلاجات: يمكن أن تشمل الأدوية أو العلاجات المنزلية الطبيعية أو تقنيات مثل العلاج بالبلازما.

في هذه المقالة ، سنستكشف الأسباب والأعراض المحتملة للصلع. سنرى أيضًا خيارات العلاج والوقاية لكل من الرجال والنساء.

ما هو الصلع؟ .. حقائق سريعة

بعض الإحصائيات عن تساقط الشعر

  • نفقد ما بين50 إلى 100 شعرة يوميًا وهو أمر طبيعي
  • أكثر من50 في المائة من النساء يعانين من الصلع
  • بحلول سن الخمسين، يعاني حوالي85 بالمائة من الرجال من الصلع، وفقًا لجمعية تساقط الشعر الأمريكية (AHLA)
  • يبدأ الصلع قبل سن 21 عامًا لدى الرجال الذين يعانون من تساقط الشعر الوراثي ونسبته 25 بالمئة، وفقًا لتقرير AHLA

تتضمن دورة نمو الشعر عادةً ثلاث مراحل:

  1. تُعرف بأناجين وتستمر حوالي 2-4 سنوات. ما يقرب من 90 في المئة من الشعر في فروة رأسك حاليا في هذه المرحلة
  2. تُدعى كاتاجين أو مرحلة التراجع، تتقلص فيها بصيلات الشعر على مدى 2 إلى 3 أسابيع. وتسمى أيضًا المرحلة الانتقالية
  3. تُسمّى بالتيلوجين أو مرحلة الراحة يتساقط فيها الشعر وذلك بعد 3 إلى 4 أشهر من نموه.

عندما يتساقط الشعر في نهاية مرحلة التيلوجين ، ينمو مكانه شعر جديد. لكن عندما يكون التساقط أكثر من نسبة النمو، يحدث الصلع.

ما هي أعراضه؟

تشمل الأعراض النموذجية ما يلي:

  • ترقق في أعلى الرأس
  • تراجع خط الجبهة عند الرجال
  • توسّع مفرق الشعر عند النساء

ما الذي يسبب الصلع؟

عادة ما يمثل العامل الوراثي سبباً مباشراً وراء الصلع.

ويُعرف هذا عند الرجال بإسم الصلع الذكوري النمطي أما لدى النساء ، يُعرف باسم الصلع الأنثوي.

 وهو مسؤول عن 95 في المائة من حالات تساقط الشعر الدائم، وفقًا لمجلس تساقط الشعر الأمريكي

هذا النوع من الصلع لا يُعدّ مرضاً بالضرورة فهو يتعلق بـ:

  • الجينات الموروثة للمريض
  • سن الشيخوخة
  • هرمونات الذكورة والمعروفة بالأندروجينات

يحدث الصلع الوراثي بشكل تدريجي لدى كلٍّ من الرجال والنساء. فيتسبب لدى الرجال في انحسار خط الجبهة وترقق في الجزء العلوي من فروة الرأس. هذه هي العلامات الأبرز للصلع الذكوري.

لا تصاب النساء عادة بانحسار خط الجبهة أو تراجعه. بدلاً من ذلك، يحصل ترقق في الجزء العلوي من فروة الرأس ويظهر على شكل فراغ واضح في مفرق الشعر وسط الرأس.

الأسباب المحتملة الأخرى

على الرغم من أن الصلع الوراثي هو السبب الأكثر شيوعًا للصلع، إلا أن هناك حالات أخرى يمكن أن تسبب لك تساقط الشعر أو ظهور بقع صلعاء على فروة رأسك.

يمكن أن تؤدي الحالات التالية إلى درجات متفاوتة من تساقط الشعر:

  • “ثعلبة الشد”: يمكن لبعض تسريحات الشعر ، مثل ذيل الحصان الضيق أو الضفائر أو صفوف الذرة أو الامتدادات ، سحب بصيلات الشعر وإجهادها مما يسبب تساقطالشعر.
  • داء الثعلبة:تهاجم بصيلات الشعر ويمكن أن تتسبب في تلف جذور الشعر، مما يؤدي إلى تساقطه
  • تساقط الشعر الكربي ينتج تساقط الشعر مع هذه الحالة عن ضغوط نفسية كبيرة أو صدمة. يتطور عادةً بعد شهرين إلى ثلاثة أشهر من الأحداث الحياتيّة المحوريّة مثل الخضوع لجراحة أو التعرّض لحادث أو الإضابة بمرض أو فقدان الوزن بشكل شديد.

في معظم الحالات ، ينمو الشعر مرة أخرى في غضون شهرين إلى ستة أشهر.

  • الفطريات في فروة الرأس أيضا قد تتسبب في بقعة متقشرة موضعية ينتج عنه تندب وبالتالي تساقط الشعر الدائم إذا لم يتم علاجه مبكرًا.

في بعض الأحيان يكون الصلع من الآثار الجانبية لحالة طبية أساسية قد تترافق مع:

  • قصور الغدة الدرقية
  • فرط نشاط الغدة الدرقية
  • نقص في الغذاء
  • فقر الدم الناجم عن نقص الحديد
  • نظام غذائي منخفض البروتين

ما الذي لا يسبّب تساقط الشعر

خلافًا للاعتقاد الشائع ، فإن العوامل التالية لا تسبّب الصلع:

  • ارتداء القبعات
  • ارتداء الباروكات
  • غسل الشعر بالشامبو بشكل متكرر
  • وجودة قشرة الشعر

أنواع العلاجات

تشمل العلاجات الأكثر شيوعًا للصلع النمطي الذكري أو الأنثوي الخيارات التالية:

الأدوية

  • مينوكسيديل: المينوكسيديل الموضعي ، أو Rogain ، هو دواء لا يحتاج لوصفة طبية ويمكن للرجال والنساء استخدامه. قد يستغرق 6 أشهر على الأقل لتعزيز إعادة نمو الشعر.
  • فيناسترايد: يعالج هذا الدواء تساقط الشعر عند الرجال. يؤدي في أغلب الحالات إلى إعادة نمو الشعر أو تباطؤ الصلع
  • سبيرونولاكتون: يُعرف أيضًا باسم العلامة التجارية Aldactone ، وقد يصفه الأطباء لعلاج الصلع الأنثوي. يقلل من إنتاج الاندروجين ويوقف آثار DHT وهو الهرمون الذي يمكن أن يزيد من تساقط الشعر.
  • العلاج بالهرمونات: خلال فترة انقطاع الطمث، قد يساعد علاج الإستروجين والبروجسترون في إبطاء تساقط الشعر لدى النساء.

خيارات أخرى

  • العلاج بالليزر: يمكن أن يعالج الليزرالصلع النمطي عند الذكور أو الإناث عبر استخدام نبضات ضوئية منخفضة الطاقة لتحفيز بصيلات الشعر.
  • حقن البلازما الغنية بالبروتين (PRP): يستخدم علاج PRP الصفائح الدموية المستخرجة من دم المريض. يتم تركيزه وحقنه في مواقع تساقط الشعر، مما قد يساهم في نموّه. مازال هذا العلاج غير معلن عنه لعلاج الصلع الوراثي بشكل رسمي.
  • زراعة الشعر: أثناء عملية زراعة الشعر، يزيل الجراح البصيلات ليعيد إدخالها في البقع الصلعاء على فروة الرأس
  • التغذية: وفقا لأحد الدراسات الموثوقة المصدر، قد يزيد نمو شعر النساء اللاتي يتواصل استهلاكهن لأحماض أوميغا 3 وأوميغا 6 الاحماض الدهنية ومضادات الأكسدة.

هل يمكنك منع تساقط الشعر أو الصلع؟

لا يمكن الوقاية من الصلع الناتج عن العوامل الوراثية. ومع ذلك، يمكنك تقليل مخاطر تساقط الشعر باتباع هذه النصائح:

  • فك تسريحة الشعر: أي تسريحات الشعر الضيقة مثل “ذيل الحصان أو الضفائر”إذ يمكن أن تضر بصيلات شعرك.
  • تجنّب أدوات التصفيف: مثل أدوات التمليس ومكواة التجعيد حيث تساهم في إتلاف الجذور.
  • تدليك فروة الرأس: أظهرت بعض الأبحاث الحديثة أن التدليك المنتظم لفروة الرأس قد يساعد في تعزيز نمو الشعر ومع ذلك، لا تبالغ به فقد يؤدي الضغط المستمر  على بصيلاتك إلى تلفها
  • تناول نظام غذائي صحي: حيث يؤدي اتباع نظام غذائي خالي من العناصر الغذائيةإلى تساقط الشعر
  • الإقلاع عن التدخين: تقترح بعض المصادر الموثوقة البحثية وجود صلة بين التدخين وفقدان الشعر.
  • تغيير الدواء: إذا كنت تتناول دواءً من شأنه أن يسبب الصلع، فاسأل طبيبك عن بدائله.

إذاً، ينتج الصلع لأسباب وراثية بحتة في أغلب الحالات. ويتبع تساقط الشعر خلاله نمطًا يمكن التنبؤ به إلى حد ما.

إذا كنت قلقًا بشأن الصلع ، فتحدث إلى طبيبك أو طبيب الأمراض الجلدية الخاص بك فقد يتمكن من توصية دواء أو إجراءات علاجيّة لإبطاء تساقط الشعر أو إيقافه تماماً.

Vera Clinic One Stop for all Your Hair Transplant and Cosmetic Surgery needs in Turkey has 4.82 out of 5 stars 2119 Reviews on ProvenExpert.com