زراعة الشعر

مخاطر زراعة الشعر بتكلفة منخفضة

قد تكون زراعة الشعر مقابل تكلفة قليلة أمرًا مغريًا للكثير من الراغبين في الخضوع للعملية ، لكنها من الأجدر أن تكون علامة تحذير. ولهذا ننصحك بأخذ بعض الأمور في عين الاعتبار قبل اختيار أحد العروض المغرية التي قد تحصل عليها. فما هي مخاطر زراعة الشعر بتكلفة منخفضة ؟ وما علاقة فشل العملية بالتكاليف ؟

علامات زراعة الشعر السيّئة

تعتبر تكاليف زراعة الشعر رخيصة إذا كان سعرها أقل بكثير من متوسط الأسعار في بلد معين.

على سبيل المثال ، في الولايات المتحدة الأمريكية، يبلغ متوسط تكلفة زراعة الشعر حوالي 15000 دولار إلى 20000 دولار لزراعة الشعر بالاقتطاف. في حين تكون تكلفة زراعة الشعر الرخيصة من 4500 دولار إلى 6000 دولار بهذه التقنية.
كقاعدة عامة، إذا كان سعر الإجراء أقل بنسبة 70٪ من المتوسط ، تعتبر عملية زراعة شعر رخيصة.

وبالمثل في تركيا، فإن متوسط تكلفة زراعة الشعر يتراوح مابين 2500 دولار إلى 3500 دولار، أما الأسعار التي تقع تحت هذا النطاق السعري تشكل علامة حمراء.

عادة ما تقترن هذه الأسعار المنخفضة بمراكز طبية ذات مستوى متدذّي وخدمات غير احترافية. تابع القراءة لتعرف الأخطار المتعلّقة بها.

علاقة التكاليف بمخاطر زراعة الشعر

زراعة الشعر جراحة سطحية قليلة الخطورة ، ولا تتطلب فترة نقاهة. لكنها تبقى عملية جراحية.

بمعنى أنه يجب عليك إجراء عمليتك في غرفة جراحة مجهّزة بكل ما يلزم.

استخدام مرافق المستشفى له تكاليفه الخاصة التي تدخل في السعر. يتضمن ذلك التعقيم والمعدات والأدوات والآلات التي تراقب معدل ضربات القلب ومستويات الأكسجين والتنفس والقائمة تطول.

في النهاية، هذا يجعل الرسوم عالية نظراً لقيمة الخدمة. لكنك في المقابل ، تنال خدمات بنفس قيمة أموالك.

يتم قياس تكاليف غرفة العمليات بالدقيقة ويتم توحيدها في كل بلد على حدة.
عندما تنخفض الأسعار كثيرًا عن المتوسط ، فهذا يعني أنك تتنازل عن شيء ما أو عن خدمة ما من الخدمات التي ذكرناها سابقاً.

سواء كان ذلك تعقيم المساحة أو استخدام غرفة العمليات أو الجراحين غير المؤهلين.

يجب أن يكون هناك شيء ما ملغى مايجعل التكاليف منخفضة إلى هذا الحد.

اقرأ أيضا : دليلك الشامل لزراعة الشعر في تركيا من الألف إلى الياء

الحقيقة وراء زراعة الشعر الرخيصة

طاقم طبي غير مؤهل

معظم مراكز زراعة الشعر ليس لديها مرافق صحية خاصة بها. ما يحدث عادة هو أن كادراً طبيّاً صغيراً يجتمع ويؤجر طابقاً في مبنى مستشفى. لذا فإن وصولهم إلى مرافق المستشفى مثل غرف العمليات مقيّد ومحدود.

ومن ثم، عندما تدفع مقابل عملية زراعة شعر رخيصة، فأنت في الواقع تقوم بزراعة الشعر في مكان عادي. وهو ما يمكن أن يكون أمرًا شديد الخطورة ينبئ بفشل النتائج النهائية.

تقييم سيء على الويب

ستلاحظ أن المراكز ذات تكاليف زراعة الشعر الرخيصة إما لديها تقييمات منخفضة جدًا على Google أو لا تُظهر صور “قبل وبعد” أي تجارب المرضى السابقين.

إذا وجدت أيًا من هذين الأمرين في مركز يقدم زراعة شعر رخيصة، فتجنّبه.

كل ما سبق دليل واضح على أنّ النتائج كارثية للغاية أو أنّ الطاقم الطبي ليس لديه أي خبرة ، ومن ثم لماذا لا توجد صور قبل وبعد؟

ثانيًا ، تعد تقييمات ومراجعات Google هي أكثر التعليقات صدقًا مما يمكنك الحصول عليه. لذا خذ هذه التعليقات في الاعتبار.

خدمات محدودة

عادة ما توفّر المراكز المرموقة باقات شاملة لمختلف الخدمات للمريض طيلة فترة علاجه وحتى مغادرته. تتمثل هذه الخدمات في :

  • الاستقبال من المطار
  • الإقامة في فندق مريح
  • النقل بين المطار والفندق والمشفى
  • الترجمة الفورية ومرافقة المريض أثناء مقابلاته داخل المشفى
  • ضمان النتائج النهائية
  • حقيبة علاجية بعد الانتهاء من العمليّة

جميع هذه الخدمات تدلّ على أن المركز أو المشفى الذي اخترته يولي أهمية كبرى لك ولصحّة شعرك.

وفي حال عدم توفّرها ننصحك بتوخّي الحذر وعدم اختيار المركز إلاّ بعد التأكد بشكل تام على الأقل.

النتائج النهائية لزراعة الشعر تتعلق بشكل مباشر بمستوى المشفى الذي تتعامل معه، فاختر بحكمة.

ختاماً، الأسعار الرخيصة هي كل ما يكون أقل بكثير من المتوسط الشائع في أي بلد. وبالتالي لا يمكنك مقارنة أي بلدين معًا. ولكن ما يجب عليك فعله هو العثور على متوسط تكلفة زراعة الشعر في دولة معينة ومقارنتها بالعرض الجذاب الذي صادفته والتأكد من جميع تفاصيل هذا العرض.

تأكَّد أنّ أيّ سعر يقل بنسبة 50-70٪ عن معدل الأسعار يشير إلى وقوع إحدى مخاطر زراعة الشعر مستقبلاً. وفي كثير من الأحيان ، يعني هذا أنك تتنازل عن جانب أساسي من  جوانب العملية سواء كان ذلك جراحين مؤهلين ، غرفة عمليات معدة بالكامل ، إجراءات التعقيم وما إلى ذلك.

لا تحول حلمك إلى كابوس!