skip to Main Content

تقنية الميزوثيرابي ولقاح الشباب وسلمون DNA

تختلف استخدام تلك التقنيات الثلاثة باختلاف العمر. فالمرضى الذين تقل أعمارهم عن 30 عامًا ، تكون تقنية الميزوثيرابي باستخدام الفيتامينات والمعادن كافية لتنشيط الجلد. في حين أن المرضى الذين تزيد أعمارهم عن 30 عامًا يمكن أن يضيفوا إلى الفيتامينات والمعادن عنصر حمض الهيالورونيك (لقاح الشباب ) للحفاظ على لمعان الجلد. اما بالنسبة للمرضى الذين تزيد أعمارهم عن 45 عامًا فيعد خليط من حمض السالمون وحمض الهيالورونيك والفيتامينات والمعادن (العلاجات الثلاثة ) أمرًا ضروريًا للحفاظ على إشراق الجلد.
إلى جانب العمر ، تلعب العوامل الصحية والجينية للجلد وأسلوب الحياة دورًا في تحديد العلاج. فعلى سبيل المثال ، تلعب العوامل الجسدية دوراً مهماً بتقييم بشرتك مثل درجة مرونة الجلد أو وجود
عيوب أو تجاعيد وبالتالي سيؤثر على خطة العلاج لذلك يحتاج كل مريض إلى وصفة مختلفة لتحقيق النجاح الأفضل.

وهذه الأنواع من العلاج تظهر النتيجة على الفور بعد الجلسة بما في ذلك استخدام الميزوفيل
Mesophil
Mesoglow
Back To Top