skip to Main Content
كل ما ترغب في معرفته عن عدسات الأسنان

كل ما ترغب في معرفته عن عدسات الأسنان

بالتأكيد سمعت عن العدسات اللاصقة للعيون. سواء كانت من أجل التجميل وتغيير لون العيون الأصلية أو كانت من أجل تحسين الرؤية بديلة عن ارتداء النظارات الطبية ولكن هل سمعت من قبل عن عدسات الأسنان اللاصقة؟

سوف نخبرك بكل ما قد ترغب في معرفته عن عدسات الأسنان، واستخداماتها ومميزاتها وعيوبها وأيضًا تكلفتها من خلال السطور القادمة.

ما هي عدسات الأسنان

هي عبارة عن طبقة (قشور) رقيقة للغاية تشبه الأسنان الطبيعية من حيث الشكل والملمس ولكنها تصنع في المعامل من الخزف (البورسلين) وتأتي في عدة درجات من اللون الأبيض بحيث تتناسب مع ألوان البشرة المختلفة وأذواق المرضى المتباينة.

وتلصق على الأسنان بواسطة طبيب الأسنان المتخصص للقضاء على مشاكل الأسنان الجمالية.

ما هي استخدامات عدسات الأسنان

جاءت عدسات الأسنان كفكرة مبتكرة للقضاء على معظم مشكلات الأسنان الجمالية التي قد تزعج المرضى وتسبب لهم الضيق وتؤثر على مظهرهم الخارجي العام.

ونذكر من هذه المشكلات على سبيل المثال:

  • مشكلة اصفرار الأسنان والذي قد يكون ناتجًا عن التدخين أو عدم الحفاظ على نظافة الأسنان وتناول المشروبات والمأكولات الملونة كالقهوة والشاي وغيرها
  • بقع الأسنان والتي تنتج على الأغلب من التدخين
  • تكسر الأسنان وفقدان أجزاء منها
  • الأسنان والابتسامة غير المتناسقة

حيث توضع هذه العدسات على الأسنان لمنحها شكلًا ومظهرًا مثاليًا وابتسامة متناسقة تزيد من ثقته في نفسه ومظهره العام.

أنواعها

هناك أكثر من نوع لعدسات الأسنان، حيث يختلف نوعها باختلاف المادة المصنعة. ولكن بشكل عام تأتي في نوعين هما:

  • الفينير:

وهو النوع الأول والأشهر لعدسات الأسنان، ويتميز هذا النوع من العدسات السنية بلونه الأبيض الناصع والذي يشبه الأسنان الطبيعية لدرجة كبيرة مما يجعله خيارًا مثاليًا للاستخدام. هذه النوعية من العدسات تحتاج إلى إزالة طبقة رقيقة للغاية من ميناء الأسنان عبر بردها حتى يتم وضعها بشكل ملائم على الأسنان.

  • الليمونير:

وهو النوع الثاني من عدسات الأسنان، والتي تتشابه إلى حد كبير مع النوع الأول (الفينير).

الفارق الرئيسي هنا في أنها توضع مباشرة على الأسنان دون حاجة إلى إزالة أي طبقات من ميناء الأسنان قبل اللصق.

وبشكل عام، سوف ينصحك الطبيب المتخصص بالنوع الذي سيناسبك بشكل أكبر بعد إجراء الكشف المناسب.

مميزاتها 

عدسات الأسنان لها العديد من المميزات والتي لا يجب أن نغفل عن ذكرها، منها على سبيل المثال لا الحصر:

  • تمنحك المظهر المثالي للأسنان والذي يصمم خصيصًا لك بحيث يتناسب مع لون بشرتك وبياض عينيك.
  • زيادة ثقتك في نفسك وشكلك الخارجي، وزيادة تفاعلك اجتماعيًا.
  • تمتاز بسرعة تركيبها ولا يحتاج إلى أكثر من زيارتين لطبيب الأسنان.
  • مناسبة لجميع الأعمار، أي بعد اكتمال نمو الأسنان الدائمة (بعد عمر 15) من الممكن الحصول على عدسات الأسنان.
  • سهولة تنظيفها والمحافظة عليها.
  • لا تتأثر بالعوامل والمؤثرات الخارجية التي قد تؤثر في الأسنان الطبيعية مثل المشروبات والمأكولات الملونة، والتدخين وغيرها من المؤثرات الأخرى.
  • مناسبة للتغلب على معظم مشاكل الأسنان التجميلية مثل إخفاء الأسنان المتكسرة، الأسنان الصفران، ذات البقع، والفراغات بين الأسنان.
  • تعيش فترات طويلة خاصة ما تم المحافظة عليها.

سلبياتها

كما ذكرنا في الأعلى مميزات عدسات الأسنان، من المهم أيضًا أن نتحدث عن سلبياتها وتتمثل في:

  • عدسات الأسنان المصنوعة من الفينير تتطلب إزالة لطبقة رقيقة من ميناء الأسنان قبل تركيبها، وهو ما قد يجعل الأسنان حساسة لأي مشروبات أو مأكولات ساخنة أو باردة. وبالتالي قد لا يكون الإجراء الأمثل للعديد من الأشخاص.
  • إذا كنت من الأشخاص الذين يخشون الحقن فقد يكون الحصول على هذا الإجراء أزمة! وهذا لأن عند برد طبقة الميناء من الأسنان يجب الحصول على المخدر لمنع الشعور بأي ألم، وهي الحقنة التي يجب أن تؤخذ عبر اختراق إبرة رفيعة للثّة.
  • تكلفتها قد لا تناسب بعض الأشخاص، حيث إنها تعتبر مكلفة نوعًا ما.
  • لا يجب أغفال تنظيفها أبدًا. فعلى الرغم من أنها لا يتأثر لونها بالمؤثرات الخارجية كالأغذية والمشروبات إلا أنه من المهم المحافظة على نظافة الأسنان من خلال تنظيفها جيدًا بالفرشاة وخيط الأسنان وهذا لأنها على سبيل المثال لا تمنع الإصابة بتسوس الأسنان.
  • قد تصاب بضرر نتيجة التعامل السيء أو القاسي معها كقضم المعادن أو ممارسة رياضة عنيفة قد يتعرض معها الفم للإصابة.

خطوات الحصول على عدسات الأسنان

  • تتمثل الخطوة الأولى في زيارة طبيب الأسنان المتخصص في تصميم الابتسامات عبر تركيب عدسات الأسنان، وهذا من أجل الكشف على الأسنان، وتحديد إذا كان بها مشكلات تحتاج للعلاج المبدئي مثل تسوس الأسنان أو مشاكل باللثة.
  • أما الخطوة الثانية فتأتي في شكل علاج هذه المشاكل التي تم تحديدها خلال الكشف الأولي، من أجل التأكد من الحصول على أفضل نتيجة.
  • بعد ذلك يقوم الطبيب بتنظيف الأسنان بشكل احترافي عبر إزالة طبقة الجير الموجودة.
  • الخطوة التالية يقوم الطبيب فيها بأخذ بصمات وقياسات الأسنان والفك بدقة عبر وضع قالب في داخل فم المريض.
  • أما الخطوة الرابعة فيتم فيها تحديد درجة لون عدسات الأسنان التي تتناسب مع المريض، حيث تختلف هذه الألوان من شخص لأخر لاختلاف درجات لون البشرة ولون العينين وغيرها من العوامل الأخرى. وهذا من خلال أن يقوم الطبيب بعرض درجات الألوان على المريض وعلى المرضى أن يختار الدرجة المناسبة له.
  • أما الخطوة قبل الأخيرة فهي تتمثل في تصنيع عدسات الأسنان في المعمل، وهذا بعد أن تم تحديد اللون المناسب والمادة المستخدمة في تصنيع العدسات سواء كانت فينير أو ليموينر.
  • آخر خطوة فهي تأتي قبل عملية التركيب النهائية، حيث يقوم الطبيب بعمل اختبار مبدئي للأسنان المصنعة من خلال تركيبها على أسنان المريض بلاصق مؤقت لرؤية مدى ملاءمتها، وهل هي بحاجة لأي تعديل قبل التركيب النهائي أم لا.

سعر عدسات الأسنان

من المهم أن تضع في اعتبارك أن هناك العديد من العوامل التي تؤثر في تحديد سعر عدسات الأسنان، ومنها التالي:

  • اسم وحجم عيادة الأسنان أو المركز الطبي الذي سيقدم لك هذه الخدمة. فكلما كان حجم عيادة الأسنان أو المركز كبيرًا وواسع الخدمات وكذلك مجهزًا على أعلى مستوى سوف تزيد تكلفة الأسنان المصممة.
  • اسم الطبيب الذي سيصمم ويركب لك عدسات الأسنان ومدى شهرته وخبرته وشهاداته. فكلما زادت شهرة الطبيب كلما زاد السعر والتكلفة.
  • كم هي عدد الجلسات التي ستحصل عليها في سبيل حصولك على عدسات الأسنان. فعلى سبيل المثال هل هناك جلسات مسبقة للتغلب على مشاكل في الأسنان مثل علاج اللثة أو الأسنان المفقودة مثلًا. فإذا كان هناك جلسات علاجية كلما زادت التكلفة.
  • نوع المادة المستخدمة في تصنيع عدسات الأسنان يلعب دورًا كبيرًا في تحديد السعر

وبكل عام فإن تكلفة السن الواحد يتراوح ما بين 500-900 دولار، ويختلف السعر باختلاف العوامل المذكورة بالأعلى.

نصائح عامة قبل التركيب 

قبل أن تقرر حصولك على عدسات الأسنان من المهم أن تأخذ بعض النقاط الهامة في عين الاعتبار، ومنها:

  • البحث جيدًا عن عيادة أسنان جيدة ونظيفة ومجهزة جيدًا للحصول على عدسات الأسنان.
  • لا تبحث فقط عن السعر القليل، ولكن من المهم أيضًا أن تبحث عن الجودة ومهارة الطبيب ونظافة العيادة وتعقيم الأجهزة.
  • لا تقلد أي شخص في عدسات الأسنان. سواء كان قريب أو حتى شخص مشهور. فكل شخص له ما يناسبه ويتماشى مه مظهره وشكله، وما قد يناسب شخص آخر ليس بالضرورة أن يناسبك.
  • عليك أن تسأل جيدًا الطبيب بخصوص أي شيء قد يطرأ على بالك بخصوص عدسات الأسنان.

وفي النهاية، من المهم أن نذكرك بأن عدسات الأسنان لن تغنيك عن زيارة طبيب أسنانك بصفة منتظمة للاطمئنان على صحة الفك والأسنان. لذلك لا تكسل عن زيارته أبدًا.

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top