زراعة الشعر

هل تحتاج المينوكسيديل بعد زراعة الشعر؟

تلعب المرحلة التي تلي عملية زراعة الشعر دورا محوريّا في تحديد النتائج النهائية. وذلك لتأثيرها المباشر على سرعة ظهور الشعر المزروع وكثافته. ورغم أن النتائج لا تبدأ في الظهور إلا بعد الشهر الرابع، فإن مهمّة المريض تبدأ منذ الأيام الأولى التي تتبع العمليّة. حيث سيتلقّى تعليمات معيّنة من الطبيب عليه أن لا يتهاون في اتباعها. ويأتي إستخدام أدوية المينوكسيديل ضمن هذه التعليمات والنصائح التي يقدمها الطبيب الجراح للمريض .

من المهم أن لا يتهاون المريض في تطبيق هذه التعليمات بدقة فائقة حتى يصل لنتيجة تُرضي تطلعاته.

ولا يحتاج المريض للتخوّف من فقدان العمليّة دورها بسبب أبسط تقصير منه، إنما القصد هنا هو ضرورة اهتمامه بكل من صحة الشعر وفروة الرأس إذ أنه اجتاز عملية جراحية، حتى لو كانت بسيطة من الناحية الجراحية فقد تخلّف ورائها بعض الجروح والآلام الموضعيّة.

هذا بخلاف أنها ذات تكلفة مرتفعة نوعا ما، أي أن تنفيذ جميع تعليمات الطبيب يضمن أن مجهوداته لن تذهب سُدى.

قد يوصي الطبيب بأخذ مسكنات تساعد في سرعة إلتئام الجروح وتخفيف الألم فيها بالإضافة لإستخدام أدوية المينوكسيديل لتسريع ظهور النتائج.

ما هو المينوكسيديل Minoxidil ؟

يعتبر المينوكسيديل ضروريا بعد زراعة الشعر وهو واحد من أهم وأشهر الأدوية ذات فعالية قوية في تحسين نمو الشعر.

لذا من الضروري أن يتم  استخدامه بعد العملية. يمكنك إيجاده على شكل بخاخ أوعبوات أو على هيئة أقراص بدرجات تركيز مختلفة لكل منها.

تم إكتشاف فعالية المينوكسيل صدفةً في ثمانينات القرن الماضي، حيث أنه كان يُستخدم في البداية لعلاج مرضى الضغط المرتفع على شكل عقاقير وأقراص، ووُجد أن من يستخدمه يلاحظ تحسنا كبيرا في كثافة شعره.

أصبح إستخدامه بعدها يشمل مشاكل التساقط والصلع. إلا أن بعض الآثار الجانبية ظهرت بعد استعماله، بجانب أن فعاليته قد تتوقف بمجرد التوقف عن وضعه وهو ما يسبب الإرهاق للمستخدم.

بعد ظهور عمليات زراعة الشعر والتطور الهائل بها، أصبح الأطباء يقومون بوصفه للمرضى بعد العملية.

وذلك لتقوية بصيلات الشعر الجديدة وبالتالي ظهور نتائج بشكل أسرع.

فوائد أدوية المينوكسيديل

تختلف فوائد الدواء حسب تركيزه والفترات التي واضب المريض خلال على استعماله.

كما يؤثر حجم المساحات التي تعاني من التساقط المفرط على آداء العلاج.

لكن نسب النجاح تشيد بتحقيق الدواء لنتائج مذهلة بغض النظر عن حالات المرضى وفيما يلي أهم فوائده:

توسيع الأوعية الدموية

يرى المختصون أن أهم فائدة للمينوكسيديل هي قدرته على توسيع الأوعية الدموية.

ترتبط هذه الميزة بصحّة الشعر مباشرة حيث أن بصيلات الشعر تتغذى على الدم وما يضخّه من عناصر تساعدها على النمو.

حيث يعين المينوكسيديل على فتح قنوات البوتاسيوم، ويسمح بمرور دم أكثر ومواد غذائية وأكسجين للبصيلات وبالتالي تحفيز نمو الشعر.

تجدر الإشارة هنا إلى أن حصيلة استخدام الدواء تتطلب وقتا للظهور وقد تتضائل فرص نجاعتها إذا لم يواضب المريض على الاستخدام طويل الأمد.

تعزيز نمو الشعر

أثبتت الأبحاث أن 40% من المرضى تمكّنوا من إحراز تقدم في نمو الشعر إثر استخدامهم لعلاج المينوكسيديل بتركيز 5% على مدار 3 إلى 6 أشهر.

إذ أن العلاج لا ينحصر على فترة ما بعد زراعة الشعر وإنما يتم وصفه لكل من لاحظ فقدان شعر في فروة الرأس بشكل عام سواء من المرضى الرجال أو النساء. 

علاج الصلع الوراثي 

يُطلق مسمّى الصلع الوراثي أو الثعلبة الذكورية على كل حالات تساقط الشعر الكربي.

وهو ما يصيب حوالي 80% من الرجال ونحو 50% من النساء بدرجات متفاوتة على مدار حياتهم.

يظهر هذا النوع من الصلع لدى الرجال على شكل تراجع في خط الجبهة ويلحقه ضعف في سُمك الشعر في منطقة قمة الرأس.

أما لدى النساء، فيسبّب الصلع الوراثي حالة من الضعف المنتشر في منطقة تاج الرأس وأيضا تأثيرا ملحوظا على مقدمة الرأس وخط الجبهة مما قد يدلّ على زيادة في معدلات هرمون الذكورة.

اقرأ أيضا : هل يمكن علاج الصلع الوراثي عند النساء؟ وكيف يمكن السيطرة عليه؟

أضرار أدوية المينوكسيديل بعد زراعة الشعر

من الضروري جداً أن يستخدم المريض أدوية المينوكسيديل بحسب ما يصفها له الطبيب المختص بدقة.

بمعنى أن لا يقلل أو يزيد الجرعة رغبة في الحصول على نتائج أفضل في وقت أقل، أو لزيادة تغذية البصيلات الجديدة، لأن ذلك سيعرّض المريض لمضاعفات هو في غنى عنها، من أهم هذه الآثار الجانبية:

  • الطفح الجلدي
  • الرغبة في حك المواضع التي تعرّضت لأدوية المينوكسيديل
  • نمو شعر الوجه

استخدام المينوكسيديل ضروري إلى حد ما بعد عملية زراعة الشعر، وذلك لتسريع إنبات الشعر الجديد وظهوره على سطح فروة الرأس.

لكن إذا لم يفضّل المريض إستخدامه أو كان يعاني من حساسية تجاهه، فلن يتسبب غيابه بضرر على نتائج زراعة الشعر.

إلا أن النتائج في الظهور فقط لما بعد الشهر الرابع من إجراء العملية. نشير مجددا إلى ضرورة العمل بنصائح الطبيب المختص وإطلاعه على كل المتغيرات تباعا.

تذكيرات إضافية 

  • لا تستخدم المينوكسيديل على فروة الرأس بعد زراعة الشعر مباشرة
  • استخدمه بعد مرور حوالي أسبوعين من العملية لضمان التئام الجروح
  • إستخدام هذه الأدوية قبل أن تلتئم هذه الجروح أو في حال كانت فروة الرأس ذات لون أحمر، قد يدفع الجسم لامتصاصها.
  • قد يسبّب إهمال نصائح الطبيب مضاعفات يمكن تجنّبها عبر توخي الحذر أثناء إستخدام هذه الأدوية أو غيرها.
  • لا يُغني المينوكسيديل عن عملية زراعة الشعر فهو يمثّل حلّا قصير الأمد يتلاشى بمجرد التوقف عن استعماله في حين تمنحك زراعة الشعر كثافة ومظهرا طبيعيين مدى الحياة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Vera Clinic One Stop for all Your Hair Transplant and Cosmetic Surgery needs in Turkey has 4.83 out of 5 stars 2149 Reviews on ProvenExpert.com