skip to Main Content
استخدام البلازما الغنية بالصفائح (PRP) في زراعة الشعر

استخدام البلازما الغنية بالصفائح (PRP) في زراعة الشعر

 تشير نتائج البحث عبر الإنترنت بخصوص “زراعة الشعر” إلى مصطلحات ذات صلة، مثل “البلازما الغنية بالصفائح” أو اختصارها (PRP)، موصوفًا على أنه إجراء يعزز التعافي ونمو الشعر بعد زرع الشعر. ويمكن العثور على استخدام البلازما الغنية بالصفائح الدموية (بلازما PRP) في الطب الرياضي بغرض العلاج من الإصابة عدا عن استخداماتها المتعددة في جميع التخصصات الطبية الجراحية والتجميلية على حد سواء.

ما هي الصفائح الدموية؟

هي مكونات بيولوجية في الدم مع خلايا الدم الحمراء والبيضاء. لا تشتمل الصفائح الدموية على نواة، ولذلك لا تصنف على أنها خلايا. كما أنها أصغر إلى حد ما من خلايا الدم البيضاء والحمراء.

تعد الصفائح الدموية مكونات في نظام تخثر الدم. فعند حدوث إصابة يصحبها قطع في الأوعية الدموية ونزيف، تنشط الصفائح الدموية سريعًا وتسهم في تشكيل جلطة توقف تدفق الدم.لكن الصفائح الدموية هي أكثر من مجرد مستجيبات أولى للنزيف؛ فكل صفيحة دموية تعد مخزنًا بيولوجي كيميائي للجزيئات المنظمة المحددة المشتملة على عوامل النمو التي تسهم في تعافي وعلاج الأنسجة؛ والاستجابة الطارئة من الجسم لحالات الإصابة. تشتمل جزيئات عامل النمو المرتبط بالصفائح الدموية على ما يلي:

  • عامل النمو المشتق من الصفيحة الدموية (PDGF اختصارًا) – وهو المسؤول عن تعزيز نمو الأوعية الدموية وتجديد الخلايا وتشكيل الجلد.
  • عامل البيتا المحول للنمو (TGF-b اختصارًا) – وهو المسؤول عن تعزيز نمو الشبكة القائمة بين الخلايا، وعن الأيض العظمي.
  • عامل النمو للبطانة الوعائية (VEGF اختصارًا) – وهو المسؤول عن تعزيز بناء الأوعية الدموية.
  • عامل النمو البشري (EGF اختصارًا) – وهو المسؤول عن تعزيز نمو الخلايا وتميزها، وتشكيل الأوعية الدموية، وتكوين الكولاجين.
  • عامل النمو الليفي-2 (FGF-2 اختصارًا) – وهو المسؤول عن تعزيز نمو الخلايا المتخصصة وبناء الأوعية الدموية.
  • عامل النمو المماثل للإنسولين (IGF اختصارًا) – وهو منظم الوظائف العادية في كل أنواع خلايا الجسم تقريبًا.

كل عوامل النمو آنفة الذكر مسؤولة عن ابتداء وتعزيز العمليات الفسيولوجية التي تسهم في تعافي الأنسجة والشفاء من الإصابة، يضاف إلى ذلك أن عوامل النمو داخلة أيضًا في عمليات فسيولوجية عادية مثل بناء الأوعية الدموية.

وعليه فإن سبب استخدام بلازما PRP في الجراحة هو زيادة عدد الصفائح الدموية بصورة اصطناعية في الموضع الذي يمكن فيه وضع مخزن عوامل النمو في الصفائح على نحو يمكن الاستفادة منه في تعزيز تعافي الأنسجة وإصلاحها وتعزيز صحتها.

ما هي PRP؟

بلازما PRP هي عبارة عن بلازما الدم المشتملة على تركيز في الصفائح الدموية بمعدل يزيد عن نظيره العادي في الدم أضعافًا كثيرة. وتمتاز بلازما PRP بأنها “ذاتية”؛ أي أنها تأتي من جسم الشخص نفسه. وهذا مماثل لتبرع المريض بدمه قبل الإجراء الجراحي بغرض استخدامه بعد الجراحة بدلاً من اللجوء لبنك الدم. ونظرًا لأن بلازما PRP ذاتية، فإنه من المستبعد أن تتسبب في تفاعل مناعي ناجم عن كونها جسمًا غريبًا على المريض. وبلازما PRP محايدة من حيث الأثر المناعي.

البلازما PRP في الطب الرياضي

حازت بلازما PRP على اهتمام متزايد في مجال الطب الرياضي بسبب استخدامها في علاج إصابات العضلات والعظام والمفاصل لدى رياضيين محترفين لامعين. ومن نجوم الرياضة الذين عولجوا ببلازما PRP لاعب “بيترسبرغ ستيلرز” هاينز وارد؛ ولاعب “لوس أنجلوس دودجرز” تاكاشي سايتو؛ ولاعب “نيويورك ميتس” خوسه رايس. والفضل منسوب إلى البلازما PRP في سرعة تعافي هؤلاء النجوم من الإصابة دون الحاجة لجراحة.

استخدام البلازما PRP في طب العظام والتخصصات الطبية الأخرى

يتزايد استخدام بلازما PRP في طب العظام وجراحات زراعة الأسنان وغيرها من التخصصات الجراحية كعلاج للجروح. كما جرى توثيق الاستخدام الآمن لبلازما PRP في جراحات الأعصاب وتخصصات العين والمسالك البولية وجراحات القلب والصدر والوجه والفكين وجراحات التجميل. وقد أفادت الأكاديمية الأمريكية لجراحات العظام (AAOS) صراحة بأن بلازما PRP تقدم نتائج قيّمة في تعزيز إصلاح الأنسجة الرخوة وفي نمو العظم وتعافي الجروح.

بلازما PRP من منظور تاريخي

إن أساليب إنتاج البلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP) واستخدامها في تعزيز وتسريع الشفاء بعد جراحات الأنسجة معروفة منذ أكثر من 30 عامًا. غير أن التطورات التقنية جعلت إعداد بلازما PRP أسرع وأكثر كفاءة، كما زاد استخدامها في تخصصات الجراحة. وتعد جراحات استعادة الشعر من تلك التخصصات التي وفدت إليها بلازما PRP.

كيفية إنتاج بلازما PRP

تُستمد بلازما PRP من دم المريض نفسه:

  • وذلك بعملية يتخللها سحب الدم من ذراع المريض بمحقن كما يحدث لأي غرض مختبري.
  • ثم يوضع الدم المسحوب في جهاز طرد مركزي.
  • يؤدي ذلك إلى “ترسيب” خلايا الدم الحمراء والبيضاء والصفائح الدموية. ويلي ذلك فصل بلازما الدم الغنية بالصفائح الدموية لتكون بلازما PRP جاهزة
  • للاستخدام.
  • كيف تستخدم البلازما PRP في زرع الشعر؟ ما الغرض منها؟ هل تسهم بلازما PRP فعلاً في التعافي ونمو الشعر بصورة أفضل بعد جراحة الزرع؟

غالبًا ما تجرى عمليات زرع الشعر حاليًا في جلسة واحدة ، أو على جلسات متعددة على امتداد عدة أسابيع أو أشهر. غير أن الجلسة الموسعة تضم العملية بالكامل – أي نقل بصيلات الشعر من المنطقة المانحة في ظهر فروة رأس المريض ووضع تلك البصيلات في المنطقة المنقول إليها بالفروة؛ وذلك في جلسة واحدة تستمر لعدة ساعات. وقد يكون العلاج الممتد لعدة جلسات خيارًا أفضل، وهذا متروك لرغبة المريض والعوامل الأخرى؛ مثل الحالة الطبية.

وعلى مدار الأشهر الثلاثة إلى الستة اللاحقة على الزرع، تنبت معظم البصيلات المزروعة لتنتج شعرًا في منطقة الزرع، لكن بعض البصيلات لا تنمو في بيئتها الجديدة، ما استدعى البحث عن طريقة لتعزيز بقاء البصيلات المزروعة وزيادة نتائج العلاج بأقل قدر من الندوب بعد الزراعة والتي أدت إلى تجارب باستخدام بلازما PRP. وتتزايد البحوث والكتابات المتعلقة باستخدام بلازما PRP في الطب الرياضي وجراحات العظام والأسنان وعدد آخر من التخصصات الطبية والجراحية من أجل تعزيز تعافي الأنسجة والنقاهة بعد العمليات الجراحية أو الإصابة.

استخدام بلازما PRP في زراعة الشعر

تتركز الفائدة من استخدام بلازما PRP  بعد زراعة الشعر في ثلاثة استخدامات وظيفية، هي:

  1. المحافظة على حياة بصيلات الشعر وتعزيزها أثناء الزرع وبعده.
  2. تعزيز وتحفيز تعافي الأنسجة وعلاجها بعد زرع الشعر.
  3. تنشيط بصيلات الشعر الخاملة وتحفيز نمو الشعر الجديد.

المحافظة على حياة بصيلات الشعر وتعزيزها

أثناء نقل بصيلات الشعر من المنطقة المانحة؛ فإنها تصبح عرضة للتلف لأسباب عديدة:

  • الجفاف في البصيلات المنقولة حال افتقارها للقدر الكافي من الترطيب خلال الفترة الفاصلة بين النقل والزرع.
  • الافتقار إلى الأكسجين والمغذيات بسبب الابتعاد عن مسار الإمداد بالدم خلال الفترة الفاصلة بين النقل والزرع.
  • التغيرات في درجة الحرارة ومعدل الحمضية / القلوية في بيئة البصيلات.
  • الإصابة المتصلة بإعادة التوعّي عند نقل البصيلات المنقولة إلى المنطقة المنقول إليها، وضرورة إعادة تكييفها لتلقي الإمداد بالدم اللازم لها.

ثمة أسلوب شائع للمحافظة على حياة بصيلات الشعر المنقولة أثناء الفترة الفاصلة بين النقل والزرع؛ هو المحافظة عليها في محلول تخزين يوفر لها بيئة حامية. وقد أكدت البحوث الحديثة أن إضافة بلازما PRP إلى محلول التخزين يحسن حياة البصيلات أثناء الزرع وبعده، كما يعزز تعافي الأنسجة بعد الزرع، ويحفز نمو الشعر في البصيلات المزروعة. يوصي به بعض الباحثين؛ وهو تعويم بصيلات الشعر المنقولة في بلازما PRP النشطة قبيل الزرع.وقد أشار الباحثون المذكورون إلى أن بلازما PRP تحفز نمو الشعر من البصيلات بفعل عوامل نمو الصفائح الدموية في الخلايا الجذعية لبصيلات الشعر. وفي هذا الإطار، تعمل عوامل نمو الصفائح الدموية على تحفيز الخلايا الجذعية للبصيلات حتى تتحول من حالة الخمول إلى حالة النشاط التي تبدأ عندها عملية إنتاج الشعر.

تعزيز وتحفيز تعافي الأنسجة وعلاجها

في سبيل الإصلاح والتعافي للأنسجة المحفزة للنشاط بعد الجراحة، تنطلق عوامل النمو المخزنة في الصفائح الدموية في موقع إصابة الأنسجة لتحفز إصلاح الأنسجة وتعافيها.وهناك طريقة موصوفة لاستخدام بلازما PRP على قطوع فروة الرأس، وذلك بحقن جيل بلازما PRP في الجروح لدى إغلاقها. وقد قدم الأطباء والباحثون المستعينون بهذه الطريقة وصفًا للتعافي المعزز في موقع الزرع.

تنشيط بصيلات الشعر الخاملة

بعد الحديث عن تعزيز نمو الشعر المزروع بعد استخدام بلازما PRP، أجرى الباحثون دراسة مصغرة على أثر تلك البلازما في بصيلات الشعر الخاملة غير المزروعة. تم استخدام بلازما PRP بعد جرح جلد فروة الرأس جرحًا بسيطًا لتحفيز الصفائح الدموية لإطلاق عوامل النمو في موقع الجرح. وقد لوحظ تحسن نمو الشعر وقطر الشعرة خلال الأشهر الأربعة التالية، مع تراجع في نمو الشعر المعزز بعد 4 أشهر.

أضرار استخدام البلازما 

تعد بلازما PRP محايدة من الناحية المناعية، فلا تشكل خطرًا للإصابة بالحساسية أو الحساسية المفرطة أو التفاعلات المتعلقة بالأجسام الغريبة.

ويجب استخدام أسلوب معقم في كل مرحلة من مراحل إعداد واستخدام بلازما PRP. ولهذا الشرط أهمية خاصة إذا كان المريض مصابًا بحالة مرضية تزيد من فرص العدوى.

كما يمكن للمريض أن يمر بفترة وجيزة من الالتهاب في مواقع الجروح بعد استخدام جيل بلازما PRP. وقد يرتبط الالتهاب بإفراز عوامل مرتبطة بالصفائح الدموية في موضع الجرح.غير أن بعض الحالات المرضية قد تكون مانعة من استخدام بلازما PRP؛ علمًا بأن الكثير منها لا يعد من الموانع المطلقة، فالحالات تختلف من مريض لآخر. لذلك، من الحكمة عرض الحالة على أخصائي استعادة الشعر عند مناقشة استخدام بلازما PRP.

.

المراجع

Arora NS، Ramanayake T، Ren YF، Romonos GE. Platelet-rich plasma: a literature review. Implant Dentistry 2009; 18:303-310.
Cooley J. Hair transplant graft survival and platelet rich plasma. https://www.regrowhair.com/hair-transplant-surgery/hair-transplant-graft-survival-and-platelet-rich-plasma
Greco J، Brandt RJ. Maximizing the use of autologous platelet rich plasma in hair transplantation surgery.https://grecohairrestoration.com/complex.htm
Sampson S، Gerhardt M، Mandelbaum B. Platelet rich plasma injection grafts for musculoskeletal injuries: a review. Current Review of Musculoskeletal Medicine 2008; Dec. 1 (3-4) 165-174.
Schwartz A. A promising treatment for athletes، in blood.https://www.nytimes.com/2009/02/17/sports/17blood.html?
This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top