skip to Main Content
أهم المعلومات حول التهاب اللثة ومضاعفاته على صحة الفم والجسم

أهم المعلومات حول التهاب اللثة ومضاعفاته على صحة الفم والجسم

تعتبر نظافة الفم مهمة جدا لصحة الإنسان بشكل عام وذلك لأن الفم مدخل الجسم وهو نقطة اتصال جهاز الهضم مع العالم الخارجي وإن اهمال نظافته سيؤدي إلى تكاثر البكتيريا والجراثيم ودخولها إلى الجسم مع الطعام فضلاً عن تسببه في مشاكل أخرى لعلّ أهمها التهاب اللثة وهو موضوعنا اليوم.

التنظيف للوقاية من التهاب اللثة

هناك العديد من الحالات أو الأسباب التي تجعل تنظيف اللثة أمرا ضروريا وأهمها :

ظهور طبقة الجير

بسبب سوء الاهتمام بتنظيف الأسنان وعدم استخدام فرشاة مناسبة أو استخدامها بشكل غير منتظم يتيح لطبقة الجيير أن تمتد إلى جيوب اللثة المحيطة بالأسنان .

وعادة ما يكون الجيب اللحمي بين اللثة والسن مابين 1إلى3 ملم في الحالات السليمة ولكن بسبب بعض العادات غير الصحية التي يتبعها البعض قد تنتفخ هذه الجيوب .

ومن أهم هذه العادات إهمال تنظيف الأسنان إذ أن تنظيفها يساهم في الوقاية من التهاب اللثة ويمنع تشكل طبقة الجير ويخفف من الإفرازات الحمضية للأنسجة الفموية.

كذلك فإن استهلاك المشروبات الغازية والكحولية والتدخين يؤدي إلى انتفاخ جيوب اللثة

فضلاً عن بعض الأدوية التي تسبب انتفاخ جيوب اللثة  فانتفاخها سيساهم في مساعدة طبقة الجير على التمدد

كما يؤدي عدم إزالة هذه الطبقة من الجير من الجيوب اللثوية إلى انبعاث رائحة كريهة من الفم

ومن الممكن أن يزداد الحالة سوء كأن تسبب طبقة الجير ذوبانا في عظم الفك وتحرّك الأسنان من مكانها وبالتالي عدم ثباتها.

كما قد يؤدي إهمال جيوب اللثة الممتلئة بالجير لتسارع انتشار سرطان الفم لدى الأشخاص الذين يحملون جينات مساعدة على ذلك.

تصبغ اللثة

إن المادة المسؤولة عن إعطاء اللون للثة هي مادة الملانين بالإضافة إلى الكراتين والهيموغلوبين

وتكون هذه الصبغيّات موجودة بنسب معينة في اللثة مما يعطيها لونها الزهري.

لكن قد يحدث خللٌ في توازن هذه النسب مما يؤدي إلى ظهور بقع على اللثة أو ظهور تصبغات واسعة أو تلوّن اللثة بشكل كامل وعادة ما تتراوح شدة اللون مابين البني والأسود.

هناك نوعان من التصبغ :

1- تصبغ غير عضوي : سببه غير مرضي

2- تصبغ اللثة المرضي : وله الكثير من الأسباب من الممكن مثل تناول بعض الأدوية أو استنشاق بعض المواد كذلك الاضطرابات الهرمونية المختلفة وأيضاً الوصول إلى سنّ اليأس أو في أوقات الدورة الشهرية وبعض الأمراض الأخرى كداء أديسون وداء نيلسون، كذلك تساهم زيادة نسبة بعض المعادن في ماء الشرب كالرصاص إلى اسوداد اللثة.

طرق تنظيف اللثة 

إن تنظيف اللثة هو الحل مناسب للتخلص من البكتيريا المتجمعة عليها وذلك بقصد الحفاظ على صحة الفم عموماً.

وينعكس ذلك إيجابيا على صحة الجسم بشكل عام والفم بشكل خاص وكذلك تحسين المظهر العام للابتسامة.

غالبا ما يتمثل التنظيف في شكلين رئيسيين : إزالة طبقة الجير والتي تكون مرتعا للبكتيريا أو إزالة اللون الداكن عن اللثة المصابة وهو ما يُعرف بتصبّغ اللثة.

مما يجعل تنظيف اللثة بشكل منتظم ضروريا للحفاظ على الصحة العامة وأيضا للحصول على ابتسامة جميلة .

كما يمكن أن تنقسم طرق التنظيف للحماية من التهاب اللثة إلى نوعين :

  • تنظيف في العيادات السنية
  • تنظيف في المنزل

التنظيف في العيادات السنية

التجريف

يقوم الطبيب بتخدير اللثة تخديرا موضعيا ثم يقوم بتجريف المناطق السوداء باستخدام الأدوات المخصصة لذلك.

بعدها يجب على المريض مراجعة الطبيب أسبوعيا لتغيير الطبقة المطاطية حتى يتم شفاء اللثة بالتزامن مع استعمال مسكنات لتخفيف الآلم بعد عملية التجريف.

إزالة طبقة الجيير عن اللثة

يقوم الطبيب بإزالة طبقة الجير باستخدام أداة حادة دون الحاجة لتخدير موضعي ومن الممكن تناول بعض المسكنات بعد عملية إزالة الجير.

تنظيف اللثة بالليزر

بعد تطور استخدام أشعة الليزر أصبح من الممكن إجراء عملية تنظيف اللثة بها.

هو استخدام آمن ويجنّب المريض العديد من المضاعفات المترافقة مع عملية التنظيف التقليدية.

وهناك العديد من أجهزة الليزر القائمة على مبدأ التأثير الانتقائي لأنسجة اللثة

يؤثر الإجراء على الخلايا التي تحوي صبغة الميلانين ويتفاعل معها بطريقة تؤدي إلى زوال اللون الداكن بشكل دائم.

اقرأ أيضا : أسباب حدوث تسوس الأسنان وما هو علاجه وكيفية الوقاية منه

الوقاية من التهاب اللثة في المنزل

هناك العديد من السلوكيات التي تسهم في تنظيف اللثة وهي من السهولة بحيث من الممكن إجرائها في المنزل

المضمضة

المضمضة بالماء والملح لتطهير الفم ولتخفيف نسبة البكتيريا الموجودة فيه.

يمكن استخدام غسول الفم للحصول على نتائج جيدة.

كما يمكن استخدام العديد من الوصفات الطبيعية التي تساهم في تنظيف اللثة ومن أشهرها :

وصفة تنظيف اللثة بالكركم

نقوم بغلي 100غرام من الكركم من و1ليتر من الماء ثم نترك المزيج حتى يبرد ثم نستخدمه بعد ذلك كغسول للفم .

يتم الغرغرة به بشكل مستمر .

تنظيف اللثة بالعسل والقرفة

يمكن تنظيف اللثة بمزيج من العسل والقرفة عبر خلط مقدار ملعقة طعام من العسل مع ملعقة صغيرة من القرفة

نقوم بخلط المكونات حتى نحصل على خليط متجانس يشبه قوام العجينة.

نقوم بتنظيف الأسنان بشكل جيد ثم ندهن اللثة بهذا الخليط وندعه لمدة ربع ساعة ثم نغسل الفم جيّداً

تنظيف اللثة بالميرمية

نغلي كمية من الميرمية , ثم نقوم بفرك اللثة بهذا الماء لمدة 15 دقيقة , كما يمكن استخدامه كغسول للفم .

اقرأ أيضا : سبب التهاب الأسنان ولماذا عليك معالجته في أقرب وقت ممكن ؟

نصائح عامة للوقاية من التهاب اللثة

هناك العديد من الأشياء المفيدة والتي بامكان الجميع القيام بها للمحافظة على سلامة اللثة وتسهيل عملية تنظيفها

تنظيف الأسنان واللثة بشكل جيد

إن عماد تنظيف اللثة بشكل خاص والفم بشكل عام هو عملية تفريش الأسنان

لذا يجب التنبه حتى تؤتي عملية التفريش النتائج المرجوة منها.

حيث يُفضَّل استخدام فرشاة أسنان ذات شعيرات ناعمة كيِْ لا تُجرح اللثة أثناء التنظيف بالإضافة إلى ضرورة تغيير الفرشاة كل 3 أشهر.

المضمضة

يجب أن تتم المضمضة مرتين يوميا في الصباح والمساء لتنظيف اللثة جيّدًا.

ومن الممكن استخدام الأنواع المختلفة من غسولات الفم

أو استخدام المواد الطبيعية كبدائل لغسولات الفم مثل مغلي الميرمية أو عصير الليمون أو مزيج العسل والملح أو غيرها من المواد الطبيعية.

شرب الماء

يجب على الإنسان شرب كمية كافية من الماء خلال اليوم كي لا يصاب الجسم بالجفاف وتتأثر وظائفه الحيوية.

تجنب الأطعمة والأشربة التي تزيد من تصبّغ اللثة

يفضل الابتعاد عن المنبهات والأطعمة التي تحوي نسبا عالية من المصبغات كالتوت الأحمر والشاي والقهوة وكذلك المشروبات الغازية والكحولية  . ويجب الامتناع عن التدخين .

زيارة طبيب الأسنان

من المهم مراجعة طبيب الأسنان بشكل دوري وذلك للمحافظة عل سلامة الفم وصحته وعدم التهاون أو التأخر في معالجة التهاب اللثة أو تنظيفها من الجير.

Back To Top